اكتشف باحثون في جامعة هانوفر للطب البيطري في ألمانيا، أن الكلاب قادرة على شم فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بدقة مذهلة.

وأظهرت الاختبارات أن ثمانية كلاب تابعة للجيش الألماني قادرة على أن تحدد بشكل صحيح وجود فيروس كورونا كوفيد-19، بعد تدريبها لأسبوع واحد فقط وفقًا لتقارير موقع بلومبرج.

قالت مارين فون كويكريتز بليكويدي، الأستاذة في الجامعة، في فيديو نشرته الجامعة على موقع يوتيوب «نظن أن السر يكمن في تغير عمليات التمثيل الغذائي في جسم المريض، إذ تصبح الكلاب قادرة على شم رائحة معينة تفرز نتيجة هذه التغير، عن طريق عملية التمثيل الغذائي.»

على الرغم من أن الكلاب تستخدم عادة للكشف عن مجموعة متنوعة من المواد المحظورة تشمل حتى المتفجرات، إلا أننا لم نكن ندرك أن بوسع الكلب اكتشاف الأشخاص المصابين ضمن مجموعة من الأصحاء. وفقًا لهولغر فولك، رئيس عيادة الحيوانات في جامعة هانوفر للطب البيطري.

واقترح الباحثون الاستعانة بحاسة شم الكلاب في الأماكن العامة مثل المطارات والحدود وفي المناسبات الرياضية أو التجمعات الأخرى، دون الاستغناء عن الفحوص المخبرية الحالية.

واختيرت عينات اختبار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بصورة عشوائية، أي لم يكن الباحثون على دراية أي العينات إيجابية وأيها سلبية.