أخبار اليوم
__
7 19. 19
الثورة الصناعية 2.0
روبوت يؤدي تحدي غطاء الزجاجة
عالم الفضاء
الهند تلغي مهمة إلى القمر قبل ساعة من الإطلاق
الثورة الصناعية 2.0
مهندسون يصممون أشياء تتحدى قدرة الإمساك عند الروبوتات
مستقبل النقل
المملكة المتحدة تطلق خطة لتزويد المنازل الحديثة كافة بشواحن للسيارات الكهربائية
الذكاء الاصطناعي
الذكاء الاصطناعي يطور أول لقاح له
العلوم المتقدمة
العلماء ينتقدون أبحاث معهد سيتي
العلوم المتقدمة
علماء يلتقطون أول صورة على الإطلاق للتشابك الكموميّ
البيئة والطاقة
أداة جديدة تساعد على احتواء البلازما المنصهرة في مفاعلات الانصهار
العلوم المتقدمة
اكتشاف أغرب ثقب أسود في الكون
البيئة والطاقة
التغير المناخي يفسد مدن «الفايكنج» التاريخية في جرينلاند
عالم الفضاء
استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد في إنتاج جلد بشري وعظام قد ينقذ حياة رواد الفضاء في المريخ
طموحات علمية
علماء يصنعون مثلجات خالية من الألبان باستخدام خميرة معدلة وراثيًا

مصنع الكوابيس

لا شيء قادر على أن يفسد نومًا هنيئًا في ليلة سعيدة مثل كابوس مفزع يقلق مضجعنا، إلا أن عددًا من العلماء تمكنوا من الوصول إلى عمق الأحلام السيئة وفقًا لبحث جديد يتتبع الأساس العصبي للكوابيس.

المسؤول البيولوجي

ويتقفى البحث المنشور في مجلة علم الأعصاب الأمريكية أثر جزء الدماغ المسؤول عن توليد مشاعر الغضب عند النائمين؛ وفقًا لمجلة كوزموس الأسترالية.

وأيقظ الباحثون خلال الدراسة النائمين عند بلوغهم منتصف نوم آر إي إم، وهو اختصار لما يدعى نوم حركة العين السريعة، المرتبط بحالة الحلم أثناء النوم. وتبين وجود زيادة في نشاط النصف الأيمن من القشرة الأمامية لمشاركين أبلغوا عن شعور بالغضب أثناء أحلامهم، ما يشير إلى أن هذا الجزء من الدماغ مسؤول عن الأحلام السيئة.

خطوة أولى

وذكرت الدراسة غير المنشورة بعد، إنها اختبرت 17 شخصًا فقط على مدار ليلتين. وفي حين يستحق هذا التباين العصبي مزيدًا من البحث والتقصي، فهو يمثل الخطوة الأولى في معرفة الأسباب المعكرة لصفو أحلامنا، على أمل إيجاد طريقة لمعالجة ذلك.

أشباح الغيبوبة

هل نجح العلماء في اكتشاف الجزء المسؤول عن الكوابيس في الدماغ؟

Johannes Plenio/Victor Tangermann
>
<
أخبار اليوم
__
7 19. 19
أشباح الغيبوبة

هل نجح العلماء في اكتشاف الجزء المسؤول عن الكوابيس في الدماغ؟

Johannes Plenio/Victor Tangermann

مصنع الكوابيس

لا شيء قادر على أن يفسد نومًا هنيئًا في ليلة سعيدة مثل كابوس مفزع يقلق مضجعنا، إلا أن عددًا من العلماء تمكنوا من الوصول إلى عمق الأحلام السيئة وفقًا لبحث جديد يتتبع الأساس العصبي للكوابيس.

المسؤول البيولوجي

ويتقفى البحث المنشور في مجلة علم الأعصاب الأمريكية أثر جزء الدماغ المسؤول عن توليد مشاعر الغضب عند النائمين؛ وفقًا لمجلة كوزموس الأسترالية.

وأيقظ الباحثون خلال الدراسة النائمين عند بلوغهم منتصف نوم آر إي إم، وهو اختصار لما يدعى نوم حركة العين السريعة، المرتبط بحالة الحلم أثناء النوم. وتبين وجود زيادة في نشاط النصف الأيمن من القشرة الأمامية لمشاركين أبلغوا عن شعور بالغضب أثناء أحلامهم، ما يشير إلى أن هذا الجزء من الدماغ مسؤول عن الأحلام السيئة.

خطوة أولى

وذكرت الدراسة غير المنشورة بعد، إنها اختبرت 17 شخصًا فقط على مدار ليلتين. وفي حين يستحق هذا التباين العصبي مزيدًا من البحث والتقصي، فهو يمثل الخطوة الأولى في معرفة الأسباب المعكرة لصفو أحلامنا، على أمل إيجاد طريقة لمعالجة ذلك.

التالي__ علماء: التقنية تقلل فترات التركيز لدى البشر >>>
<<< عالم فيزياء من هارفرد: السفر عبر الثقب الدودي ممكن لكنه غير سريع __السابق
>
المقال التالي