أخبار اليوم
__
12 16. 19
مستقبل النقل
وايمو تستغني عن سائقي الأمان في سيارات الأجرة ذاتية القيادة
العلوم المتقدمة
نظرية جديدة: الثقوب السوداء التي تتكون من المادة المظلمة تفجر النجوم
البيئة والطاقة
دراسة: تغير المناخ هو العامل الرئيسي وراء العديد من ظواهر الطقس العنيفة
الثورة الصناعية 4.0
خبراء يحذرون: الألعاب الذكية تعاني من ثغرات أمنية قد تعرض الأطفال للخطر
البيئة والطاقة
ماسك يقترح الاعتماد على الطاقة الشمسية لتزويد كامل الولايات المتحدة الأمريكية بالطاقة
عالم الفضاء
جامعة أوهايو لم تنف حتى الآن مزاعم وجود حشرات على سطح المريخ
العلوم المتقدمة
معهد ماساتشوستس للتقنية: المادة المظلمة في مركز مجرتنا تصدر أشعة جاما
الذكاء الاصطناعي
أنظمة التعرف على الوجه على المحك بعد خداعها بقناع دقيق التفاصيل
طموحات علمية
سبيس إكس: نعكف على حل مشكلة انعكاسات أقمار «ستارلينك»
الذكاء الاصطناعي
تطوير ذكاء اصطناعي ينتج نموذجًا ثلاثي الأبعاد من صورة واحدة
مستقبل النقل
بالفيديو: «سايبرترك» تصبح برمائية في أطرف الأفكار المقترحة لمستقبل هذه السيارة
البيئة والطاقة
الصندوق العالمي للطبيعة: نحتاج إلى بذل جهود أكبر لمواجهة التغير المناخي

مصنع الكوابيس

لا شيء قادر على أن يفسد نومًا هنيئًا في ليلة سعيدة مثل كابوس مفزع يقلق مضجعنا، إلا أن عددًا من العلماء تمكنوا من الوصول إلى عمق الأحلام السيئة وفقًا لبحث جديد يتتبع الأساس العصبي للكوابيس.

المسؤول البيولوجي

ويتقفى البحث المنشور في مجلة علم الأعصاب الأمريكية أثر جزء الدماغ المسؤول عن توليد مشاعر الغضب عند النائمين؛ وفقًا لمجلة كوزموس الأسترالية.

وأيقظ الباحثون خلال الدراسة النائمين عند بلوغهم منتصف نوم آر إي إم، وهو اختصار لما يدعى نوم حركة العين السريعة، المرتبط بحالة الحلم أثناء النوم. وتبين وجود زيادة في نشاط النصف الأيمن من القشرة الأمامية لمشاركين أبلغوا عن شعور بالغضب أثناء أحلامهم، ما يشير إلى أن هذا الجزء من الدماغ مسؤول عن الأحلام السيئة.

خطوة أولى

وذكرت الدراسة غير المنشورة بعد، إنها اختبرت 17 شخصًا فقط على مدار ليلتين. وفي حين يستحق هذا التباين العصبي مزيدًا من البحث والتقصي، فهو يمثل الخطوة الأولى في معرفة الأسباب المعكرة لصفو أحلامنا، على أمل إيجاد طريقة لمعالجة ذلك.

أشباح الغيبوبة

هل نجح العلماء في اكتشاف الجزء المسؤول عن الكوابيس في الدماغ؟

Johannes Plenio/Victor Tangermann
>
<
أخبار اليوم
__
12 16. 19
أشباح الغيبوبة

هل نجح العلماء في اكتشاف الجزء المسؤول عن الكوابيس في الدماغ؟

Johannes Plenio/Victor Tangermann

مصنع الكوابيس

لا شيء قادر على أن يفسد نومًا هنيئًا في ليلة سعيدة مثل كابوس مفزع يقلق مضجعنا، إلا أن عددًا من العلماء تمكنوا من الوصول إلى عمق الأحلام السيئة وفقًا لبحث جديد يتتبع الأساس العصبي للكوابيس.

المسؤول البيولوجي

ويتقفى البحث المنشور في مجلة علم الأعصاب الأمريكية أثر جزء الدماغ المسؤول عن توليد مشاعر الغضب عند النائمين؛ وفقًا لمجلة كوزموس الأسترالية.

وأيقظ الباحثون خلال الدراسة النائمين عند بلوغهم منتصف نوم آر إي إم، وهو اختصار لما يدعى نوم حركة العين السريعة، المرتبط بحالة الحلم أثناء النوم. وتبين وجود زيادة في نشاط النصف الأيمن من القشرة الأمامية لمشاركين أبلغوا عن شعور بالغضب أثناء أحلامهم، ما يشير إلى أن هذا الجزء من الدماغ مسؤول عن الأحلام السيئة.

خطوة أولى

وذكرت الدراسة غير المنشورة بعد، إنها اختبرت 17 شخصًا فقط على مدار ليلتين. وفي حين يستحق هذا التباين العصبي مزيدًا من البحث والتقصي، فهو يمثل الخطوة الأولى في معرفة الأسباب المعكرة لصفو أحلامنا، على أمل إيجاد طريقة لمعالجة ذلك.

التالي__ علماء: التقنية تقلل فترات التركيز لدى البشر >>>
<<< عالم فيزياء من هارفرد: السفر عبر الثقب الدودي ممكن لكنه غير سريع __السابق
>
المقال التالي