أخبار اليوم
__
8 25. 19
العلوم المتقدمة
ابتكار أصغر محرك في العالم بحجم أيون واحد
مستقبل النقل
«ويمو»: تصميم السيارات يشتت جهود تطوير تقنية القيادة الذاتية
العلوم المتقدمة
مسبار الهند الفضائي ينجح بدخول مدار القمر
مستقبل النقل
سائقو شاحنات يسعون إلى حظر الشاحنات ذاتية القيادة في ولاية ميزوري
عالم الفضاء
سبيس إكس تخطط لإطلاق مركبة فضائية لتفقد دمية «ستارمان»
العلوم المتقدمة
باحثون يكتشفون غبارًا مشعًا من مستعر أعظم قديم مدفونًا في القارة القطبية الجنوبية
مجتمع المستقبل
عالم: خطر الهجوم الإلكتروني يعادل الأسلحة النووية
عالم الفضاء
سيارة تسلا تُكمل دورة كاملة حول الشمس للمرة الأولى
عالم الفضاء
علماء: استصلاح أراضي المريخ يتطلب إمطارها بنحو 3500 قنبلة نووية يوميًا
طموحات علمية
عيون اصطناعية مستقبلية قد تساعد مستخدميها على رؤية الأشعة تحت الحمراء
الصحة والطب
شركة يابانية تنتج بديلًا غذائيًا يتضمن جميع احتياجات الإنسان اليومية
العلوم المتقدمة
جرم ضخم يصطدم بكوكب المشتري

مصنع الكوابيس

لا شيء قادر على أن يفسد نومًا هنيئًا في ليلة سعيدة مثل كابوس مفزع يقلق مضجعنا، إلا أن عددًا من العلماء تمكنوا من الوصول إلى عمق الأحلام السيئة وفقًا لبحث جديد يتتبع الأساس العصبي للكوابيس.

المسؤول البيولوجي

ويتقفى البحث المنشور في مجلة علم الأعصاب الأمريكية أثر جزء الدماغ المسؤول عن توليد مشاعر الغضب عند النائمين؛ وفقًا لمجلة كوزموس الأسترالية.

وأيقظ الباحثون خلال الدراسة النائمين عند بلوغهم منتصف نوم آر إي إم، وهو اختصار لما يدعى نوم حركة العين السريعة، المرتبط بحالة الحلم أثناء النوم. وتبين وجود زيادة في نشاط النصف الأيمن من القشرة الأمامية لمشاركين أبلغوا عن شعور بالغضب أثناء أحلامهم، ما يشير إلى أن هذا الجزء من الدماغ مسؤول عن الأحلام السيئة.

خطوة أولى

وذكرت الدراسة غير المنشورة بعد، إنها اختبرت 17 شخصًا فقط على مدار ليلتين. وفي حين يستحق هذا التباين العصبي مزيدًا من البحث والتقصي، فهو يمثل الخطوة الأولى في معرفة الأسباب المعكرة لصفو أحلامنا، على أمل إيجاد طريقة لمعالجة ذلك.

أشباح الغيبوبة

هل نجح العلماء في اكتشاف الجزء المسؤول عن الكوابيس في الدماغ؟

Johannes Plenio/Victor Tangermann
>
<
أخبار اليوم
__
8 25. 19
أشباح الغيبوبة

هل نجح العلماء في اكتشاف الجزء المسؤول عن الكوابيس في الدماغ؟

Johannes Plenio/Victor Tangermann

مصنع الكوابيس

لا شيء قادر على أن يفسد نومًا هنيئًا في ليلة سعيدة مثل كابوس مفزع يقلق مضجعنا، إلا أن عددًا من العلماء تمكنوا من الوصول إلى عمق الأحلام السيئة وفقًا لبحث جديد يتتبع الأساس العصبي للكوابيس.

المسؤول البيولوجي

ويتقفى البحث المنشور في مجلة علم الأعصاب الأمريكية أثر جزء الدماغ المسؤول عن توليد مشاعر الغضب عند النائمين؛ وفقًا لمجلة كوزموس الأسترالية.

وأيقظ الباحثون خلال الدراسة النائمين عند بلوغهم منتصف نوم آر إي إم، وهو اختصار لما يدعى نوم حركة العين السريعة، المرتبط بحالة الحلم أثناء النوم. وتبين وجود زيادة في نشاط النصف الأيمن من القشرة الأمامية لمشاركين أبلغوا عن شعور بالغضب أثناء أحلامهم، ما يشير إلى أن هذا الجزء من الدماغ مسؤول عن الأحلام السيئة.

خطوة أولى

وذكرت الدراسة غير المنشورة بعد، إنها اختبرت 17 شخصًا فقط على مدار ليلتين. وفي حين يستحق هذا التباين العصبي مزيدًا من البحث والتقصي، فهو يمثل الخطوة الأولى في معرفة الأسباب المعكرة لصفو أحلامنا، على أمل إيجاد طريقة لمعالجة ذلك.

التالي__ علماء: التقنية تقلل فترات التركيز لدى البشر >>>
<<< عالم فيزياء من هارفرد: السفر عبر الثقب الدودي ممكن لكنه غير سريع __السابق
>
المقال التالي