أخبار اليوم
__
9 26. 20
العلوم المتقدمة
بحث: أغلب المخلفات في مدار الأرض لم تُسجَّل تفاصيلها أصلًا
العلوم المتقدمة
علماء يعثرون على أول كوكب في مجرة أخرى
عالم الفضاء
علماء يقترحون استخدام الديدان لقتل الآفات على الخضار الفضائية
مستقبل النقل
مطارات عالمية تجري اختبارات للإصابة بفيروس كورونا المستجد خلال 30 دقيقة
عالم الفضاء
تصميم جديد لمساكن فضائية تحاكي الجاذبية من خلال الدوران
العلوم المتقدمة
محطة الفضاء الدولية تتفادى قطعة من نفايات الفضاء
البيئة والطاقة
فلكيون يشتكون من آثار التغير المناخي السلبية على تلسكوباتهم
مستقبل النقل
إيرباص تكشف عن ثلاثة تصاميم لطائرات هيدروجينية
العلوم المتقدمة
تلسكوب هابل يلتقط عاصفة جديدة هائلة على كوكب المشتري
عالم الفضاء
الصين تخطط لنقل العينات القمرية التي جمعتها إلى الأرض
طموحات علمية
علماء: بناء الملاجئ على المريخ ممكن باستخدام بوليمرات الحشرات والتربة المريخية
مستقبل النقل
شركة ألمانية تفتح الباب لحجز تذاكر رحلات سيارات الأجرة الطائرة

حيلة فلكية

لجأ الفلكيون إلى حيلة جديدة من أجل العثور على الكواكب الخارجية الصالحة للحياة، وتنطوي المحاولة هذه المرة على استخدام القمر كمرآة عملاقة.

اعتمد علماء وكالة ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية على تلسكوب هابل الفضائي لالتقاط الضوء الذي ينعكس عن القمر بعد مروره عبر الغلاف الجوي للأرض، وفقًا لموقع سبيس. ويرى العلماء أنه من خلال دراسة هذا الانعكاس سيعثرون على التواقيع الكيميائية للحياة في الكواكب الخارجية البعيدة لأنها ستشبه انعكاس ضوء الأرض على القمر، وسيكتشفون إمكانية وجود الحياة على سطحها.

هواء نقي

عندما يستخدم العلماء في المعتاد مصطلح لوصف كوكب خارج المجموعة الشمسية ويشبه الأرض، فإنهم يقصدون كوكبًا صخريًا في حجم عالمنا تقريبًا، وعلى مسافة مناسبة من نجمه المضيف بما يجعل درجة الحرارة مناسبة للعيش عليه. ولكن من الصعب جدًا معرفة إن كانت هذه الكواكب الخارجية لها غلاف جوي مهيأ بالفعل للعيش أم لا.

قالت عالمة تلسكوب هابل أليسون يونج بلود في بيان صحافي «أحد الأهداف الرئيسة لوكالة ناسا هو تحديد الكواكب التي يمكن أن تدعم الحياة على سطحها وتساءلت «ولكن كيف لنا أن نعرف إذا رأينا كوكبًا إن كان بالفعل صالحًا للعيش أو غير مأهول؟»

الكوكب ب

ولهذا فإن دراسة التي قدمتها يونج بلود والتي نشرت في مجلة أسترونوميكال جورنال تعتبر مهمة جدًا.

واعتمدت هذه الدراسة الخاصة على قياس كمية الأوزون في الغلاف الجوي للأرض لمضاهاة التوقيع الكيميائي المنبعث من كوكب خارج المجموعة الشمسية أملاً في أن يثبت ذلك امتلاكه لغلاف جوي غني بالأكسجين وحصين من الأشعة فوق البنفسجية مثل كوكبنا تمامًا.

مرآة القمر

علماء الفلك يستخدمون القمر كمرآة عملاقة للبحث عن مخلوقات الفضاء

NASA/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
9 26. 20
مرآة القمر

علماء الفلك يستخدمون القمر كمرآة عملاقة للبحث عن مخلوقات الفضاء

NASA/VICTOR TANGERMANN

حيلة فلكية

لجأ الفلكيون إلى حيلة جديدة من أجل العثور على الكواكب الخارجية الصالحة للحياة، وتنطوي المحاولة هذه المرة على استخدام القمر كمرآة عملاقة.

اعتمد علماء وكالة ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية على تلسكوب هابل الفضائي لالتقاط الضوء الذي ينعكس عن القمر بعد مروره عبر الغلاف الجوي للأرض، وفقًا لموقع سبيس. ويرى العلماء أنه من خلال دراسة هذا الانعكاس سيعثرون على التواقيع الكيميائية للحياة في الكواكب الخارجية البعيدة لأنها ستشبه انعكاس ضوء الأرض على القمر، وسيكتشفون إمكانية وجود الحياة على سطحها.

هواء نقي

عندما يستخدم العلماء في المعتاد مصطلح لوصف كوكب خارج المجموعة الشمسية ويشبه الأرض، فإنهم يقصدون كوكبًا صخريًا في حجم عالمنا تقريبًا، وعلى مسافة مناسبة من نجمه المضيف بما يجعل درجة الحرارة مناسبة للعيش عليه. ولكن من الصعب جدًا معرفة إن كانت هذه الكواكب الخارجية لها غلاف جوي مهيأ بالفعل للعيش أم لا.

قالت عالمة تلسكوب هابل أليسون يونج بلود في بيان صحافي «أحد الأهداف الرئيسة لوكالة ناسا هو تحديد الكواكب التي يمكن أن تدعم الحياة على سطحها وتساءلت «ولكن كيف لنا أن نعرف إذا رأينا كوكبًا إن كان بالفعل صالحًا للعيش أو غير مأهول؟»

الكوكب ب

ولهذا فإن دراسة التي قدمتها يونج بلود والتي نشرت في مجلة أسترونوميكال جورنال تعتبر مهمة جدًا.

واعتمدت هذه الدراسة الخاصة على قياس كمية الأوزون في الغلاف الجوي للأرض لمضاهاة التوقيع الكيميائي المنبعث من كوكب خارج المجموعة الشمسية أملاً في أن يثبت ذلك امتلاكه لغلاف جوي غني بالأكسجين وحصين من الأشعة فوق البنفسجية مثل كوكبنا تمامًا.

التالي__ بالفيديو: مشاهد اختبار مركبة سبيس إكس الفضائية من داخل الصاروخ >>>
<<< الفلكيون يُطلقون اسم «بلانيت» على الكواكب الدوارة حول الثقوب السوداء __السابق
>
المقال التالي