لو كنت تستطيع رؤية العالم الجزيئي لوجدت أنّ فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) مُحاط ببروتينات شوكية صغيرة تتيح للفيروس غرس ذاته في الخلية الضيف، وهي الطريقة المميزة في لعدوى كوفيد-19.

واستطاع العلماء في جامعة ليهاي، وجامعة سيول الوطنية وجامعة كامبريدج العمل معًا لرسم خريطة كل ذرة في هذه البروتينات، ما يتيح العمل على إيجاد علاجٍ مضاد لها.

وُنشر النموذج في ورقة بحثية في دورية جورنال أوف فيزيكال كيميستري كمادةٍ مفتوحة المصدر، ليستخدمها العلماء والأطباء في تطوير علاجٍ أو إجراءات وقائية. ويشرح العلماء في فيديو مُرفق بالبحث طريقة تطويرهم للنموذج وكيف يجب أن يستخدمه الآخرون.

وقال المهندس الحيوي في جامعة ليهاي ونبيل إيم في بيان صحافي «عمل فريقنا بجد على رسم هذه النماذج بعناية باستخدام مجهر إلكتروني فائق البرودة. وكانت العملية تحديًا صعب، لأن مناطق عديدة لم تنجح فيها النمذجة البسيطة بإنتاج نماذج عالية الدقة.»

وببساطة احتاج الفريق إلى ملء كثير من الفراغات في طريقة فهمنا لفيروس كورونا المُستجد للوصول إلى النموذج.

ويعتقد الباحثون بعد توفير النموذج الحالي بقدرتنا على استخدامه لتطوير لقاحات أو عقاقير تستهدف الفيروس على المستوى الذري، لتصبح أفضل طريقةٍ علاجيّة ممكنة.