أخبار اليوم
__
8 9. 20
العلوم المتقدمة
الفلكيون يُطلقون اسم «بلانيت» على الكواكب الدوارة حول الثقوب السوداء
العلوم المتقدمة
علماء الفلك يستخدمون القمر كمرآة عملاقة للبحث عن مخلوقات الفضاء
عالم الفضاء
بالفيديو: مشاهد اختبار مركبة سبيس إكس الفضائية من داخل الصاروخ
العلوم المتقدمة
«الأراضي الهائلة» قد تكون لها أغلفة جوية معدنية لامعة
العلوم المتقدمة
علماء يكتشفون كوكبًا خارجيًا بكثافة هائلة
الثورة الصناعية 4.0
موقع إلكتروني للتحكم بروبوتات بوسطن ديناميكس عبر ذراع تحكم «بلاي ستيشن»
العلوم المتقدمة
علماء مصادم الهدرونات الكبير: بوزون هيجز تفتت إلى خليط غير متوقع من الجسيمات
عالم الفضاء
سبيس إكس تنجح في إطلاق النموذج الأولي «لستارشيب» إلى ارتفاع 150 مترًا
مستقبل النقل
إيلون ماسك: سنصمم لأوروبا نسخة أصغر من شاحنة «سايبرتراك»
مستقبل النقل
فيرجين جالاكتيك تكشف عن نموذج طائرة نفاثة أسرع من الصوت
العلوم المتقدمة
سحابة ضخمة وغريبة تجوب أجواء المريخ يراقبها البشر منذ أكثر من 10 أعوام
الثورة الصناعية 4.0
إيرباص تتولى رسميًّا صنع مركبة شحن بين كوكبية

مشابهة للأرض

يستخدم الفلكيون طريقة جديدة لاكتشاف وجود أغلفة جوية  للكواكب الخارجية المشابهة للأرض خارج مجموعتنا الشمسية. فيقيسون الضوء الذي يعكسه الكوكب الخارجي قبل دخوله المدار خلف نجمه، ثم يقيسون الضوء الذي يعكسه الكوكب بعد خروجه من المدار خلف نجمه، ويقارنون بين شدة الضوء في الحالتين ليحسبوا كمية الضوء التي امتصها غلافه الجوي، وفقًا لتقرير نشره جيزمودو.

المنطقة القابلة للحياة

عندما يقول العلماء إنّ كوكبًا خارجيًا يوجد في منطقة قابلة للسكن، فإنهم يعنون بأنّ الكوكب يدور على بعد كاف عن نجمه يتيح بقاء الماء على سطحه في حالة سائلة دون أن يغلي ويتبخر أو يتجمد.

إلا أن مزايا عديدة أخرى يجب أن يتمتع بها الكوكب حتى يصبح قابلًا لاحتضان الحياة، وباستخدام الطريقة الجديدة يتمكن العلماء من تحديد الكواكب المناسبة أكثر للحياة.

ونقل موقع جيزمودو عن إيلزا كيمبتون، عالمة الفلك في جامعة ماريلاند «لم نستطع سابقًا أن نميز خواص الغلاف الجوي للكواكب الحجرية خارج مجموعتنا الشمسية، وستكون هذه قفزة نوعية في وصف الكواكب الحجرية في المناطق القابلة للحياة.»

نقطة زرقاء بعيدة

الفلكيون يطورون طريقة جديدة لاكتشاف الأغلفة الجوية للكواكب الخارجية

NASA/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
8 9. 20
نقطة زرقاء بعيدة

الفلكيون يطورون طريقة جديدة لاكتشاف الأغلفة الجوية للكواكب الخارجية

NASA/VICTOR TANGERMANN

مشابهة للأرض

يستخدم الفلكيون طريقة جديدة لاكتشاف وجود أغلفة جوية  للكواكب الخارجية المشابهة للأرض خارج مجموعتنا الشمسية. فيقيسون الضوء الذي يعكسه الكوكب الخارجي قبل دخوله المدار خلف نجمه، ثم يقيسون الضوء الذي يعكسه الكوكب بعد خروجه من المدار خلف نجمه، ويقارنون بين شدة الضوء في الحالتين ليحسبوا كمية الضوء التي امتصها غلافه الجوي، وفقًا لتقرير نشره جيزمودو.

المنطقة القابلة للحياة

عندما يقول العلماء إنّ كوكبًا خارجيًا يوجد في منطقة قابلة للسكن، فإنهم يعنون بأنّ الكوكب يدور على بعد كاف عن نجمه يتيح بقاء الماء على سطحه في حالة سائلة دون أن يغلي ويتبخر أو يتجمد.

إلا أن مزايا عديدة أخرى يجب أن يتمتع بها الكوكب حتى يصبح قابلًا لاحتضان الحياة، وباستخدام الطريقة الجديدة يتمكن العلماء من تحديد الكواكب المناسبة أكثر للحياة.

ونقل موقع جيزمودو عن إيلزا كيمبتون، عالمة الفلك في جامعة ماريلاند «لم نستطع سابقًا أن نميز خواص الغلاف الجوي للكواكب الحجرية خارج مجموعتنا الشمسية، وستكون هذه قفزة نوعية في وصف الكواكب الحجرية في المناطق القابلة للحياة.»

التالي__ الصين تبني أكبر جدار مطبوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد >>>
<<< مكبرات تصدر أصوات الشعاب المرجانية الحية لجذب الأسماك إلى الشعاب الميتة __السابق
>
المقال التالي