أخبار اليوم
__
1 18. 20
العلوم المتقدمة
علماء يقولون إنهم وجدوا طريقة لإنتاج الأكسجين من غبار القمر
مجتمع المستقبل
كورن فودز تضيف البصمة الكربونية لمنتجاتها على الملصقات لأول مرة
مستقبل النقل
بالفيديو: شاحنة سايبرترك مصغرة تندفع فوق الثلج
عالم الفضاء
تفكك قطعة من بدلة رائدة فضاء خلال نشاطها خارج المركبة
الثورة الصناعية 4.0
شركة تطور جهازًا صغيرًا لمعالجة مياه الصرف الصحي في المنزل
العلوم الصحية المتقدمة
شركة ناشئة تطور نموذجًا أوليًا لعدسات لاصقة بتقنية الواقع المعزز
عالم الفضاء
ناسا تدرس إنشاء قاعدة على القمر من الفطر
عالم الفضاء
باحث أمريكي: خطط سبيس إكس الفضائية تخرق القانون البيئي الأمريكي
العلوم المتقدمة
للمرة الثانية العلماء يرصدون اصطدامًا هائلًا لنجمَين نيوترونيَّين
طموحات علمية
علماء يبتكرون «خرسانة حية» تعالج تشققاتها ذاتيًا
العلوم المتقدمة
الصين تبدأ تشغيل تلسكوبها الراديوي العملاق المخصص للبحث عن حياة خارج الأرض
الثورة الصناعية 4.0
فشل المطاعم المعتمدة على الروبوتات في سان فرانسيسكو

مشابهة للأرض

يستخدم الفلكيون طريقة جديدة لاكتشاف وجود أغلفة جوية  للكواكب الخارجية المشابهة للأرض خارج مجموعتنا الشمسية. فيقيسون الضوء الذي يعكسه الكوكب الخارجي قبل دخوله المدار خلف نجمه، ثم يقيسون الضوء الذي يعكسه الكوكب بعد خروجه من المدار خلف نجمه، ويقارنون بين شدة الضوء في الحالتين ليحسبوا كمية الضوء التي امتصها غلافه الجوي، وفقًا لتقرير نشره جيزمودو.

المنطقة القابلة للحياة

عندما يقول العلماء إنّ كوكبًا خارجيًا يوجد في منطقة قابلة للسكن، فإنهم يعنون بأنّ الكوكب يدور على بعد كاف عن نجمه يتيح بقاء الماء على سطحه في حالة سائلة دون أن يغلي ويتبخر أو يتجمد.

إلا أن مزايا عديدة أخرى يجب أن يتمتع بها الكوكب حتى يصبح قابلًا لاحتضان الحياة، وباستخدام الطريقة الجديدة يتمكن العلماء من تحديد الكواكب المناسبة أكثر للحياة.

ونقل موقع جيزمودو عن إيلزا كيمبتون، عالمة الفلك في جامعة ماريلاند «لم نستطع سابقًا أن نميز خواص الغلاف الجوي للكواكب الحجرية خارج مجموعتنا الشمسية، وستكون هذه قفزة نوعية في وصف الكواكب الحجرية في المناطق القابلة للحياة.»

نقطة زرقاء بعيدة

الفلكيون يطورون طريقة جديدة لاكتشاف الأغلفة الجوية للكواكب الخارجية

NASA/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
1 18. 20
نقطة زرقاء بعيدة

الفلكيون يطورون طريقة جديدة لاكتشاف الأغلفة الجوية للكواكب الخارجية

NASA/VICTOR TANGERMANN

مشابهة للأرض

يستخدم الفلكيون طريقة جديدة لاكتشاف وجود أغلفة جوية  للكواكب الخارجية المشابهة للأرض خارج مجموعتنا الشمسية. فيقيسون الضوء الذي يعكسه الكوكب الخارجي قبل دخوله المدار خلف نجمه، ثم يقيسون الضوء الذي يعكسه الكوكب بعد خروجه من المدار خلف نجمه، ويقارنون بين شدة الضوء في الحالتين ليحسبوا كمية الضوء التي امتصها غلافه الجوي، وفقًا لتقرير نشره جيزمودو.

المنطقة القابلة للحياة

عندما يقول العلماء إنّ كوكبًا خارجيًا يوجد في منطقة قابلة للسكن، فإنهم يعنون بأنّ الكوكب يدور على بعد كاف عن نجمه يتيح بقاء الماء على سطحه في حالة سائلة دون أن يغلي ويتبخر أو يتجمد.

إلا أن مزايا عديدة أخرى يجب أن يتمتع بها الكوكب حتى يصبح قابلًا لاحتضان الحياة، وباستخدام الطريقة الجديدة يتمكن العلماء من تحديد الكواكب المناسبة أكثر للحياة.

ونقل موقع جيزمودو عن إيلزا كيمبتون، عالمة الفلك في جامعة ماريلاند «لم نستطع سابقًا أن نميز خواص الغلاف الجوي للكواكب الحجرية خارج مجموعتنا الشمسية، وستكون هذه قفزة نوعية في وصف الكواكب الحجرية في المناطق القابلة للحياة.»

التالي__ الصين تبني أكبر جدار مطبوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد >>>
<<< مكبرات تصدر أصوات الشعاب المرجانية الحية لجذب الأسماك إلى الشعاب الميتة __السابق
>
المقال التالي