أخبار اليوم
__
10 18. 19
العلوم المتقدمة
بالفيديو: مذنبٍ بين نجميّ التقطه هابل
العلوم المتقدمة
مهندس في ناسا: محرك صاروخي جديد قد تبلغ سرعته 99% من سرعة الضوء
طموحات علمية
عملة فيسبوك المعماة تنهار أمام أنظارنا
طموحات علمية
فيسبوك تسعى إلى تطوير أجهزة تقرأ الأفكار
طموحات علمية
تصميم مبتكر لمستعمرة بشرية على القمر
مستقبل النقل
بورشه وبوينج تتعاونان في إنتاج سيارة طائرة أنيقة
الثورة الصناعية 2.0
إطلاق أول هاتف نقال مصنوع بالكامل في إفريقيا
مجتمع المستقبل
رواد فضاء يستزرعون لحمًا في الفضاء لأول مرة
العلوم المتقدمة
مجرتنا النَّهِمة لا تتوقف عن سرقة المجرات الصُّغرى
الثورة الصناعية 2.0
طابعة ثلاثية الأبعاد تطبع قاربًا كاملًا
العلوم المتقدمة
ثوران بركان في مشهد رائع التقط من الفضاء
العلوم الصحية المتقدمة
الزرعات التقنية في البشر تنتشر لأسباب جمالية وعملية

نيازك محشوة

وجد علماء جزءًا من مذنب داخل نيزك صخري في دراسة جديدة. وتحترق المذنبات عادةً عند دخولها الغلاف الجوي للأرض، ووفقًا لموقع جيزمودو، وفرت هذه الفطيرة الكونية درعًا واقيًا أحاط بشظايا المذنب، ما يعطي العلماء فرصة ثمينة لدراسة أصل النظام الشمسي.

عينات صغيرة

عثر الباحثون على نيزك لاباز آيسفيلد 02342 في القارة القطبية الجنوبية في العام 2002. ونشر العلماء دراسة جديدة لهذا النيزك في دورية نيتشر آسترونومي، وتضمنت الدراسة اكتشاف قطعة صغيرة غنية بالكربون سماكتها 100 ميكرون، أي بسماكة شعرة إنسان، ويظن العلماء أنها نشأت في مذنب. ووفقًا لجيزمودو، لا يستطيع العلماء التأكد من أن النيزك يحوي قطعًا من مذنب دون معرفة كيفية تشكل النيزك، ولكن بالاستناد إلى ما يعرفه العلماء عن المذنبات والنيازك، يتوقع الباحثون أن مذنبًا في بداية مرحلة التشكل اصطدم مع النيزك الذي سقط في النهاية على الأرض.

ولا تصل غالبية المذنبات إلى الأرض، فإن تأكدت فرضيات العلماء، فقد يعطيهم البحث الجديد لمحة نادرة عن كيفية تكون الأجرام السماوية.

فطيرة فضائية

علماء يعثرون على شظايا من مذنب داخل نيزك

NASA
>
<
أخبار اليوم
__
10 18. 19
فطيرة فضائية

علماء يعثرون على شظايا من مذنب داخل نيزك

NASA

نيازك محشوة

وجد علماء جزءًا من مذنب داخل نيزك صخري في دراسة جديدة. وتحترق المذنبات عادةً عند دخولها الغلاف الجوي للأرض، ووفقًا لموقع جيزمودو، وفرت هذه الفطيرة الكونية درعًا واقيًا أحاط بشظايا المذنب، ما يعطي العلماء فرصة ثمينة لدراسة أصل النظام الشمسي.

عينات صغيرة

عثر الباحثون على نيزك لاباز آيسفيلد 02342 في القارة القطبية الجنوبية في العام 2002. ونشر العلماء دراسة جديدة لهذا النيزك في دورية نيتشر آسترونومي، وتضمنت الدراسة اكتشاف قطعة صغيرة غنية بالكربون سماكتها 100 ميكرون، أي بسماكة شعرة إنسان، ويظن العلماء أنها نشأت في مذنب. ووفقًا لجيزمودو، لا يستطيع العلماء التأكد من أن النيزك يحوي قطعًا من مذنب دون معرفة كيفية تشكل النيزك، ولكن بالاستناد إلى ما يعرفه العلماء عن المذنبات والنيازك، يتوقع الباحثون أن مذنبًا في بداية مرحلة التشكل اصطدم مع النيزك الذي سقط في النهاية على الأرض.

ولا تصل غالبية المذنبات إلى الأرض، فإن تأكدت فرضيات العلماء، فقد يعطيهم البحث الجديد لمحة نادرة عن كيفية تكون الأجرام السماوية.

التالي__ فيلم «فروزن» يلهم علماء يسعون لاكتشاف المادة المظلمة >>>
<<< بورتوريكو تخطط لإيقاف استخدام الفحم لإنتاج الطاقة خلال العام المقبل __السابق
>
المقال التالي