أخبار اليوم
__
7 18. 19
العلوم المتقدمة
علماء يلتقطون أول صورة على الإطلاق للتشابك الكموميّ
البيئة والطاقة
أداة جديدة تساعد على احتواء البلازما المنصهرة في مفاعلات الانصهار
العلوم المتقدمة
اكتشاف أغرب ثقب أسود في الكون
البيئة والطاقة
التغير المناخي يفسد مدن «الفايكنج» التاريخية في جرينلاند
عالم الفضاء
استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد في إنتاج جلد بشري وعظام قد ينقذ حياة رواد الفضاء في المريخ
طموحات علمية
علماء يصنعون مثلجات خالية من الألبان باستخدام خميرة معدلة وراثيًا
العلوم المتقدمة
شركة «إمبوسيبل» للغذائيات تنتج سمكًا اصطناعيًا
طموحات علمية
شركة آي بي إم تحصل على براءة اختراع عن ساعة تتحول إلى لوح رقمي
الثورة الصناعية 2.0
ذراع روبوتية تساعد مستخدمي الكراسي المتحركة على القيام بالمهام اليومية
البيئة والطاقة
خبير اقتصادي يدعو إلى إطلاق بنك كربون دولي لمكافحة التغير المناخي
الصحة والطب
علاج وراثي يساعد فئران عمياء على استعادة الإبصار
الثورة الصناعية 2.0
عضلات اصطناعية جديدة أقوى من العضلات البشرية بستين ضعفًا

نيازك محشوة

وجد علماء جزءًا من مذنب داخل نيزك صخري في دراسة جديدة. وتحترق المذنبات عادةً عند دخولها الغلاف الجوي للأرض، ووفقًا لموقع جيزمودو، وفرت هذه الفطيرة الكونية درعًا واقيًا أحاط بشظايا المذنب، ما يعطي العلماء فرصة ثمينة لدراسة أصل النظام الشمسي.

عينات صغيرة

عثر الباحثون على نيزك لاباز آيسفيلد 02342 في القارة القطبية الجنوبية في العام 2002. ونشر العلماء دراسة جديدة لهذا النيزك في دورية نيتشر آسترونومي، وتضمنت الدراسة اكتشاف قطعة صغيرة غنية بالكربون سماكتها 100 ميكرون، أي بسماكة شعرة إنسان، ويظن العلماء أنها نشأت في مذنب. ووفقًا لجيزمودو، لا يستطيع العلماء التأكد من أن النيزك يحوي قطعًا من مذنب دون معرفة كيفية تشكل النيزك، ولكن بالاستناد إلى ما يعرفه العلماء عن المذنبات والنيازك، يتوقع الباحثون أن مذنبًا في بداية مرحلة التشكل اصطدم مع النيزك الذي سقط في النهاية على الأرض.

ولا تصل غالبية المذنبات إلى الأرض، فإن تأكدت فرضيات العلماء، فقد يعطيهم البحث الجديد لمحة نادرة عن كيفية تكون الأجرام السماوية.

فطيرة فضائية

علماء يعثرون على شظايا من مذنب داخل نيزك

NASA
>
<
أخبار اليوم
__
7 18. 19
فطيرة فضائية

علماء يعثرون على شظايا من مذنب داخل نيزك

NASA

نيازك محشوة

وجد علماء جزءًا من مذنب داخل نيزك صخري في دراسة جديدة. وتحترق المذنبات عادةً عند دخولها الغلاف الجوي للأرض، ووفقًا لموقع جيزمودو، وفرت هذه الفطيرة الكونية درعًا واقيًا أحاط بشظايا المذنب، ما يعطي العلماء فرصة ثمينة لدراسة أصل النظام الشمسي.

عينات صغيرة

عثر الباحثون على نيزك لاباز آيسفيلد 02342 في القارة القطبية الجنوبية في العام 2002. ونشر العلماء دراسة جديدة لهذا النيزك في دورية نيتشر آسترونومي، وتضمنت الدراسة اكتشاف قطعة صغيرة غنية بالكربون سماكتها 100 ميكرون، أي بسماكة شعرة إنسان، ويظن العلماء أنها نشأت في مذنب. ووفقًا لجيزمودو، لا يستطيع العلماء التأكد من أن النيزك يحوي قطعًا من مذنب دون معرفة كيفية تشكل النيزك، ولكن بالاستناد إلى ما يعرفه العلماء عن المذنبات والنيازك، يتوقع الباحثون أن مذنبًا في بداية مرحلة التشكل اصطدم مع النيزك الذي سقط في النهاية على الأرض.

ولا تصل غالبية المذنبات إلى الأرض، فإن تأكدت فرضيات العلماء، فقد يعطيهم البحث الجديد لمحة نادرة عن كيفية تكون الأجرام السماوية.

التالي__ فيلم «فروزن» يلهم علماء يسعون لاكتشاف المادة المظلمة >>>
<<< بورتوريكو تخطط لإيقاف استخدام الفحم لإنتاج الطاقة خلال العام المقبل __السابق
>
المقال التالي