تنوي روسيا البدء في حملات تطعيم عامة خلال وقت لاحق من العام الجاري، لكن الأمر المحير أنه لا يوجد حتى الآن أي دليل منشور في دورية علمية يدعم هذا الادعاء.

وقال مسؤولون روس أن علماء في البلاد طوروا لقاحًا جديدًا لكوفيد-19 تبلغ فعاليته 100%. وذكر المسؤولون أنهم وعائلاتهم خضعوا للحقن باللقاح الجديد. لكن الأمر المحير أنه لا يوجد حتى الآن أي دليل منشور في دورية علمية يدعم هذا الادعاء.

وأعلن معهد جماليا للأبحاث، الذي تديره الحكومة الروسية، عن استعداه لتنفيذ المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، ويرغب المعهد في تنفيذ التجارب على الأطباء والمدرسين، وفقًا لموقع كوارتز. لكن منظمة الصحة العالمية ليس لديها أي بيانات تدعم هذه الادعاءات الروسية.

وأجرى المعهد الروسي المرحلة الأولى من التجارب على عددٍ قليل من المشاركين، لكنه لم ينشر نتائجها. وقال كيريل دميتريف، الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار الروسي المباشر، لصحيفة ذا ناشونال الإماراتية أن الباحثون يريدون تنفيذ المرحلة الثالثة من التجارب السريرية في عدة دول منها الإمارات العربية المتحدة. وأضاف أن روسيا ستبدأ حلة تطعيم عامة في شهر سبتمبر/أيلول أو أكتوبر/تشرين الأول 2020.

وذكرت محطة سي إن إن أن روسيا تأمل في اعتماد اللقاح الجديد بحلول منتصف شهر أغسطس/آب 2020 كي تقدمه لأطقم الرعاية الصحية.

وحتى إن نجح اللقاح في المرحلتين الأولى والثاني من التجارب السريرية مثلما قال دميتريف، فإن إجراء المرحلة الثالثة بصورةٍ صحيحة يستغرق عدة أشهر. وقالت مارجريت هاريس، المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية، لموقع كوارتز أن المنظمة على علم بوجود لقاح روسي يخضع للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية لكنها لم تطلع على نتائج التجارب السابقة أو احتياطات السلامة.

ولم يمنع غياب بيانات السلامة أو الفعالية المسؤولين الروس من ذكر ادعاءاتهم عن اللقاح. وقال دميتريف لصحيفة ذا ناشونال، أن نتائج المرحلتين الأولى والثانية أظهرت أن 100% من المشاركين، الذين بلغ عددهم مئة شخص، يحملون مستويات عالية جدًا من الأجسام المضادة.

وأضاف دميتريف أنه ووالديه خضعوا للقاح. وقال ألكسندر جينسبرج، مدير مشروع تطوير اللقاح، لمحطة سي إن إن أنه أيضًا حقن نفسه باللقاح.