أخبار اليوم
__
7 22. 19
العلوم المتقدمة
خبر جيد: الكويكب القريب لن يدمر الأرض هذا العام
الذكاء الاصطناعي
ذكاء اصطناعي يتعرف على الناس من خلال حركات عيونهم
الصحة والطب
ألمانيا تخطط لفرض تلقيح جميع الأطفال ضد الحصبة
مستقبل النقل
مالك إحدى سيارات تسلا يحطم الرقم القياسي ويقودها لمسافة بلغت 900 ألف كيلومتر
مستقبل النقل
نظام حساسات جديد يستخدم تقنية «الليدار» قد يثبت أن إيلون ماسك مخطئ
العلوم المتقدمة
ناسا تكتشف مستعرًا أعظمًا يلفه الغموض
مجتمع المستقبل
للمرة الأولى حكم روبوتي يقدم مباراة بيسبول احترافية
الثورة الصناعية 2.0
روبوت يؤدي تحدي غطاء الزجاجة
عالم الفضاء
الهند تلغي مهمة إلى القمر قبل ساعة من الإطلاق
الثورة الصناعية 2.0
مهندسون يصممون أشياء تتحدى قدرة الإمساك عند الروبوتات
مستقبل النقل
المملكة المتحدة تطلق خطة لتزويد المنازل الحديثة كافة بشواحن للسيارات الكهربائية
الذكاء الاصطناعي
الذكاء الاصطناعي يطور أول لقاح له

ألا ننزف؟

تستطيع أسماك الأسد الروبوتية الجديدة السباحة بفضل نظام دورة دموية اصطناعية يضخ الدم الاصطناعي الشبيه بسائل البطارية إلى مختلف مكونات الروبوت ومحركاته.

يتيح الدم الاصطناعي للروبوت تخزين طاقة أكبر بنسبة 325% مما لو كان يحمل بطارية منفصلة، ما يكفي للسباحة في الماء لمدة 37 ساعة وفقًا لمجلة ناتشر. ومع أن هذه الأسماك الروبوتية غير قادرة على أن تسبح بسرعة كبيرة أو لمسافة بعيدة، إلا أن مجرى الدم المُشغل للروبوت مثال مدهش عن الاستفادة من محاكاة الكائنات الحية لتطوير جيل جديد من الروبوتات يتمتع باستقلالية أكبر وكفاءة أعلى من السابق.

ضد التيار

لا يخزن الدم الروبوتي الطاقة فحسب بل يحل أيضًا محل السائل الهيدروليكي الذي يحرك زعانف الروبوت عادةً. ويساعد الدم الروبوتي الروبوت في الوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 0,3 سنتيمتر في الثانية، وفقًا لموقع نيو ساينتست.

ونقل موقع نيو ساينتست عن روبرت شيفرد المهندس في جامعة كورنيل المطور للسمكة قوله «هذا يعني أنها تسير بمقدار 1.5 مرة من طول جسمها في الدقيقة، وهذا بطيء جدًا.»

عش فارغ

لا ريب أن التخلص من البطارية والسوائل الهيدروليكية يمنح الروبوتات الطاقة اللازمة لتصبح أكثر استقلالية وتعمل لفترات زمنية أطول دون إشراف. إلا أن هذه السمكة لن تسبح مدة طويلة حتى في فترة حياتها المقدرة بـ 37 ساعة، فالمسافة التي ستقطعها بسرعتها البطيئة لا تكاد تكفي لإخراجها من خزان التجربة.

خليط دموي

سمكة روبوتية تسبح لمدة 37 ساعة باستخدام بطاريات تعمل بدم اصطناعي

JAMES PIKUL/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
7 22. 19
خليط دموي

سمكة روبوتية تسبح لمدة 37 ساعة باستخدام بطاريات تعمل بدم اصطناعي

JAMES PIKUL/VICTOR TANGERMANN

ألا ننزف؟

تستطيع أسماك الأسد الروبوتية الجديدة السباحة بفضل نظام دورة دموية اصطناعية يضخ الدم الاصطناعي الشبيه بسائل البطارية إلى مختلف مكونات الروبوت ومحركاته.

يتيح الدم الاصطناعي للروبوت تخزين طاقة أكبر بنسبة 325% مما لو كان يحمل بطارية منفصلة، ما يكفي للسباحة في الماء لمدة 37 ساعة وفقًا لمجلة ناتشر. ومع أن هذه الأسماك الروبوتية غير قادرة على أن تسبح بسرعة كبيرة أو لمسافة بعيدة، إلا أن مجرى الدم المُشغل للروبوت مثال مدهش عن الاستفادة من محاكاة الكائنات الحية لتطوير جيل جديد من الروبوتات يتمتع باستقلالية أكبر وكفاءة أعلى من السابق.

ضد التيار

لا يخزن الدم الروبوتي الطاقة فحسب بل يحل أيضًا محل السائل الهيدروليكي الذي يحرك زعانف الروبوت عادةً. ويساعد الدم الروبوتي الروبوت في الوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 0,3 سنتيمتر في الثانية، وفقًا لموقع نيو ساينتست.

ونقل موقع نيو ساينتست عن روبرت شيفرد المهندس في جامعة كورنيل المطور للسمكة قوله «هذا يعني أنها تسير بمقدار 1.5 مرة من طول جسمها في الدقيقة، وهذا بطيء جدًا.»

عش فارغ

لا ريب أن التخلص من البطارية والسوائل الهيدروليكية يمنح الروبوتات الطاقة اللازمة لتصبح أكثر استقلالية وتعمل لفترات زمنية أطول دون إشراف. إلا أن هذه السمكة لن تسبح مدة طويلة حتى في فترة حياتها المقدرة بـ 37 ساعة، فالمسافة التي ستقطعها بسرعتها البطيئة لا تكاد تكفي لإخراجها من خزان التجربة.

التالي__ مسبار يرصد كثيبًا يشبه شعار «ستار فليت» على سطح المريخ >>>
<<< «إيكيا» ترغب ببيعك أثاثًا روبوتيًا لشقتك الصغيرة __السابق
>
المقال التالي