أكثر من تخزين

عرضت الشركة الأسترالية للكربنة المعدنية «مينيرال كاربونيشن إنترناشيونال» حديثًا تقنية فريدة لالتقاط الكربون وتخزينه، تحول الكربون المخزن إلى مواد بناء. وكشفت الشركة عن التقنية وبرنامجها البحثي ضمن حدث عام عقد في منشأة يديرها معهد نيوكاسل للطاقة والموارد التابع لجامعة نيوكاسل.

أصبح التقاط الكربون وتخزينه خيارًا رائدًا للحد من انبعاثات الغازات الدفيئة. وتتيح هذه التقنية طريقة لاحتجاز مخلفات ثاني أكسيد الكربون ومنعها من التسرب إلى الغلاف الجوي. وتجعل التقنية الجديدة الكربون الملتقط مفيدًا.

تستغرق عملية الكربنة المعدنية ساعة واحدة، وتنطوي على ربط ثاني أكسيد الكربون مع السيربنتينيت المطحون، وتحويله إلى كربونات صلبة. ونقلت صحيفة «ذا جارديان» عن ممثل عن الشركة الأسترالية قوله «تحاكي هذه التقنية عملية التجوية الطبيعية بسبب الأمطار التي تنتج أنواعًا شائعة من الصخور على مدى ملايين السنين، ولكن بوتيرة أسرع بكثير. ونستطيع استخدام منتجات السيليكا والكربوم الثانوية هذه في تحضير الخرسانة والجص لإنتاج مواد بناء صديقة للبيئة.»

تعميم العملية

طُوِّر هذا المشروع على مدى الأعوام الأربعة الماضية، بمساعدة من جامعة سيدني وجامعة كولومبيا. وبحلول العام 2020، تتوقع الشركة العالمية للكربنة المعدنية تشغيل مصنع إنتاج كامل، ينتج 20 ألف إلى 50 ألف طن من هذه المنتجات الثانوية للكربون والسيليكا.

ونتيجة لتزايد الاهتمام بالهندسة المعمارية الخضراء والهندسة الخضراء بشكل عام، تتوقع الشركة طلبًا كبيرًا على هذه المواد. وقال ماركوس داو، الرئيس التنفيذي للشركة «يوجد طلب كبير على منتجات البناء الخضراء. والطلب على الطوب الكربوني غير عادي، لكننا نسعى لتحقيق أكثر من ذلك.»

وتعد شركة أوريكا المحدودة من أوائل المستثمرين في هذه العملية، وتجري عملية جزيرة كوراجانج التابعة لأوريكا بالقرب من مركز الشركة العالمية للكربنة المعدنية لبحوث الكربنة المعدنية. وأوضح كبير العلماء في أوريكا جيز سميث كيف تفيد هذه التقنية قطاع البناء، وقال في بيان صحفي «بالاستثمار في هذه التقنية، تسعى أوريكا إلى دعم أعمالنا وأعمال عملائنا للتعامل بشكل إيجابي مع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون عبر توفير خيار آمن طويل الأجل، لتخزينها واستخدامها، وإنتاج مواد مفيدة. وقد تساعد هذه التقنية سلاسل التوريد بأكملها على خفض انبعاثاتها من الكربون.»