طور فريق بحثي من جامعة بوردو الفرنسية طريقة لتحويل الأوراق العادية إلى واجهة إدخال وتحكم.

وقال رمسيس مارتينيز، الأستاذ المساعد في كلية ويلدون للهندسة الطبية الحيوية في جامعة بوردو، لموقع يوريك أليرت «لم يسبق أن طور جهاز إلكتروني يعمل بلوحة إدخال ورقية، لقد طورنا طريقة لجعل الورق طاردًا للماء والزيت والغبار بطلائه بجزيئات عالية الفلورة ما يتيح طباعة طبقات متعددة من الدوائر الإلكترونية على الورق دون أن ينفذ الحبر من طبقة إلى أخرى.»

وأوضح مارتينيز أن استخدام هذه التقنية بالتحكم لا يتطلب مصدر طاقة إضافي، لأنه يعتمد على مستشعرات ضغط رأسية تستمد طاقتها من اللمس.

ويتوقع الفريق المطور أن تصلح هذه التقنية لتعزيز تفاعل المستخدم مع علب المواد الغذائية، والتحقق إن كان الطعام ما زال صالحًا للاستهلاك، أو تمكين المستخدم من توقيع طرد يصل إلى منزله بتمرير إصبعه فوقه فيتعرف الطرد أنه المرسل إليه.

وشرح الفريق في دراسة نشرتها صحيفة نانو إنيرجي في 23 أغسطس/آب 2020، إمكانية تحويل الأوراق العادية إلى واجهات مشغل موسيقى تٌستخدم لاختيار الأغاني وتشغيلها والتحكم بشدة صوتها.