طور باحثون من جامعة هيوستن مرشح هواء يحتجز فيروس كوفيد-19 ويقتله بصورة لحظية.

تعاون زيفينج رين، مدير مركز تكساس للموصلية الفائقة التابع لجامعة هيوستن، مع منذر حوراني، الرئيس التنفيذي لشركة مديستار الطبية، وغيره من الباحثين لتصميم مرشح يقتل فيروس كوفيد-19. وتحدث الباحثون عن تفاصيل المرشح في بحثٍ نشر في دورية ماتريالز توداي فيزكس.

وذكر الباحثون أن الاختبارات التي أجريت في مختبر جالفستون الوطني أظهرت أن المرشح نجح في قتل 99.8% من فيروسات كوفيد-19 بعد مرورها عبره مرةً واحدة. واستخدم الباحثون رغوة النيكل بعد تسخينها إلى 200 درجةً مئوية في تطوير المرشح الذي نجح أيضًا في قتل 99.9% من أبواغ الجمرة الخبيثة خلال الاختبارات في المختبر الوطني.

وقال رين أن هذا المرشح يمكن استخدامه في المطارات والطائرات والمكاتب والمنشآت والمدارس والسفن للحد من تفشي مرض كوفيد-19. وأضاف أن قدرته على قتل الفيروس تمثل إنجازًا مهمًا للمجتمع.

ويستمر الفيروس فعالًا في الهواء لنحو ثلاث ساعات، ولذا فإن تطوير مرشح يقتله سريعًا يمثل خطة جيدة لمواجهته. ويعد منع تفشي الفيروس في المنشآت مكيفة الهواء أمرًا حيويًا خاصةً بعد إعادة فتح الأعمال التجارية.

واستخدم الباحثون مرشحًا بدرجة حرارة عالية تصل إلى 200 درجةً مئوية كي يضمنوا قتل الفيروس لأنهم يعلمون أنه ينجو حتى عند درجات حرارة تزيد عن 70 درجة مئوية.

قال رين أن رغوة النيكل كانت الخيار الأمثل بسبب مزاياها العديدة، إذ تمرر مسامها الهواء وهي موصلة للكهرباء فيمكن بتسخينها بالإضافة إلى أنها لينة وسهلة التشكيل.

لكن يعيب الرغوة انخفاض مقاومتها ولهذا يصعب تسخينها إلى درجات حرارة عالية. ومع هذا طور الباحثون الرغوة ووصلوا أجزاءً عديدة منها بالأقطاب الكهربائية لزيادة مقاومتها ونجحوا في الوصول إلى درجات حرارة عالية تقترب من 250 درجة مئوية.

وقال الباحثون أن تسخين الرغوة باستخدام التيار الكهربائي يقلل تسرب الحرارة منها فلا تؤثر على عمل مكيفات الهواء. وأنتج الفريق نموذجًا تجريبيًا واختبر فيه العلاقة بين شدة التيار الكهربائي ودرجة الحرارة، ثم نقل النموذج إلى مختبر جالفستون الوطني لاختبار قدرته على قتل الفيروس. وقال رين أن أداء المرشح كان مثاليًا.

وقال د. فيصل شيما، المؤلف المساعد في الدراسة، أن هذا المرشح المبتكر يقدم وسيلة دفاعية ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) حين يكون في الهواء ما يساعد في الحد من انتشاره.