أخبار اليوم
__
6 2. 20
مجتمع المستقبل
خبير تقني: الخصوصية وهم فلنتتبع الاحتكاكات بين البشر جيدًا
العلوم المتقدمة
علماء يطورون تلسكوبًا يظهر الأحداث الكونية كأنها تحدث الآن
مستقبل النقل
إيلون ماسك يستعد لنهاية العالم بسيارات مضادة للرصاص!
الثورة الصناعية 4.0
ما ألطف هذا الداسر الأيوني الصغير!
العلوم المتقدمة
الزائر البينجمي «أومواموا» قد يكون من أندر الأجرام في الكون
عالم الفضاء
الصين تخطط لبناء محطة الفضاء «هيفنلي بالاس»
العلوم المتقدمة
بالفيديو: ناسا تظهر كيف تعصف الرياح الشمسية بكوكب المريخ وتعرّيه من غلافه الجوي
عالم الفضاء
ناسا تلاحق تمساحًا في موقع انطلاق مركبات الفضاء
مستقبل النقل
شركة فورد تطور نظامًا يجعل سيارات الشرطة تحرق فيروس كورونا المستجد
الذكاء الاصطناعي
الذكاء الاصطناعي يدرس تغريدات الشباب من أجل فهم أعمق للغة البشر
عالم الفضاء
إيلون ماسك: أتحمل المسؤولية إن حدث خطأ في الإطلاق
عالم الفضاء
رواد فضاء سبيس إكس يودعون أطفالهم افتراضيًا

طباعة القلوب

نجح فريق باحثين من جامعة كارنيجي ميلون في إنتاج بنى وظيفية لقلب بشري تتضمن أوعيةً دمويةً صغيرةً وبطينات انقباضية كبيرة باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد.

وقال آدم فاينبيرغ البروفيسور لدى الجامعة والمؤسس المساعد في شركة الطباعة ثلاثية الأبعاد فلويد فورم التي استخدم الفريق تقنيتها «نستطيع إنتاج بنى تمتلك خواصًا هيكليةً أساسيةً وميكانيكية وحيويةً مشابهةً للأنسجة الأصلية.»

أصوات قلب

تمثل عملية طباعة أنسجة وظيفية كالأنسجة الحقيقية تحديًا كبيرًا للباحثين. إذ تحتاج أشكال عديدة إلى دعم لهياكلها أثناء طباعتها لمنع انخماصها. تغلب الفريق على هذه المعضلة بطباعة قوالب من هلام داعم مؤقت، وفقًا لورقة بحثية نشرت في دورية ساينس.

ما زال أمام البنى المطبوعة مهمة العمل داخل جسم بشري حي. صحيح أن الباحثين أنتجوا بنيةً دقيقةً مصممةً خصيصًا لمريض معين يزعمون أنها قادرة على الانقباض والارتخاء كبنى القلب الحقيقي، لكنها حاليًا ليست سوى إثبات لصحة الفكرة.

طباعة القلوب

باحثون ينتجون بنى وظيفية لقلب بشري بالطباعة ثلاثية الأبعاد

IMAGES VIA PIXABAY/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
6 2. 20
طباعة القلوب

باحثون ينتجون بنى وظيفية لقلب بشري بالطباعة ثلاثية الأبعاد

IMAGES VIA PIXABAY/VICTOR TANGERMANN

طباعة القلوب

نجح فريق باحثين من جامعة كارنيجي ميلون في إنتاج بنى وظيفية لقلب بشري تتضمن أوعيةً دمويةً صغيرةً وبطينات انقباضية كبيرة باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد.

وقال آدم فاينبيرغ البروفيسور لدى الجامعة والمؤسس المساعد في شركة الطباعة ثلاثية الأبعاد فلويد فورم التي استخدم الفريق تقنيتها «نستطيع إنتاج بنى تمتلك خواصًا هيكليةً أساسيةً وميكانيكية وحيويةً مشابهةً للأنسجة الأصلية.»

أصوات قلب

تمثل عملية طباعة أنسجة وظيفية كالأنسجة الحقيقية تحديًا كبيرًا للباحثين. إذ تحتاج أشكال عديدة إلى دعم لهياكلها أثناء طباعتها لمنع انخماصها. تغلب الفريق على هذه المعضلة بطباعة قوالب من هلام داعم مؤقت، وفقًا لورقة بحثية نشرت في دورية ساينس.

ما زال أمام البنى المطبوعة مهمة العمل داخل جسم بشري حي. صحيح أن الباحثين أنتجوا بنيةً دقيقةً مصممةً خصيصًا لمريض معين يزعمون أنها قادرة على الانقباض والارتخاء كبنى القلب الحقيقي، لكنها حاليًا ليست سوى إثبات لصحة الفكرة.

التالي__ اختبار يكشف عن الإصابة بمرض الألزهايمر قبل عشرين عامًا من ظهور أعراضه >>>
<<< ذيل روبوتي رائع يساعد مستخدِمه على التوازن __السابق
>
المقال التالي