أخبار اليوم
__
2 19. 20
عالم الفضاء
الصدأ: درعنا في الفضاء ضد الأشعة الكونيّة القاتلة
البيئة والطاقة
فريق يسعى إلى استغلال الطاقة غير المحدودة في باطن الأرض
مستقبل النقل
تسلا تعيد مزايا القيادة إلى سيارة مستعملة بعد إزالتها
البيئة والطاقة
علماء يبتكرون جهازًا لتوليد الكهرباء من المطر
عالم الفضاء
أكسيوم سبيس تخطط لافتتاح فندق فضائي متصل بمحطة الفضاء الدولية
العلوم المتقدمة
مركبة ناسا مارس 2020 ستحمل ليزر لتبخير الصخور
العلوم المتقدمة
أبحاث جديدة: بعد 6 مليارات عام الشمس ستمحو حزام الكويكبات من الوجود عند فنائها
عالم الفضاء
أمازون تبتكر طريقة لنقل الحمولات جويًا أو ربما إلى مدار الأرض
عالم الفضاء
ناسا: رواد الفضاء على المريخ سيستخدمون أشعة الليزر للاتصال بالأرض
البيئة والطاقة
تقنية جديدة لتخزين طاقة الرياح والطاقة الشمسية بالاعتماد على الجاذبية
البيئة والطاقة
بالفيديو: جبل جليدي بمساحة لاس فيجاس ينفصل عن القارة القطبية الجنوبية
الثورة الصناعية 4.0
داربا تستخدم الموجات الدماغية للاعبي ألعاب الفيديو في تدريب الروبوتات

لفافات بلاستيكية

تغزر نفايات بلاستيك الدقيق في عالمنا لدرجة أنها بدأت تتراكم في السحب المطرية التي تزج بها إلى الأرض.

اكتشف العالم جورج ويذربي من مركز المسح الميداني الجيوغرافي الأمريكي وجود ألياف متنوعة من البلاستيك المجهري في مياه الأمطار- وهي علامة منذرة بتوسع التلوث- إبان عمله على تحليل هذه الأمطار على الجبال الصخرية، وفقًا لذا غارديان.

تأثيرات غير معروفة

نشر ويثربي بحثه وأشار فيه إلى أن الأسباب الجذرية لمشكلة الأمطار البلاستيكية مجهولة، بالإضافة إلى جهلنا بمدى تأثيرها على صحة البشر والكائنات الأخرى. وقال لذا غارديان «ولدت نتائجي من صدفة محضة.»

لا عودة من الضرر

خلص البحث إلى أنه عند البدء بإعادة تدوير جميع النفايات البلاستيكية، فسيستغرق الأمر مدةً طويلةً جدًا قبل أن يتلاشى الضرر البيئي الحاصل. وقال ويثربي «أرى أن أهم رسالة علينا نشرها هي وجود النفايات البلاستيكية أكثر مما تراه العين،» وأضاف «تجدونها في المطر والثلج، فهي أصبحت جزءًا من بيئتنا.»

نداء إلى حامي الكوكب

أمطار محملة بالبلاستيك الدقيق تهطل على الجبال الصخرية

U.S. GEOLOGICAL SURVEY/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
2 19. 20
نداء إلى حامي الكوكب

أمطار محملة بالبلاستيك الدقيق تهطل على الجبال الصخرية

U.S. GEOLOGICAL SURVEY/VICTOR TANGERMANN

لفافات بلاستيكية

تغزر نفايات بلاستيك الدقيق في عالمنا لدرجة أنها بدأت تتراكم في السحب المطرية التي تزج بها إلى الأرض.

اكتشف العالم جورج ويذربي من مركز المسح الميداني الجيوغرافي الأمريكي وجود ألياف متنوعة من البلاستيك المجهري في مياه الأمطار- وهي علامة منذرة بتوسع التلوث- إبان عمله على تحليل هذه الأمطار على الجبال الصخرية، وفقًا لذا غارديان.

تأثيرات غير معروفة

نشر ويثربي بحثه وأشار فيه إلى أن الأسباب الجذرية لمشكلة الأمطار البلاستيكية مجهولة، بالإضافة إلى جهلنا بمدى تأثيرها على صحة البشر والكائنات الأخرى. وقال لذا غارديان «ولدت نتائجي من صدفة محضة.»

لا عودة من الضرر

خلص البحث إلى أنه عند البدء بإعادة تدوير جميع النفايات البلاستيكية، فسيستغرق الأمر مدةً طويلةً جدًا قبل أن يتلاشى الضرر البيئي الحاصل. وقال ويثربي «أرى أن أهم رسالة علينا نشرها هي وجود النفايات البلاستيكية أكثر مما تراه العين،» وأضاف «تجدونها في المطر والثلج، فهي أصبحت جزءًا من بيئتنا.»

التالي__ إيلون ماسك: المستعمرة المريخية ستكلف أكثر من 10 تريليون دولار >>>
<<< شركة «سناب» تصنع نظارات جديدة بتقنية الواقع المعزز __السابق
>
المقال التالي