أخبار اليوم
__
9 20. 19
عالم الفضاء
تركيب مرسى جديد في محطة الفضاء الدولية للمركبات التجارية
الذكاء الاصطناعي
خبير يطالب الحكومات بحماية البشرية من الخطر المحتمل للذكاء الاصطناعي
عالم الفضاء
روسيا ترسل أول روبوت لها إلى الفضاء
البيئة والطاقة
علماء يحذرون من انهيار النظام البيئي في غابات الأمازون
مستقبل النقل
شركة «فولوكوبتر» تكشف عن تاكسي كهربائي طائر بثماني عشرة مروحية
عالم الفضاء
أداة جديدة تقرِّب ناسا خطوة من تزويد المركبات بالوقود في الفضاء
الثورة الصناعية 2.0
شركة ناشئة تنشر الآلاف من روبوتات التوصيل الآلية
العلوم المتقدمة
الإعلانات قد تمول مستقبل السفر إلى الفضاء
الثورة الصناعية 2.0
علماء يبتكرون رادارًا كموميًّا عمليًّا
الثورة الصناعية 2.0
شركات تواجه التحديات البيئية بطابعات متنقلة للأجسام ثلاثية الأبعاد
عالم الفضاء
مدير ناسا: الدفع النووي قد يغير قواعد اللعبة
البيئة والطاقة
نظام طاقة حرارية جوفية سهل التنفيذ في فناء المنزل

لفافات بلاستيكية

تغزر نفايات بلاستيك الدقيق في عالمنا لدرجة أنها بدأت تتراكم في السحب المطرية التي تزج بها إلى الأرض.

اكتشف العالم جورج ويذربي من مركز المسح الميداني الجيوغرافي الأمريكي وجود ألياف متنوعة من البلاستيك المجهري في مياه الأمطار- وهي علامة منذرة بتوسع التلوث- إبان عمله على تحليل هذه الأمطار على الجبال الصخرية، وفقًا لذا غارديان.

تأثيرات غير معروفة

نشر ويثربي بحثه وأشار فيه إلى أن الأسباب الجذرية لمشكلة الأمطار البلاستيكية مجهولة، بالإضافة إلى جهلنا بمدى تأثيرها على صحة البشر والكائنات الأخرى. وقال لذا غارديان «ولدت نتائجي من صدفة محضة.»

لا عودة من الضرر

خلص البحث إلى أنه عند البدء بإعادة تدوير جميع النفايات البلاستيكية، فسيستغرق الأمر مدةً طويلةً جدًا قبل أن يتلاشى الضرر البيئي الحاصل. وقال ويثربي «أرى أن أهم رسالة علينا نشرها هي وجود النفايات البلاستيكية أكثر مما تراه العين،» وأضاف «تجدونها في المطر والثلج، فهي أصبحت جزءًا من بيئتنا.»

نداء إلى حامي الكوكب

أمطار محملة بالبلاستيك الدقيق تهطل على الجبال الصخرية

U.S. GEOLOGICAL SURVEY/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
9 20. 19
نداء إلى حامي الكوكب

أمطار محملة بالبلاستيك الدقيق تهطل على الجبال الصخرية

U.S. GEOLOGICAL SURVEY/VICTOR TANGERMANN

لفافات بلاستيكية

تغزر نفايات بلاستيك الدقيق في عالمنا لدرجة أنها بدأت تتراكم في السحب المطرية التي تزج بها إلى الأرض.

اكتشف العالم جورج ويذربي من مركز المسح الميداني الجيوغرافي الأمريكي وجود ألياف متنوعة من البلاستيك المجهري في مياه الأمطار- وهي علامة منذرة بتوسع التلوث- إبان عمله على تحليل هذه الأمطار على الجبال الصخرية، وفقًا لذا غارديان.

تأثيرات غير معروفة

نشر ويثربي بحثه وأشار فيه إلى أن الأسباب الجذرية لمشكلة الأمطار البلاستيكية مجهولة، بالإضافة إلى جهلنا بمدى تأثيرها على صحة البشر والكائنات الأخرى. وقال لذا غارديان «ولدت نتائجي من صدفة محضة.»

لا عودة من الضرر

خلص البحث إلى أنه عند البدء بإعادة تدوير جميع النفايات البلاستيكية، فسيستغرق الأمر مدةً طويلةً جدًا قبل أن يتلاشى الضرر البيئي الحاصل. وقال ويثربي «أرى أن أهم رسالة علينا نشرها هي وجود النفايات البلاستيكية أكثر مما تراه العين،» وأضاف «تجدونها في المطر والثلج، فهي أصبحت جزءًا من بيئتنا.»

التالي__ إيلون ماسك: المستعمرة المريخية ستكلف أكثر من 10 تريليون دولار >>>
<<< شركة «سناب» تصنع نظارات جديدة بتقنية الواقع المعزز __السابق
>
المقال التالي