حصلت العديد من الشركات الدوائية الأمريكية على منحٍ ماليةٍ ضخمة من حكومة الولايات المتحدة لتطوير لقاح لمرض كوفيد-19، إلا أن بعضها يسعى إلى تحقيق أرباح ضخمة من اللقاح بعد إنتاجه.

حصلت مجموعة من الشركات الأمريكية من أبرزها أسترازينسا وجونسون آند جونسون وموديرنا على منح مالية من الحكومة الفيدرالية الأمريكية لتطوير لقاحٍ فعالٍ لمواجهة فيروس كورونا المُستجد، وفق ما نشرته صحيفة نيويورك تايمز. إلا أن شركة موديرنا التي حصلت على تمويل بقيمة 483 مليون دولار، وشركة بفيزر التي لم تحصل على تمويل حكومي تنويان بيع اللقاح لتحقيق الأرباح.

وقال ستيفن هودج رئيس شركة موديرنا أمام الكونغرس الأمريكي أنّه لن يبيع اللقاح بتكلفة صنعه. ولمّح مدير التسويق في بفيزر أن الشركة ستحاول تحديد سعر مناسب للقاح، وأنها تنوي تحقيق أرباح منه.

إلا أن عددًا من النواب الأمريكيين يرى أن الحصول على أرباح مهما كانت صغيرة ستؤثر على إمكانية حصول أشخاص كثيرين على اللقاح المطلوب.

وقال راول رويتز ممثل ولاية كاليفورنيا في الكونغرس الأمريكي «لا أريد أن تكون العدالة الصحيّة فكرة ثانوية، لا بد من جعلها أولوية.»

وسيكون اللقاح الفعال ضرورةً للعودة للحياة العادية، فإن طلبت الشركات الدوائية أرباحًا فربما لا يحصل عليه الأشخاص الأشد حاجةً إليه، وفق رأي رويتز.