نظرة خاطفة على المادة

هل رغبت من قبل بإلقاء نظرة على صُلب المادة؟ أتريد أن ترى ماذا يحصل عندما تصطدم الجزيئات بطاقاتٍ عالية بشكلٍ مرعب؟

تستطيع الآن القيام بذلك، في حال كنت تمتلك الوقت والقدرة الحوسبية اللازمة، فقد قامت المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية (CERN) بوضع 300 تيرابايت من البيانات الخاصة بمصادم الهدرونات الكبير (LHC) على الانترنت بشكل مجاني كلياً، وهي بيانات ذات نوعية عالية من تجربة لولب الميون المدمج (CMS) التي تم إجراؤها في المصادم الكبير، حوالي ثلث المعلومات عبارة عن 2.5 من الفيمتوبارن المعكوس(inverse femtobarns)، الناتج عن تصادمات البروتونات، أي ما يقارب 250 تريليون تصادمٍ جزيئي (inverse femtobarns، هي وحدة قياس عدد التصادمات في واحدة المساحة بارن barn)، ويمثل هذا نصف البيانات التي جمعتها التجربة في 2011 فقط.

إن هذه الخطوة من قبل علماء CERN تشكّل نوعاً من الشفافية، حيث تهدف إلى إلهام الجيل القادم من باحثي وعلماء الجزيئات.

تقول Kati Lassila-Perini- والتي تعمل على تجربة CMS- "لا نرى سبباً يمنعنا من جعل البيانات مفتوحة بعد أن استهلكنا كل طرق استكشافها ودراستها، والفوائد هنا عديدة من إلهام طلاب المدارس إلى تدريب فيزيائيي الجزيئات المستقبليين، وشخصياً بصفتي منسقة حفظ بيانات تجربة CMS أرى هذه الخطوة جزءاً هاماً وضرورياً لضمان توافر بيانات بحثنا بشكل طويل الأمد."

مشهد يوضح أحد تصادمات الجزيئات في مصادم الهدرونات الكبير. حقوق الصورة: CERN/CMS
مشهد يوضح أحد تصادمات الجزيئات في مصادم الهدرونات الكبير. حقوق الصورة: CERN/CMS

"خطوة هائلة في الاتجاه الصحيح"

ولكن بالطبع فإنّ استيعاب البيانات وفهمها هو أمر مختلف كلياً.

لا يمكنك تصفح هذا النوع من المعلومات بشكلٍ عابر في أوقات فراغك، وتأتي هذه البيانات بصيغتَيْن - "مجموعات البيانات الأولية"، والتي استخدمها علماء CERN أنفسهم، و"مجموعة البيانات المشتقة" المهيبة بشكلٍ أقل، والتي تتوجه بشكلٍ أكبر إلى الجمهور العادي.

تتطلب مجموعات البيانات المشتقة قدراً أقل بكثير من القدرة الحوسبية ويمكن استخدامها على مستوى المدرسة الثانوية والجامعة، كما وفّرت CERN برمجية خاصة بالنمذجة للتحميل بشكل مجاني تعتمد على CernVM (هو تطبيق يستخدمه المشاركون في تجارب مصادم الهدرونات الكبير في Cern) الخاص بالمنظمة، بحيث يتمكن الطلاب من تحليل بيانات المصادم بسهولة أكبر.

يأمل العلماء في CERN أن جَعل بياناتهم متوافرة بشكل مفتوح سيقود إلى اكتشافات جديدة، ويستقطب اهتمام وحماس الناس الذين يقومون بتمويل أبحاثهم.

وكما يشرح Salvatore Rappoccio- أحد فيزيائيي تجربة CMS- "تقدم هذه الخطوة - بالإضافة إلى إظهار إدارة جيدة للتمويل الذي تلقيناه - فائدةً علمية لحقلنا بشكلٍ عام، فبالرغم من كونها مهمة صعبة ومرعبة ولا تزال تتطلب الكثير من العمل، إلا أن إطلاق بيانات تجربة لولب الميون المدمج هي خطوة هائلة في الاتجاه الصحيح."