أخبار اليوم
__
8 5. 20
مستقبل النقل
إيلون ماسك: سنصمم لأوروبا نسخة أصغر من شاحنة «سايبرتراك»
مستقبل النقل
فيرجين جالاكتيك تكشف عن نموذج طائرة نفاثة أسرع من الصوت
العلوم المتقدمة
سحابة ضخمة وغريبة تجوب أجواء المريخ يراقبها البشر منذ أكثر من 10 أعوام
الثورة الصناعية 4.0
إيرباص تتولى رسميًّا صنع مركبة شحن بين كوكبية
العلوم المتقدمة
قد يسعنا استخراج «أفلام» للكون من الثقوب السوداء
العلوم المتقدمة
مهندسون يبتكرون ذرات عملاقة تحسن أداء الحواسيب
الثورة الصناعية 4.0
مسبار ناسا الجديد يواجه مشكلة تقنية بعد الإطلاق ويشغل الوضع الآمن
مستقبل النقل
ولاية نيو هامبشير الأمريكية تقر قانونًا يسمح بتشغيل السيارات الطائرة
عالم الفضاء
فيديو جديد يظهر لمحة عن كواليس بذلة سبيس إكس الفضائية
العلوم المتقدمة
داربا تطلق قمرًا اصطناعيًا صغيرًا لالتقاط صور غير مسبوقة للأجرام الفضائية
مستقبل النقل
سيارات كهربائية مجانية لسكان بلدة فرنسية
العلوم المتقدمة
لماذا ستأخذ وكالة ناسا صخورًا مريخية إلى المريخ!

مشاكل لا حصر لها

أجرت وكالة ناسا تقييمًا لمركبة ستارلاينر الفضائية التابعة لشركة بوينج والمنافسة لمركبة كرو دراجون التي صنعتها شركة سبيس إكس العملاقة في مجال الفضاء. وأظهر التقييم أن الأجهزة والبرامج الخاصة بها تعاني من مشكلات كثيرة لا حصر لها. وتتسبب هذه الأخبار في تأخير جهود الشركة لاختبار مكوكها.

قائمة المتطلبات

وحددت وكالة ناسا في إعلان نشرته على موقعها الرسمي على الإنترنت، 80 توصية وجهتها لشركة بوينج لإصلاح مكوكها الفضائي. ويعد هذا الإعلان بمثابة التقييم النهائي للتحقيق الذي أجرته الوكالة في أعقاب رحلة تجريبية فاشلة أجريت في ديسمبر/ كانون الأول، انتهت بما يمكن وصفه بالكارثة.

وتأتي هذه الأخبار بعد أن تبين أن بوينج فشلت في فبراير/شباط في إجراء اختبار «مبدأ الطرفين» في سفينة ستارلاينر قبل الرحلة التجريبية في ديسمبر/كانون الأول. في ذلك الوقت، كانت تظن بوينج أنه كان من المنطقي تقسيم المهمة إلى مراحل وإجراء اختبارات مكثفة على كل مرحلة على حدة، وفقًا لتصريح جون مولهولاند، مدير برنامج مركبة ستارلاينر.

فشل كارثي

وتمخضت نتائج أول رحلة تجريبية للمركبة الفضائية غير المأهولة للشركة في ديسمبر/كانون الأول عما يمكن وصفه بالفشل الكارثي، وفقًا لتقييم ناسا السابق في التحقيق. إذا لم تتمكن المركبة الفضائية من الوصول إلى محطة الفضاء الدولية بسبب مشكلات تقنية كان بالإمكان تفاديها.

وتتضمن التوصيات التي أصدرتها وكالة ناسا هذا الأسبوع أيضًا إجراء إصلاحات على أجهزة الاتصالات والعديد من التحديثات على برنامج المركبة الفضائية، فضلًا عن تغييرات في هياكل الإبلاغ عن السلامة.

ومن المعلوم أن شركتي بوينج وسبيس إكس تعاقدتا مع وكالة ناسا لبناء مركبة فضائية لنقل رواد الفضاء من محطة الفضاء الدولية وإليها.

ففي الوقت الذي تشهد فيه شركة سبيس إكس نجاحًا كبيرًا، خاصة بعد إكمالها أول مهمة مأهولة لها في شهر مايو/ أيار، ما زالت تعمل شركة بوينج بجد لإطلاق ثاني رحلة تجريبية غير مأهولة، ستلحقها مباشرة بأول رحلة تجريبية مصحوبة بطاقم. ومن الجدير ذكره أن بوينج تمكنت في يونيو/حزيران الماضي من اجتياز اختبار المظلة بنجاح.

مركبة ستارلاينر

تقرير رسمي من وكالة ناسا: سفينة بوينج الفضائية ما زالت سيئة جدًا

NASA
>
<
أخبار اليوم
__
8 5. 20
مركبة ستارلاينر

تقرير رسمي من وكالة ناسا: سفينة بوينج الفضائية ما زالت سيئة جدًا

NASA

مشاكل لا حصر لها

أجرت وكالة ناسا تقييمًا لمركبة ستارلاينر الفضائية التابعة لشركة بوينج والمنافسة لمركبة كرو دراجون التي صنعتها شركة سبيس إكس العملاقة في مجال الفضاء. وأظهر التقييم أن الأجهزة والبرامج الخاصة بها تعاني من مشكلات كثيرة لا حصر لها. وتتسبب هذه الأخبار في تأخير جهود الشركة لاختبار مكوكها.

قائمة المتطلبات

وحددت وكالة ناسا في إعلان نشرته على موقعها الرسمي على الإنترنت، 80 توصية وجهتها لشركة بوينج لإصلاح مكوكها الفضائي. ويعد هذا الإعلان بمثابة التقييم النهائي للتحقيق الذي أجرته الوكالة في أعقاب رحلة تجريبية فاشلة أجريت في ديسمبر/ كانون الأول، انتهت بما يمكن وصفه بالكارثة.

وتأتي هذه الأخبار بعد أن تبين أن بوينج فشلت في فبراير/شباط في إجراء اختبار «مبدأ الطرفين» في سفينة ستارلاينر قبل الرحلة التجريبية في ديسمبر/كانون الأول. في ذلك الوقت، كانت تظن بوينج أنه كان من المنطقي تقسيم المهمة إلى مراحل وإجراء اختبارات مكثفة على كل مرحلة على حدة، وفقًا لتصريح جون مولهولاند، مدير برنامج مركبة ستارلاينر.

فشل كارثي

وتمخضت نتائج أول رحلة تجريبية للمركبة الفضائية غير المأهولة للشركة في ديسمبر/كانون الأول عما يمكن وصفه بالفشل الكارثي، وفقًا لتقييم ناسا السابق في التحقيق. إذا لم تتمكن المركبة الفضائية من الوصول إلى محطة الفضاء الدولية بسبب مشكلات تقنية كان بالإمكان تفاديها.

وتتضمن التوصيات التي أصدرتها وكالة ناسا هذا الأسبوع أيضًا إجراء إصلاحات على أجهزة الاتصالات والعديد من التحديثات على برنامج المركبة الفضائية، فضلًا عن تغييرات في هياكل الإبلاغ عن السلامة.

ومن المعلوم أن شركتي بوينج وسبيس إكس تعاقدتا مع وكالة ناسا لبناء مركبة فضائية لنقل رواد الفضاء من محطة الفضاء الدولية وإليها.

ففي الوقت الذي تشهد فيه شركة سبيس إكس نجاحًا كبيرًا، خاصة بعد إكمالها أول مهمة مأهولة لها في شهر مايو/ أيار، ما زالت تعمل شركة بوينج بجد لإطلاق ثاني رحلة تجريبية غير مأهولة، ستلحقها مباشرة بأول رحلة تجريبية مصحوبة بطاقم. ومن الجدير ذكره أن بوينج تمكنت في يونيو/حزيران الماضي من اجتياز اختبار المظلة بنجاح.

التالي__ باحثون يقولون إن التحديق في نوع محدد من الضوء يحسن البصر >>>
<<< علماء يخزنون رواية «ذا ويزارد أوف أوز» على شريط من الحمض النووي __السابق
>
المقال التالي