تخطط مرسيدس بنز، وهي إحدى أشهر الشركات المصنعة للسيارات، وإنفيديا، الشركة العالمية الرائدة في مجال الحوسبة السريعة، للتعاون على إنشاء نظام حوسبة ثوري للسيارات وبنية تحتية للحوسبة العاملة بالذكاء الاصطناعي للجيل القادم من السيارات الفاخرة في العام 2024. وتخطط الشركتان لتطوير البنية الحوسبية الأكثر تطورًا وتقدمًا في السيارات على الإطلاق.

ووفقًا لبيان صحافي لإنفيديا، وُصفت الشراكة بأنها «أكثر تصاميم حوسبة السيارات تطورًا وتقدمًا على الإطلاق.» وسيتيح نظام البرمجيات الجديد قيادة ذاتية من المستوى الثاني والثالث، ومنافسة ميزة أوتوبايلوت للقيادة الذاتية من تسلا والتغلب عليها. ووفقًا للبيان، ستوفر المنظومة الجديدة ركنًا ذاتيًا للسيارات من المستوى الرابع، وستتيح الميزة انتقال السيارات إلى المواقف دون الاعتماد على سائق بشري إلا في حالات الطوارئ.

تحديثات مستقبلية

صُمّم نظام الحوسية الجديد بالاعتماد على منصة درايف من إنفيديا، وسيتيح أتمتة القيادة على الطرق المنتظمة من عنوان إلى آخر، وفقًا للبيان الصحافي لإنفيديا، سيوفر النظام الجديد تحديثات لاسلكية لممستخدمي السيارات، وإمكانية شراء ميزات الأمان والراحة المستقبلية وخدمات الاشتراك والتطبيقات وتثبيتها عن بُعد، بأسلوب مشابه لتسلا.

وسيركز النظام الجديد على السلامة، وستستخدم الشركتان في تطويره حلول إنفيديا درايف إنفاستراكتشر لتمكين التطوير القائم على البيانات وتطوير الشبكات العصبونية العميقة للتعامل مع متطلبات المناطق والمجالات التشغيلية التي ستتوفر السيارات فيها.