كشفت شركة السيارات نيكولا عن شاحنة - هي الأولى من نوعها - تعمل بالهيدروجين، وخالية من الانبعاثات الغازية بنسبة 100%. تستطيع هذه الشاحنة قطع مسافة حوالي 1287 إلى 1931 كم بدون إعادة التزوّد بالوقود، وهي مسافة توازي ما بين سان فرانسيسكو وشايان في ولاية وايومنغ.

ستكون الشاحنة نيكولا وَن بقوة 1000 حصان وعزم 2700 نيوتن-متر، وهو ما يعتبر ضعف قوة الشاحنات الحالية العاملة بالديزل. تقوم بطاريات الليثيوم ذات الكثافة العالية بتزويد الطاقة الكهربائية إلى نظام الدفع.

إن أحد الأسباب الرئيسية لعدم التكيّف مع السيارات العاملة بالطاقة البديلة هو النقص في البنية التحتية. ولحل هذه المعضلة، تخطط نيكولا لبناء 364 محطة للتزود بالهيدروجين في الولايات المتحدة وكندا. وتأمل الشركة بدء مشروعها في 2018 بهدف افتتاح المحطات للعمل في 2019. ولجعل الصفقة أكثر جذباً للمشترين المحتملين، ستتعهد الشركة بتزويد الشاحنات بالهيدروجين بشكل غير محدود خلال مدة إيجار تبلغ 72 شهراً.

إضافةً إلى التفاصيل التي نشرتها الشركة عن نيكولا وَن، كشفت الشركة أيضاً عن تعاونها مع شركة الشاحنات رايدر Ryder، والتي ستقدم خدمات الصيانة لشاحنات نيكولا في 800 موقع. كما تم الكشف عن نسخة أصغر وأكثر مرونة للشاحنة أيضاً، باسم نيكولا تو Nikola Two.

سيبدأ إنتاج نيكولا وَن خلال النصف الأول من العام القادم، وتأمل الشركة بإطلاق النموذجين بحلول عام 2020. بتحقيق ذلك، ستكون الشركة مثالاً جديداً للانتقال العالمي نحو الطاقة النظيفة.