أعلن روب مايرسون نائب مدير شركة بلو أوريجين -وفقًا لتقرير موقع سبيس نيوز- عن بدء بيع الشركة لتذاكر الرحلات الفضائية تحت المدارية في العام 2019، وذلك أثناء كلمته في قمة قطاع خدمات الإنترنت لشركة أمازون في العاصمة الأمريكية واشنطن يوم الثلاثاء 21 يونيو/حزيران، وستنطلق الرحلات على متن المركبة نيو شيبرد، وهي مركبة بدأت الشركة اختبارها في العام 2015، وستبدأ الشركة قريبًا اختبارها في رحلات بشرية تجريبية.

لم يتحدث مايرسون عن طبيعة الرحلات الفضائية ومدتها، وما المبلغ الذي يجب على المسافرين دفعه مقابل هذا التجربة الفريدة، وقد يكون السبب وراء عدم إفصاحه عن هذه المعلومات هو عدم معرفته، إذ صرح جيب بيزوس المدير التنفيذي لشركة بلو أوريجين لموقع جيك واير بأن الشركة ما زالت تحاول تقدير المبلغ الذي يجب دفعه مقابل تذكرة الرحلات الفضائية على متن المركبة نيو شيبرد.

لا تحاول شركة بلو أوريجين وحدها السيطرة على سوق السياحة الفضائية، فشركات سبيس إكس وأويون سبان وأكسيوم سبيس هي أمثلة عن شركات عدة تتنافس على حجز مكان متقدم في قطاع السياحة الفضائية، وليست شركة بلو أوريجين أول شركة تعلن عن بدأ بيع تذاكر رحلاتها، إذ بدأت شركة فيرجن جالاكتيك بيع تذاكر رحلاتها في العام 2013 مقابل 200 ألف دولار، قبل أن ترفع سعرها لاحقًا إلى 250 ألف دولار، ووصل عدد المشترين حتى شهر مايو/أيار من العام 2017 إلى 650 شخص، على الرغم من مرور خمسة أعوام دون أن تبدأ هذه الرحلات.

لا يعد البدء في بيع التذاكر دليلًا على أن الشركة جاهزة لإرسال رحلاتها الفضائية، وإن كانت الشركة جاهزة بالفعل لاختبار مركبتها نيو شبيرد في رحلات فضائية مأهولة، فهي واثقة بالتأكيد بإمكانيات مركبتها، ما يعني أن الشركة قد تكون أول شركة ترسل البشر على متن رحلات فضائية تجارية.