البحث عن روابط
الرياضيات هي أحد المجالات المهمة في التعليم، في حين أن معظمنا يكره دراسة الأرقام والنظريات، والرياضيات هي - كما يصفها البعض بشكل شعري - لغة الكون، وفهم الرياضيات يسمح لنا بأن نرى السلاسل التي تربط الكون مع بعضه البعض، وتفسر طريقة عمل الكون.

هذا هو السبب في أن الدراسات والبحوث في مجال الرياضيات قد لا تكون جذابة، لكنها مهمة جداً.

وهذا ما يحاول مشروعٌ جديد القيام به، وهو استكشاف الكون الرياضي، فقد بدأ فريق من أكثر من 80 عالم رياضيات من 12 دولة برسم التضاريس الغنية للعوالم الرياضية الجديدة، ومشاركة اكتشافاتهم على شبكة الانترنت.

في "قاعدة بيانات الدوال اللامية والأشكال النمطية" (L-functions and Modular Forms Database)- والتي تعرف ب LMFDB اختصاراً- هي دليل معقّد من الأجسام الرياضية والروابط بينها.

يشبه إلى حد كبير كيفية ربط النظام الإحداثي الديكارتي بين الهندسة والجبر، ويهدف LMFDB وباحثوه إلى بناء علاقات بين تخصصات تبدو منفصلة.

    فيديو رسوم متحركة للعمل خلال السنوات الخمس الماضية في LMFDB.

الجدول الدوري

يتشارك المشروع في العديد من الأوجه مع الجدول الدوري الأول، الذي تم تطويره لأنه بعد اكتشاف العديد من العناصر، بدأت العلاقات بينها تظهر، وهذا مماثلٌ ل LMFDB ، ويمكن الآن تصنيف الأشكال المختلفة في الرياضيات إلى فئات والتي يمكن استنباط العلاقات بينها.

أما بالنسبة للدوال اللامية (L-functions) فإنها أشكال في عالم الرياضيات يمكن استخدامها لوصف أشياء أخرى، شيء يشبه "الحمض النووي" للرياضيات، وكان هناك أكثر من 20 مليون شكل تمت فهرستها، ولكل منها دالة لامية خاصة بها، والتي تقوم بدور الرابط بين العناصر ذات الصلة.

ولأجل كل هذه العلاقات الرياضية المهمة التي كان لا بد من دراستها تم تطوير LMFDB. إنه بمثابة واجهة انترنت متطورة تسمح لكل من الخبراء والهواة بالتنقل بسهولة بين محتوياته، وكل شكل له "صفحة رئيسية" وروابط للأشكال ذات الصلة، أو "الأصدقاء"، ودالة "الأصدقاء" هذه مهمة، إنها تسمح لهذه الترابطات أن ينظر إليها بعبارات واضحة وصريحة، ويمكن التنقل بينها.

بدأت الفكرة وراء LMFDB في ورشة عمل في المعهد الأمريكي للرياضيات في عام 2007، مع بدأ العمل الفعلي من ورشة عمل بدعم من المؤسسة الوطنية للعلوم(NSF)  في عام 2010.