باختصار
أرسلت بعثة نيوهوريزونز للتو صوراً جديدة عالية الدقة لتضاريس الكوكب القزم بلوتو ضمن عملية إرسال بيانات استمرت لمدة عام.

استمرت بعثة نيوهوريزونز بإرسال البيانات إلى كوكب الأرض منذ تحليقها بالقرب من الكوكب القزم بلوتو في الرابع عشر من حزيران عام 2015، وبينما شاهد الجميع الصور التي أطلقتها البعثة وهي تحلق بالقرب من بلوتو، أعلنت وكالة ناسا الفضائية عن وصول مجموعة جديدة من الصور، وهي الأكثر تفصيلاً حتى الآن.

حقوق الصورة: بعثة نيوهوريزونز
حقوق الصورة: بعثة نيوهوريزونز

تُظهر الصور- التي تبلغ دقتها 80 متراً للبكسل الواحد- التضاريسَ المختلفة على سطح الكوكب القزم.

تتيح هذه الصور للعلماء وعامة الناس رؤية أكثر تفصيلاً لسطح الكوكب القزم.

ويقول ألان ستيرن، الباحث الرئيسي في بعثة نيوهوريزونز: "إن الصور الجديدة جذابة للغاية، وهي تجعلني أتمنى السفر في بعثة أخرى إلى بلوتو والحصول على صور عالية الدقة للسطح بأكمله".

وبحسب وكالة ناسا، يبدأ الشريط المصور بأطراف بلوتو وينتهي في المنطقة الفاصلة بين الليل والنهار في الجزء الجنوبي الشرقي من بلوتو، حيثُ يبدأ عرضه 90 كيلومتراً ثم يصبح 75 كليومتراً باتجاه الجنوب، وعلى ارتفاع 15850 كيلومتراً فوق سطح الكوكب، أي قبل 23 دقيقة من وصول بعثة نيوهوريزونز للنقطة الأقرب إلى بلوتو.

ومن المتوقع وصول صور أكثر إبهاراً حالما يتم إرسال باقي البيانات إلى الأرض.