مخاطر فضائية

تخطط ناسا لحماية الأرض من أحد الكويكبات، وطلبت مساعدة شركة سبيس إكس كي تنجز هذه المهمة.

أعلنت الوكالة يوم الجمعة الماضي أنها اختارت شركة سبيس إكس، التي يديرها إيلون ماسك، لإطلاق مركبة الاختبار المزدوج لإعادة توجيه الكويكبات «دارت» التي تبلغ تكلفتها 69 مليون دولار، ويمثل ذلك استمرارًا للتعاون المتزايد بين المؤسستين.

مسار تصادمي

وستنطلق مركبة دارت على متن الصاروخ فالكون 9 خلال شهر يونيو/حزيران 2021 في ولاية كاليفورنيا. وتهدف ناسا إلى إحداث اصطدام بين المركبة والكويكب الأصغر حجمًا في نظام ديديموس الثنائي في شهر أكتوبر/تشرين الأول 2022.

وإن سارت الأمور وفقًا للمخطط، سيغير التصادم حركة الكويكب وستستخدم ناسا ما تتعلمه من هذه المهمة لإعادة توجيه الكويكبات بعيدًا عن الأرض مستقبلًا لحماية البشرية من خطر الانقراض.