أخبار اليوم
__
9 26. 20
العلوم المتقدمة
بحث: أغلب المخلفات في مدار الأرض لم تُسجَّل تفاصيلها أصلًا
العلوم المتقدمة
علماء يعثرون على أول كوكب في مجرة أخرى
عالم الفضاء
علماء يقترحون استخدام الديدان لقتل الآفات على الخضار الفضائية
مستقبل النقل
مطارات عالمية تجري اختبارات للإصابة بفيروس كورونا المستجد خلال 30 دقيقة
عالم الفضاء
تصميم جديد لمساكن فضائية تحاكي الجاذبية من خلال الدوران
العلوم المتقدمة
محطة الفضاء الدولية تتفادى قطعة من نفايات الفضاء
البيئة والطاقة
فلكيون يشتكون من آثار التغير المناخي السلبية على تلسكوباتهم
مستقبل النقل
إيرباص تكشف عن ثلاثة تصاميم لطائرات هيدروجينية
العلوم المتقدمة
تلسكوب هابل يلتقط عاصفة جديدة هائلة على كوكب المشتري
عالم الفضاء
الصين تخطط لنقل العينات القمرية التي جمعتها إلى الأرض
طموحات علمية
علماء: بناء الملاجئ على المريخ ممكن باستخدام بوليمرات الحشرات والتربة المريخية
مستقبل النقل
شركة ألمانية تفتح الباب لحجز تذاكر رحلات سيارات الأجرة الطائرة

صندوق زجاجي

تتبع ناسا نهجًا غير تقليدي في مجال علم المواد خلال تطوير مركبة الهبوط والمركبة الجوالة التي ستستخدمها في رحلتها إلى القمر، إذ بدأت في استخدام الزجاج المعدني في صناعة أجزاءٍ منها.

وذكرت ناسا في بيانٍ صحافي أنها استخدمت الزجاج المعدني في إنتاج التروس وعلبتها، واجتازت هذه الأجزاء اختبارات متانة وتحمل شديدة الصرامة.

وذكر العلماء أن الأجزاء الزجاجية تمتاز عن الأجزاء التي استخدمت المعادن التقليدية في صناعتها بقدرتها على العمل في درجات حرارة منخفضة جدًا ما يساعدها على استكشاف أجزاء أكبر من القمر دون الحاجة إلى سخانات تستهلك كميات كبيرة من الطاقة.

مدفع زجاجي

أخضعت ناسا الزجاج المعدني لاختبارات تحمل قاسية كي تضمن فعاليته وكفاءته.

وتضمنت الاختبارات تبريده إلى درجة -173 درجة مئوية لمحاكاة درجة الحرارة المنخفضة التي قد تواجهها المركبة على سطح القمر، ثم أخضعوه لصدمات بقضبان فولاذية بسرعات كبيرة جدًا لمحاكاة الهزات والصدمات التي قد تتعرض لها المركبة خلال الهبوط على سطح القمر.

نجاح

يمثل اجتياز هذه للاختبارات القاسية نجاحًا كبيرًا، لأن المركبات المصنوعة من المعادن التقليدية عليها تجنب الأماكن المظلمة على القمر كي لا تتعرض لدرجات الحرارة المنخفضة. لكن المركبات المستقبلية المصنوعة من الزجاج المعدني ستتمكن من استكشاف هذه الأماكن.

وقال بيتر ديلون، مدير المشروع في ناسا، في البيان الصحافي أن نجاح الاختبارات يمثل إنجازًا كبيرًا لأنه يثبت متانة السبائك المصنوعة من الزجاج المعدني وفعالية تصميم علبة التروس. وأضاف أن هذه التروس قد تساعد في إنجاز مهام عديدة خلال الليل على القمر وفي الفوهات القمرية المظلمة والمناطق القطبية.

مدفع زجاجي

ناسا تستخدم الزجاج المعدني في صناعة أجزاء من المركبة القمرية الجوالة

NASA/JPL-CALTECH
>
<
أخبار اليوم
__
9 26. 20
مدفع زجاجي

ناسا تستخدم الزجاج المعدني في صناعة أجزاء من المركبة القمرية الجوالة

NASA/JPL-CALTECH

صندوق زجاجي

تتبع ناسا نهجًا غير تقليدي في مجال علم المواد خلال تطوير مركبة الهبوط والمركبة الجوالة التي ستستخدمها في رحلتها إلى القمر، إذ بدأت في استخدام الزجاج المعدني في صناعة أجزاءٍ منها.

وذكرت ناسا في بيانٍ صحافي أنها استخدمت الزجاج المعدني في إنتاج التروس وعلبتها، واجتازت هذه الأجزاء اختبارات متانة وتحمل شديدة الصرامة.

وذكر العلماء أن الأجزاء الزجاجية تمتاز عن الأجزاء التي استخدمت المعادن التقليدية في صناعتها بقدرتها على العمل في درجات حرارة منخفضة جدًا ما يساعدها على استكشاف أجزاء أكبر من القمر دون الحاجة إلى سخانات تستهلك كميات كبيرة من الطاقة.

مدفع زجاجي

أخضعت ناسا الزجاج المعدني لاختبارات تحمل قاسية كي تضمن فعاليته وكفاءته.

وتضمنت الاختبارات تبريده إلى درجة -173 درجة مئوية لمحاكاة درجة الحرارة المنخفضة التي قد تواجهها المركبة على سطح القمر، ثم أخضعوه لصدمات بقضبان فولاذية بسرعات كبيرة جدًا لمحاكاة الهزات والصدمات التي قد تتعرض لها المركبة خلال الهبوط على سطح القمر.

نجاح

يمثل اجتياز هذه للاختبارات القاسية نجاحًا كبيرًا، لأن المركبات المصنوعة من المعادن التقليدية عليها تجنب الأماكن المظلمة على القمر كي لا تتعرض لدرجات الحرارة المنخفضة. لكن المركبات المستقبلية المصنوعة من الزجاج المعدني ستتمكن من استكشاف هذه الأماكن.

وقال بيتر ديلون، مدير المشروع في ناسا، في البيان الصحافي أن نجاح الاختبارات يمثل إنجازًا كبيرًا لأنه يثبت متانة السبائك المصنوعة من الزجاج المعدني وفعالية تصميم علبة التروس. وأضاف أن هذه التروس قد تساعد في إنجاز مهام عديدة خلال الليل على القمر وفي الفوهات القمرية المظلمة والمناطق القطبية.

التالي__ «الجارديان» تتعرض لانتقادات بعد نشر مقالة أنتجتها خوارزمية ذكاء اصطناعي >>>
<<< أقمار سبيس إكس الاصطناعية تعوق أعمال علماء الفلك __السابق
>
المقال التالي