أخبار اليوم
__
6 7. 20
عالم الفضاء
سبيس إكس تستخدم نظام «لينكس» في عملية إرسال رواد ناسا إلى الفضاء
العلوم المتقدمة
مكتشف المادة المظلمة تساوره الشكوك بشأن وجودها
الثورة الصناعية 4.0
بالفيديو: ذراع روبوتية خارقة تحطم الجدران
عالم الفضاء
ناسا: روسيا قد تجبر على إطلاق رواد فضاء بالتعاون مع سبيس إكس
مستقبل النقل
بالفيديو: سيارة تسلا يظن أنها تعمل على نظام أوتوبايلوت تصطدم بشاحنة مقلوبة
الثورة الصناعية 4.0
مسبار ناسا ينجح أخيرًا في زرع مجسه تحت سطح المريخ
عالم الفضاء
بوب بينكن: رحلة سبيس إكس ليست مريحة مقارنةً بمكوك ناسا
الذكاء الاصطناعي
الأقمار الاصطناعية تراقب تفشي جائحة كوفيد-19 في البلدان الفقيرة
الذكاء الاصطناعي
«إم إس إن» تسرح صحافييها وتستخدم الذكاء الاصطناعي بدلًا منهم
عالم الفضاء
طريقة التحكم بمركبة «كرو دراجون» تشبه ممارسة الألعاب الإلكترونية
العلوم المتقدمة
علماء يفحصون مياه الصرف الصحي لتتبع انتشار فيروس كورونا المستجد
عالم الفضاء
بالفيديو: رائدا الفضاء يقدمان جولة سريعة في كبسولة سبيس إكس الجديدة وهما في المدار

تبخير الصخور

ستحمل مركبة مارس 2020، التي ستطلقها وكالة الإدارة الأمريكية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) في يوليو/تموز المقبل، إلى المريخ، ليزرًا لتبخير صخوره.

ويشكل البحث عن حفريات أو أدلة أخرى على استضافة المريخ لحياةٍ سابقة جزءًا من البعثة، وقررت ناسا أن استخدام ليزر قوي جدًا بإمكانه تبخير الصخور هي أفضل طريقة لبلوغ ذلك؛ وفقًا لموقع ديجيتال تريندز.

تحليل العينات

وتتمثل الخطة في استخدام أدوات التحليل الطيفي لتحديد نوع هذه الصخور عند تفجيرها. ويوصل جهاز الليزر درجة حرارة صخور المريخ إلى نحو 10 آلاف درجة مئوية، وهي النقطة التي ستمسح عندها كاميرا المركبة البلازما الناتجة لتحديد تركيبتها الكيميائية.

مواجهة تدميرية

ويكمن الهدف من ذلك، في اكتشاف معادن ومركبات محددة من المحتمل تشكلها نتيجة التعرض للماء؛ مثل الكربونات والكبريتات، لأنها ستساعد في تجميع تفاصيل مهمة حول بيئات المريخ السابقة؛ مثل معرفة إن الكوكب قابلًا للحياة.

فإن وُجدت حياة على سطحه الآن فإن أول مواجهة لها مع كوكب الأرض ستتمثل بمشاهدة روبوت ينسف الصخور بالليزر.

ليزر على المريخ

مركبة ناسا مارس 2020 ستحمل ليزر لتبخير الصخور

NASA/JPL-CALTECH
>
<
أخبار اليوم
__
6 7. 20
ليزر على المريخ

مركبة ناسا مارس 2020 ستحمل ليزر لتبخير الصخور

NASA/JPL-CALTECH

تبخير الصخور

ستحمل مركبة مارس 2020، التي ستطلقها وكالة الإدارة الأمريكية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) في يوليو/تموز المقبل، إلى المريخ، ليزرًا لتبخير صخوره.

ويشكل البحث عن حفريات أو أدلة أخرى على استضافة المريخ لحياةٍ سابقة جزءًا من البعثة، وقررت ناسا أن استخدام ليزر قوي جدًا بإمكانه تبخير الصخور هي أفضل طريقة لبلوغ ذلك؛ وفقًا لموقع ديجيتال تريندز.

تحليل العينات

وتتمثل الخطة في استخدام أدوات التحليل الطيفي لتحديد نوع هذه الصخور عند تفجيرها. ويوصل جهاز الليزر درجة حرارة صخور المريخ إلى نحو 10 آلاف درجة مئوية، وهي النقطة التي ستمسح عندها كاميرا المركبة البلازما الناتجة لتحديد تركيبتها الكيميائية.

مواجهة تدميرية

ويكمن الهدف من ذلك، في اكتشاف معادن ومركبات محددة من المحتمل تشكلها نتيجة التعرض للماء؛ مثل الكربونات والكبريتات، لأنها ستساعد في تجميع تفاصيل مهمة حول بيئات المريخ السابقة؛ مثل معرفة إن الكوكب قابلًا للحياة.

فإن وُجدت حياة على سطحه الآن فإن أول مواجهة لها مع كوكب الأرض ستتمثل بمشاهدة روبوت ينسف الصخور بالليزر.

التالي__ أبحاث جديدة: بعد 6 مليارات عام الشمس ستمحو حزام الكويكبات من الوجود عند فنائها >>>
<<< أكسيوم سبيس تخطط لافتتاح فندق فضائي متصل بمحطة الفضاء الدولية __السابق
>
المقال التالي