أخبار اليوم
__
7 11. 20
العلوم المتقدمة
ناسا تمول شركة لاستخراج الأكسجين من الصخور القمرية
العلوم المتقدمة
علماء يرصدون «رنينًا» في غلافنا الجوي
عالم الفضاء
ثلاث دول تطلق مركبات نحو المريخ خلال الشهر الجاري
العلوم المتقدمة
فلكيون يتفاجؤون بنجوم تتدفق نحو مركز درب التبانة
طموحات علمية
ملجأ نووي فاخر ببركة سباحة وسينما وحمام بخار
البيئة والطاقة
ناسا ترصد حريقاً متأججاً على كوكب الأرض من الفضاء
عالم الفضاء
بوينج تجري تجربة لإطلاق أقوى صاروخ على الإطلاق لصالح ناسا
العلوم المتقدمة
علماء سيرن يكتشفون نوعًا جديدًا من الجسيمات قد يسهم في فهمنا للقوى الكامنة التي تربطها ببعضها
البيئة والطاقة
بقعة وحيدة في كوكبنا تزداد برودة
البيئة والطاقة
العلماء يؤجرون بطاريات عملاقة لمناطق تعاني من انقطاع الكهرباء
مجتمع المستقبل
مدينة يابانية تحظر استخدام الهواتف أثناء المشي
عالم الفضاء
معادلات جديدة تتوقع العدد الأدنى من الرواد الضروريين لبناء مستعمرة مريخية

حيلة قديمة

واجهت مركبة ناسا إنسايت التي تعمل على سطح المريخ، عدة مشكلات غير متوقعة خلال رحلتها لاستكشاف المريخ ودراسته، فالمركبة مزودة بمثقاب حفر، يعمل مثل آلة ثقب الصخور من أجل اختراق سطح المريخ وجمع العينات لكنه علق لأن التربة المريخية كانت أقسى مما توقع العلماء، وفقًا لموقع بوبيلار ساينس.

وكان على ناسا ابتكار طريقة جديدة لتحرير المسبار بعد عدة محاولات فاشلة. وقررت الوكالة في النهاية توجيه ضربة من جاروف المركبة إلى المسبار.

الجاروف

توقع علماء ناسا أن يصطدم مسبار مركبة إنسايت بتضاريس رملية، لكن التربة المريخية كانت أقسى مما توقعوا فعلق المسبار. وذكر موقع بوبيلار ساينس أن استخدام الذراع الروبوتية للمركبة في الطرق على مسبار الحفر يمثل خطوةً محفوفة بالمخاطر لأنها قد تؤدي إلى تدمير أجهزة الطاقة والاتصالات الهشة المرتبطة بالمركبة. ولذا أجرى مهندسو ناسا عمليات محاكاة عديدة للخطة على مدار الشهور الماضية قبل تنفيذها في الواقع.

رحلة سعيدة

عاد مسبار الحفر إلى العمل مجددًا، وتأمل ناسا أن ينجح في اختراق التربة المريخية وتنفيذ مهمته التي تتضمن تحليل تقلبات درجات الحرارة في باطن المريخ لفهم أوجه التشابه بين باطن المريخ وباطن الأرض.

مركبة إنسايت

ناسا تعيد مركبة «إنسايت» إلى العمل مجددًا بدق مسبار الحفر باستخدام الجاروف

NASA/JPL-CALTECH
>
<
أخبار اليوم
__
7 11. 20
مركبة إنسايت

ناسا تعيد مركبة «إنسايت» إلى العمل مجددًا بدق مسبار الحفر باستخدام الجاروف

NASA/JPL-CALTECH

حيلة قديمة

واجهت مركبة ناسا إنسايت التي تعمل على سطح المريخ، عدة مشكلات غير متوقعة خلال رحلتها لاستكشاف المريخ ودراسته، فالمركبة مزودة بمثقاب حفر، يعمل مثل آلة ثقب الصخور من أجل اختراق سطح المريخ وجمع العينات لكنه علق لأن التربة المريخية كانت أقسى مما توقع العلماء، وفقًا لموقع بوبيلار ساينس.

وكان على ناسا ابتكار طريقة جديدة لتحرير المسبار بعد عدة محاولات فاشلة. وقررت الوكالة في النهاية توجيه ضربة من جاروف المركبة إلى المسبار.

الجاروف

توقع علماء ناسا أن يصطدم مسبار مركبة إنسايت بتضاريس رملية، لكن التربة المريخية كانت أقسى مما توقعوا فعلق المسبار. وذكر موقع بوبيلار ساينس أن استخدام الذراع الروبوتية للمركبة في الطرق على مسبار الحفر يمثل خطوةً محفوفة بالمخاطر لأنها قد تؤدي إلى تدمير أجهزة الطاقة والاتصالات الهشة المرتبطة بالمركبة. ولذا أجرى مهندسو ناسا عمليات محاكاة عديدة للخطة على مدار الشهور الماضية قبل تنفيذها في الواقع.

رحلة سعيدة

عاد مسبار الحفر إلى العمل مجددًا، وتأمل ناسا أن ينجح في اختراق التربة المريخية وتنفيذ مهمته التي تتضمن تحليل تقلبات درجات الحرارة في باطن المريخ لفهم أوجه التشابه بين باطن المريخ وباطن الأرض.

التالي__ الصين تفتتح مستشفى تديره الروبوتات بالكامل >>>
<<< ناسا تؤجل رحلتها المرتقبة إلى القمر بسبب فيروس كورونا __السابق
>
المقال التالي