أخبار اليوم
__
7 15. 20
عالم الفضاء
تقرير رسمي من وكالة ناسا: سفينة بوينج الفضائية ما زالت سيئة جدًا
العلوم المتقدمة
باحثون يقولون إن التحديق في نوع محدد من الضوء يحسن البصر
طموحات علمية
هل تبقى لغة الأجيال المقبلة من مسافري الرحلات العابرة للمجرات دون تغيير؟
طموحات علمية
إيلون ماسك يتحدث بحذر عن الكشف عن «نيورالينك»
العلوم المتقدمة
ناسا تمول شركة لاستخراج الأكسجين من الصخور القمرية
العلوم المتقدمة
علماء يرصدون «رنينًا» في غلافنا الجوي
عالم الفضاء
ثلاث دول تطلق مركبات نحو المريخ خلال الشهر الجاري
العلوم المتقدمة
فلكيون يتفاجؤون بنجوم تتدفق نحو مركز درب التبانة
طموحات علمية
ملجأ نووي فاخر ببركة سباحة وسينما وحمام بخار
البيئة والطاقة
ناسا ترصد حريقاً متأججاً على كوكب الأرض من الفضاء
عالم الفضاء
بوينج تجري تجربة لإطلاق أقوى صاروخ على الإطلاق لصالح ناسا
العلوم المتقدمة
علماء سيرن يكتشفون نوعًا جديدًا من الجسيمات قد يسهم في فهمنا للقوى الكامنة التي تربطها ببعضها

كفاح طويل

بعد محاولات عديدة، زرع مسبار إنسايت المريخي التابع لوكالة الإدارة الأمريكية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) مجسه الحراري تحت الأرض دون أن يعلق.

وعلى الرغم من أن الأمر قد يبدو للوهلة الأولى بسيطًا، إلا أن المسبار كافح طويلًا لدفن الأداة المسماة بالخلد لمدة عام كامل، ليستطيع إكمال أبحاثه عن الحرارة الداخلية للكوكب الأحمر؛ وفقًا لتقرير نشره موقع سي نت الأمريكي.

إكمال المهمة

وعقب المحاولات الأولى لزرع المجس في الأرض، خشيت ناسا وجود حجرة تسد طريقه، ليتبين لاحقًا أن التضاريس كانت رخوة جدًا بالنسبة لأداة الحفر العاملة على مبدأ المثقب الدوار، ما أدى إلى الفشل المتكرر في دفن المجس. والآن؛ وبعد دفعة مساعدة من ذراع المسبار وصل المجس إلى مكانه تحت الأرض.

رحلة تملؤها الوحدة

ويكمن التحدي الجديد للمسبار في قدرة المجس على الحفر بمفرده للوصول إلى عمق أكبر، وفقًا للخطة الأصلية، لقياس درجة الحرارة الداخلية للمريخ، وتقديم معلومات جديدة لناسا عن كيفية تشكل الكوكب، ما يحتم على المجس الحفر إلى عمق 5 أمتار دون أي مساعدة إضافية من ذراع إنسايت.

الحفر عميقًا

مسبار ناسا ينجح أخيرًا في زرع مجسه تحت سطح المريخ

NASA
>
<
أخبار اليوم
__
7 15. 20
الحفر عميقًا

مسبار ناسا ينجح أخيرًا في زرع مجسه تحت سطح المريخ

NASA

كفاح طويل

بعد محاولات عديدة، زرع مسبار إنسايت المريخي التابع لوكالة الإدارة الأمريكية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا) مجسه الحراري تحت الأرض دون أن يعلق.

وعلى الرغم من أن الأمر قد يبدو للوهلة الأولى بسيطًا، إلا أن المسبار كافح طويلًا لدفن الأداة المسماة بالخلد لمدة عام كامل، ليستطيع إكمال أبحاثه عن الحرارة الداخلية للكوكب الأحمر؛ وفقًا لتقرير نشره موقع سي نت الأمريكي.

إكمال المهمة

وعقب المحاولات الأولى لزرع المجس في الأرض، خشيت ناسا وجود حجرة تسد طريقه، ليتبين لاحقًا أن التضاريس كانت رخوة جدًا بالنسبة لأداة الحفر العاملة على مبدأ المثقب الدوار، ما أدى إلى الفشل المتكرر في دفن المجس. والآن؛ وبعد دفعة مساعدة من ذراع المسبار وصل المجس إلى مكانه تحت الأرض.

رحلة تملؤها الوحدة

ويكمن التحدي الجديد للمسبار في قدرة المجس على الحفر بمفرده للوصول إلى عمق أكبر، وفقًا للخطة الأصلية، لقياس درجة الحرارة الداخلية للمريخ، وتقديم معلومات جديدة لناسا عن كيفية تشكل الكوكب، ما يحتم على المجس الحفر إلى عمق 5 أمتار دون أي مساعدة إضافية من ذراع إنسايت.

التالي__ بوب بينكن: رحلة سبيس إكس ليست مريحة مقارنةً بمكوك ناسا >>>
<<< بالفيديو: سيارة تسلا يظن أنها تعمل على نظام أوتوبايلوت تصطدم بشاحنة مقلوبة __السابق
>
المقال التالي