الحياة على القمر

تريد ناسا إرسال رواد الفضاء للحياة على القمر وفي مداره، لكنها لم تحدد بعد طبيعة المنازل التي سيعيشون فيها.

ومنحت ناسا تمويلًا بلغ ملايين الدولارات لخمس شركات وكلفتها ببناء نماذج للمنازل القمرية، وكان أحد التصميمات التي اقترحتها الشركات خيمة ضخمة قابلة للنفخ تشبه الجزء القطني في سلاكة الأذن.

منطاد ضخم

سمي التصميم بي330، وأنتجته شركة بيجيلو إيرسبيس، وهي شركة ناشئة مقرها لاس فيجاس وتعمل في مجال تقنيات الفضاء.

وذكرت وكالة رويترز أن بي330 مصنوعة من مادة تشبه النسيج قابلة للطي كي توضع داخل الصاروخ خلال رحلة من الأرض إلى القمر. وعندما تصل إلى مدار القمر تتمدد الخيمة ويصل طولها إلى 16.7 متر وارتفاعها يساوي مبنى مكون من طابقين فتوفر مساحة تكفي لمعيشة 6 رواد فضاء بصورة مريحة.

منزل فرانكشتاين

وتدرس ناسا أيضًا نماذج لمنازل قمرية طورتها شركات بوينج ونورثروب جرومان وسيرا نيفادا ولوكهيد مارتن، لكن التصميم النهائي ربما يشمل خليطًا من هذه التصميمات جميعًا.

وقال مايك جيرنهاردت، رائد الفضاء في ناسا، لوكالة رويترز «بيت القصيد هو أن نحدد ما يعجبنا ومالا يعجبنا في هذه المنازل.»