أخبار اليوم
__
10 23. 19
مجتمع المستقبل
دراسة: 88 بالمئة من العمال الصينين يفضلون مدير روبوتيًا
عالم الفضاء
صعوبات محتملة في إنشاء قاعدة سبيس إكس القمرية تقلق إيلون ماسك
عالم الفضاء
ناسا تكشف عن بذلتَيِ البعثة القمرية المقبلة
الثورة الصناعية 2.0
فورد تسجل براءة اختراع لطائرة مسيرة تنطلق من صندوق السيارة
طموحات علمية
ناسا تخطط لتشجيع بناء محطات الفضاء الخاصة
طموحات علمية
شركة تطور يد روبوتية تحل مكعب روبيك
عالم الفضاء
روسيا تخطط لتصميم مركبة قمرية جوالة بجذع الروبوت «فيودور»
العلوم المتقدمة
نجم يبدو أقدم من الكون ذاته
العلوم المتقدمة
بالفيديو: مذنبٍ بين نجميّ التقطه هابل
العلوم المتقدمة
مهندس في ناسا: محرك صاروخي جديد قد تبلغ سرعته 99% من سرعة الضوء
طموحات علمية
عملة فيسبوك المعماة تنهار أمام أنظارنا
طموحات علمية
فيسبوك تسعى إلى تطوير أجهزة تقرأ الأفكار

التزويد بالوقود في الفضاء

نجحت وكالة ناسا أن تُثْبت إثباتًا عمليًّا كفاءة أول أداة من ثلاث أدوات مُصمَّمة لإعادة تزويد المركبات الفضائية بالوقود في الفضاء، خارج محطة الفضاء الدولية مباشرة.

خطت مهمة «التزويد الروبوتيّ بوقود إضافيّ 3» التابعة لناسا خطوة جديدة مؤخرًا، إذ نجحت أداة الوكالة في تناوُل محوِّل خاص يستطيع تمرير وقود فائق البرودة -ميثان مثلًا أو أكسجين أو هيدروجين- وفي حمْله وتركيبه في مِقْرَنَة خاصة في خزان وقود آخر.

قد يتيح لنا هذا المشروع ذات يوم أن نزوَّد مركباتنا الفضائية بالوقود -الميثان السائل مثلًا- من عوالم بعيدة؛ وهذا مهم جدًّا، لأن الاستكشافات الفضائية المستقبلية لعوالم بعيدة -القمر أو المريخ- ستعتمد على قدرتنا على إعادة تزويد مركباتنا بالوقود وهي في الفضاء.

الحفاظ على البرودة

اعلم أن خزانات التبريد الفائق لا بد من إبقاء حرارتها عند درجة منخفضة جدًّا، لأنها إن زادت زيادة بسيطة، فقد يَغلي الوقودُ ويتبدَّد.

وهذا هو الدرس القاسي الذي تعلمَته ناسا في إبريل/نيسان الماضي، إذ تعطلتْ «مهمة التزويد بوقود إضافي» عندما أدت مشكلة في المعدات إلى ارتفاع مفاجئ في حرارة خزانات التبريد الفائق، ولزم تسريح الغاز.

جاء في بيان صحفي أن ما حدث كان مجرد «اختبار أولي للأداة، لكنه خطوة كبيرة تُقربنا من أن نحقِّق فكرة استغلال موارد العوالم الأخرى -الميثان أو الجليد المائي- وقودًا لمركباتنا الفضائية.»

محطة وقود فضائية

أداة جديدة تقرِّب ناسا خطوة من تزويد المركبات بالوقود في الفضاء

NASA
>
<
أخبار اليوم
__
10 23. 19
محطة وقود فضائية

أداة جديدة تقرِّب ناسا خطوة من تزويد المركبات بالوقود في الفضاء

NASA

التزويد بالوقود في الفضاء

نجحت وكالة ناسا أن تُثْبت إثباتًا عمليًّا كفاءة أول أداة من ثلاث أدوات مُصمَّمة لإعادة تزويد المركبات الفضائية بالوقود في الفضاء، خارج محطة الفضاء الدولية مباشرة.

خطت مهمة «التزويد الروبوتيّ بوقود إضافيّ 3» التابعة لناسا خطوة جديدة مؤخرًا، إذ نجحت أداة الوكالة في تناوُل محوِّل خاص يستطيع تمرير وقود فائق البرودة -ميثان مثلًا أو أكسجين أو هيدروجين- وفي حمْله وتركيبه في مِقْرَنَة خاصة في خزان وقود آخر.

قد يتيح لنا هذا المشروع ذات يوم أن نزوَّد مركباتنا الفضائية بالوقود -الميثان السائل مثلًا- من عوالم بعيدة؛ وهذا مهم جدًّا، لأن الاستكشافات الفضائية المستقبلية لعوالم بعيدة -القمر أو المريخ- ستعتمد على قدرتنا على إعادة تزويد مركباتنا بالوقود وهي في الفضاء.

الحفاظ على البرودة

اعلم أن خزانات التبريد الفائق لا بد من إبقاء حرارتها عند درجة منخفضة جدًّا، لأنها إن زادت زيادة بسيطة، فقد يَغلي الوقودُ ويتبدَّد.

وهذا هو الدرس القاسي الذي تعلمَته ناسا في إبريل/نيسان الماضي، إذ تعطلتْ «مهمة التزويد بوقود إضافي» عندما أدت مشكلة في المعدات إلى ارتفاع مفاجئ في حرارة خزانات التبريد الفائق، ولزم تسريح الغاز.

جاء في بيان صحفي أن ما حدث كان مجرد «اختبار أولي للأداة، لكنه خطوة كبيرة تُقربنا من أن نحقِّق فكرة استغلال موارد العوالم الأخرى -الميثان أو الجليد المائي- وقودًا لمركباتنا الفضائية.»

التالي__ شركة ناشئة تنشر الآلاف من روبوتات التوصيل الآلية >>>
<<< شركة «فولوكوبتر» تكشف عن تاكسي كهربائي طائر بثماني عشرة مروحية __السابق
>
المقال التالي