البحث في الفضاء

تتعاون شركة البناء المعروفة كاتربيلر مع ناسا لصناعة آلات قادرة على الحفر والتعدين على سطح القمر. والهدف هو دراسة فعاليّة إرسال الآلات الذاتيّة القيادة أو القابلة للتحكم عن بعد إلى القمر. ووفقًا لقناة سي إن بي سي فإنّ هذه الآلات ستجمع الحجارة والرمل والماء والذي ستستخدمه ناسا لإنشاء قاعدة قمريّة.

المجرفة الفيزيائية

وتعاونت ناسا مع الشركة المشهورة على مشاريع روبوتيّة من قبل، وعلى الرغم من أن المعدّات ذاتيّة القيادة غير اعتياديّة في هذا القطاع إلا أنها أفضل مرشح لبناء القاعدة القمريّة.

ونقلت قناة سي إن بي سي عن كلير سكيلي المتحدثة باسم ناسا قولها عن ذلك «يوجد كثير من التوافق بين ما تسعى ناسا لتحقيقه في أهدافها لاستكشاف الفضاء، وتقنيات كاتربيلر التي تُستخدم يوميًا على الأرض.»

مكان العمل الخطير

ومع هذا فإن دينيس جونسون -رئيس قسم الموراد الصناعيّة- لم يؤكد أو ينف الخطط للذهاب إلى القمر أو استخدام آلات شبه ذاتيّة القيادة عليه للتقليل من الخطورة على رواد الفضاء.

ويضيف: «يجد المستخدمون صعوبةً في تشغيل المعدات في الأماكن البعيدة وتوفير العمّال في تلك الأماكن، لذا فإن تطبيق هذه التقنيّة سيقدم منافع أكبر ويمنحنا قيمةً إضافيّة.»