أخبار اليوم
__
9 21. 19
عالم الفضاء
تركيب مرسى جديد في محطة الفضاء الدولية للمركبات التجارية
الذكاء الاصطناعي
خبير يطالب الحكومات بحماية البشرية من الخطر المحتمل للذكاء الاصطناعي
عالم الفضاء
روسيا ترسل أول روبوت لها إلى الفضاء
البيئة والطاقة
علماء يحذرون من انهيار النظام البيئي في غابات الأمازون
مستقبل النقل
شركة «فولوكوبتر» تكشف عن تاكسي كهربائي طائر بثماني عشرة مروحية
عالم الفضاء
أداة جديدة تقرِّب ناسا خطوة من تزويد المركبات بالوقود في الفضاء
الثورة الصناعية 2.0
شركة ناشئة تنشر الآلاف من روبوتات التوصيل الآلية
العلوم المتقدمة
الإعلانات قد تمول مستقبل السفر إلى الفضاء
الثورة الصناعية 2.0
علماء يبتكرون رادارًا كموميًّا عمليًّا
الثورة الصناعية 2.0
شركات تواجه التحديات البيئية بطابعات متنقلة للأجسام ثلاثية الأبعاد
عالم الفضاء
مدير ناسا: الدفع النووي قد يغير قواعد اللعبة
البيئة والطاقة
نظام طاقة حرارية جوفية سهل التنفيذ في فناء المنزل

دماغ فضائي

لا ريب أن انعدام الوزن في الفضاء مصدر للإزعاج، إذ يتطلب من رواد الفضاء ربط أنفسهم قبل النوم حتى لا ينجرفوا ويطفوا في أنحاء المركبة، إلا أن إبقاء الأعضاء الداخلية لأجسامهم في مكانها أمر أصعب.

ويبدو أن السوائل ترتفع إلى أدمغة رواد الفضاء خلال رحلات الفضاء الطويلة، ما يجعل أدمغتهم تتمدد. وحتى بعد شهور من العودة إلى الأرض، تظل البطينات الدماغية لرواد الفضاء متضخمة، وهي حويصلات داخل المخ تحتوي على سوائل مخية، وتؤدي إلى حدوث مشكلات في البصر ومشكلات طبية أخرى، وفقًا لبحث نشر الاثنين في دورية وقائع الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم.

بالونات الماء

وجدت الدراسة التي أجراها فريق كبير من علماء الأعصاب الأوروبيين، أن بطينات المخ لدى 11 رائد فضاء روسي عادوا إلى الأرض توسّعت أكثر من 11%، لتراكم السوائل في أدمغتهم. وبعد سبعة أشهر من عودتهم، كانت البطينات أكبر بنسبة 6% من المعتاد، واستنتجت الدراسة أنه توجد علاقة بين انتفاخ البطينات وحالات تدهور البصر لدى رواد الفضاء.

حماية الدماغ

لا يعرف الأطباء إن كان التأثير سيزداد في رحلات الفضاء الطويلة، لأنه مجال جديد في الطب. وقالت أنجيليك فان أومبرجن، عالمة الأعصاب في جامعة أنتويرب لصحيفة نيو ساينتست «علينا فحص الدماغ والبصر والإدراك لأننا لا نعرف تأثير السفر الفضائي على كل ذلك، وعلينا فحص رواد الفضاء الذين قضوا فترات مختلفة في الفضاء لنرى إن كان التأثير يزداد بصورة مستمرة. أما اليوم، فلا أحد يعرف.»

دماغ فضائي

الرحلات الفضائية الطويلة تسبب امتلاء أدمغة رواد الفضاء بالسوائل

anthrogan1337 via Pixabay/Victor Tangermann
>
<
أخبار اليوم
__
9 21. 19
دماغ فضائي

الرحلات الفضائية الطويلة تسبب امتلاء أدمغة رواد الفضاء بالسوائل

anthrogan1337 via Pixabay/Victor Tangermann

دماغ فضائي

لا ريب أن انعدام الوزن في الفضاء مصدر للإزعاج، إذ يتطلب من رواد الفضاء ربط أنفسهم قبل النوم حتى لا ينجرفوا ويطفوا في أنحاء المركبة، إلا أن إبقاء الأعضاء الداخلية لأجسامهم في مكانها أمر أصعب.

ويبدو أن السوائل ترتفع إلى أدمغة رواد الفضاء خلال رحلات الفضاء الطويلة، ما يجعل أدمغتهم تتمدد. وحتى بعد شهور من العودة إلى الأرض، تظل البطينات الدماغية لرواد الفضاء متضخمة، وهي حويصلات داخل المخ تحتوي على سوائل مخية، وتؤدي إلى حدوث مشكلات في البصر ومشكلات طبية أخرى، وفقًا لبحث نشر الاثنين في دورية وقائع الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم.

بالونات الماء

وجدت الدراسة التي أجراها فريق كبير من علماء الأعصاب الأوروبيين، أن بطينات المخ لدى 11 رائد فضاء روسي عادوا إلى الأرض توسّعت أكثر من 11%، لتراكم السوائل في أدمغتهم. وبعد سبعة أشهر من عودتهم، كانت البطينات أكبر بنسبة 6% من المعتاد، واستنتجت الدراسة أنه توجد علاقة بين انتفاخ البطينات وحالات تدهور البصر لدى رواد الفضاء.

حماية الدماغ

لا يعرف الأطباء إن كان التأثير سيزداد في رحلات الفضاء الطويلة، لأنه مجال جديد في الطب. وقالت أنجيليك فان أومبرجن، عالمة الأعصاب في جامعة أنتويرب لصحيفة نيو ساينتست «علينا فحص الدماغ والبصر والإدراك لأننا لا نعرف تأثير السفر الفضائي على كل ذلك، وعلينا فحص رواد الفضاء الذين قضوا فترات مختلفة في الفضاء لنرى إن كان التأثير يزداد بصورة مستمرة. أما اليوم، فلا أحد يعرف.»

التالي__ نقود كمومية للتجارة عبر المجرات >>>
<<< نوع جديد من البلاستيك مصمم لإعادة التدوير المستمر __السابق
>
المقال التالي