أخبار اليوم
__
10 23. 19
مجتمع المستقبل
دراسة: 88 بالمئة من العمال الصينين يفضلون مدير روبوتيًا
عالم الفضاء
صعوبات محتملة في إنشاء قاعدة سبيس إكس القمرية تقلق إيلون ماسك
عالم الفضاء
ناسا تكشف عن بذلتَيِ البعثة القمرية المقبلة
الثورة الصناعية 2.0
فورد تسجل براءة اختراع لطائرة مسيرة تنطلق من صندوق السيارة
طموحات علمية
ناسا تخطط لتشجيع بناء محطات الفضاء الخاصة
طموحات علمية
شركة تطور يد روبوتية تحل مكعب روبيك
عالم الفضاء
روسيا تخطط لتصميم مركبة قمرية جوالة بجذع الروبوت «فيودور»
العلوم المتقدمة
نجم يبدو أقدم من الكون ذاته
العلوم المتقدمة
بالفيديو: مذنبٍ بين نجميّ التقطه هابل
العلوم المتقدمة
مهندس في ناسا: محرك صاروخي جديد قد تبلغ سرعته 99% من سرعة الضوء
طموحات علمية
عملة فيسبوك المعماة تنهار أمام أنظارنا
طموحات علمية
فيسبوك تسعى إلى تطوير أجهزة تقرأ الأفكار

رقم قياسي قريب

في مارس/آذار الماضي انضمت رائدة الفضاء كريستينا كوخ إلى طاقم محطة الفضاء الدولية، وأعلنت وكالة ناسا مؤخراً خطتها لتَمديد مهمة كريستينا الفضائية إلى شهر فبراير/شباط من عام 2020.

ستصير كريستينا بهذا التمديد ثاني مَن قضى في الفضاء ما يقرب من سنة، وأول مَن فعلها من النساء؛ لكن ليس هذا حسب، بل إن بيانات مهمتها قد تساعد البشرية على بلوغ المريخ.

رؤى محطة الفضاء الدولية

المقرَّر الآن أن كريستينا ستقضي في الفضاء 328 يومًا، وهذا أقل قليلًا من رقم سكوت كيلي، إذ قضى 340 يومًا في مهمة فضائية أسفرت عن بيانات قيّمة جدًّا عن أثر البعثات الفضائية الطويلة في جسم الإنسان.

تلك خطوة مهمة، فما زال أمامنا كثير لنتعلمه عن أثر البعثات الفضائية الطويلة في جسم الإنسان قبل أن نقرر إرسال رواد فضاء إلى المريخ؛ وترى جينيفر فوجارتي، كبيرة علماء برنامج الأبحاث البشرية التابع لوكالة ناسا، أن مهمة كريستينا ستساعدنا على ذلك.

وقالت في بيان صحفي «تتطلع ناسا إلى تحسين معارفنا بإرسال مزيد من رواد الفضاء في مهمات تربو مدّة كل منها على 250 يومًا. إن مهمة كريستينا المُمَدَّدة ستزود برنامج الأبحاث البشرية بمزيد من البيانات، داعمة البعثات المستقبلية القمرية والمريخية.»

ناسا تمدد مهمة رائدة فضاء إلى 328 يومًا

NASA
>
<
أخبار اليوم
__
10 23. 19

ناسا تمدد مهمة رائدة فضاء إلى 328 يومًا

NASA

رقم قياسي قريب

في مارس/آذار الماضي انضمت رائدة الفضاء كريستينا كوخ إلى طاقم محطة الفضاء الدولية، وأعلنت وكالة ناسا مؤخراً خطتها لتَمديد مهمة كريستينا الفضائية إلى شهر فبراير/شباط من عام 2020.

ستصير كريستينا بهذا التمديد ثاني مَن قضى في الفضاء ما يقرب من سنة، وأول مَن فعلها من النساء؛ لكن ليس هذا حسب، بل إن بيانات مهمتها قد تساعد البشرية على بلوغ المريخ.

رؤى محطة الفضاء الدولية

المقرَّر الآن أن كريستينا ستقضي في الفضاء 328 يومًا، وهذا أقل قليلًا من رقم سكوت كيلي، إذ قضى 340 يومًا في مهمة فضائية أسفرت عن بيانات قيّمة جدًّا عن أثر البعثات الفضائية الطويلة في جسم الإنسان.

تلك خطوة مهمة، فما زال أمامنا كثير لنتعلمه عن أثر البعثات الفضائية الطويلة في جسم الإنسان قبل أن نقرر إرسال رواد فضاء إلى المريخ؛ وترى جينيفر فوجارتي، كبيرة علماء برنامج الأبحاث البشرية التابع لوكالة ناسا، أن مهمة كريستينا ستساعدنا على ذلك.

وقالت في بيان صحفي «تتطلع ناسا إلى تحسين معارفنا بإرسال مزيد من رواد الفضاء في مهمات تربو مدّة كل منها على 250 يومًا. إن مهمة كريستينا المُمَدَّدة ستزود برنامج الأبحاث البشرية بمزيد من البيانات، داعمة البعثات المستقبلية القمرية والمريخية.»

التالي__ علماء يعدلون فيروس الإيدز وراثيًا لعلاج مرض مناعي نادر >>>
<<< فيلم «فروزن» يلهم علماء يسعون لاكتشاف المادة المظلمة __السابق
>
المقال التالي