خطوات بطيئة

بعد أعوام من التأخير، تقدمت ناسا خطوة هائلة في خطتها لاستبدال تلسكوب هابل الفضائي، وسيكون تلسكوب جيمس ويب الفضائي البديل الأكثر تطورًا لتلسكوب هابل، وأكملت ناسا تركيبه، وفقًا لموقع سي نت. ويجري عليه المختصون بعض اللمسات الأخيرة، ما يعني أن ناسا قد تطلقه إلى المدار وفق الخطة الحالية في العام 2021.

تأجيل متكرر

بدأ علماء ناسا العمل على هذا المرصد المداري منذ عقود، وأجلت ناسا موعد الإطلاق الرسمي من العام 2018 إلى العام 2019، ثم إلى العام 2020، وأخيرًا إلى الموعد النهائي الحالي، أي العام 2021.

وإن نجحت عملية الإطلاق، فمن المتوقع أن يكشف مرصد جيمس ويب بقوته وحساسيته الخارقتين أسرارًا كونية جديدة، وأشياء كثيرة لا يستطيع تلسكوب هابل أو غيره رصدها.