أخبار اليوم
__
11 29. 20
العلوم المتقدمة
للمرة الأولى: العلماء يكتشفون تفاصيل الاندماج النووي في نواة الشمس
العلوم المتقدمة
علماء يبتكرون أداة إلكترونية لا تحتاج إلى بطاريات بالاعتماد على ظاهرة النفق الكمومي
عالم الفضاء
ناسا تبدأ رسميًّا تجميع نظام الإقلاع الفضائيّ في فلوريدا
العلوم المتقدمة
بيانات ناسا تكشف عن فيضانات عارمة اجتاحت المريخ قديمًا
البيئة والطاقة
علماء ينشئون مصانع حية تنتج الهيدروجين
البيئة والطاقة
الأمم المتحدة: على الرغم من الجائحة غازات الاحتباس الحراري وصلت إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق
عالم الفضاء
سبيس إكس تختبر محركات «ستارشيب» قبل تحليقها لارتفاع شاهق
العلوم المتقدمة
علماء فلك يجهلون من أين يأتي نصف الضوء المنبعث من الكون
البيئة والطاقة
علماء: الهندسة الجيولوجية لا تستطيع إنقاذنا من تغير المناخ
مستقبل النقل
تويوتا تحصل على براءة اختراع لمركبة ذاتية القيادة تعيد شحن سيارتك
العلوم المتقدمة
علماء يصنعون ألماسًا في درجة حرارة الغرفة
البيئة والطاقة
علماء يعتزمون تعديل الشعاب المرجانية وراثيًا لمقاومة تغير المناخ

شظايا فضائية

معلوم أن المخلفات الفضائية خطرة على رواد الفضاء والأقمار الاصطناعية الدائرة حول الأرض، لكن بحثًا جديدًا نوّه بأنها مشكلة أكبر مما نظن.

تُشْرف القيادة الاستراتيجية للولايات المتحدة الأمريكية على متابعة تحديث قاعدة بيانات للأجسام الفضائية – ومنها المخلفات الفضائية –، لكنها لا تستطيع إلا مراقبة الأشياء البالغ عرضها مترًا واحدًا على الأقل، والمشكلة هنا أن أغلب الأجسام الدائرة حول الأرض قد تكون أصغر من هذا. فوفق بحث نُشر في دورية أدفانسس إن سبيس ريسيرتش، يجب أن تتوخى البعثات المستقبلية حذرًا مضاعفًا حتى لا تصطدم بقطعة غير معروفة من المخلفات.

عبر الشقوق

أجرى علماء من جامعة ووريك مسحًا للأشياء الدائرة في المدار الأرضي الجغرافي المتزامن، فوجدوا أن أكثر من 75% من المخلفات لم يُسجَّل رسميًّا قط.

وفي بيان صحفي قال جيمس بليك، الفيزيائي بجامعة ورك والمؤلف الأول للورقة البحثية «في هذا المسح تعمقنا أكثر من ذي قبل، لكننا بلغنا الحدود القصوى لدقة قياساتنا ولم يتوقف عدد جسيمات المخلفات عن التزايد .»

ضربة كبيرة

إنَّ كل قطعة تبقى بلا فائدة في مدار الأرض تصبح عقبة أمام الوكالات الفضائية، ومؤخرًا اضطُرت محطة الفضاء الدولية إلى المناورة للابتعاد عن طريق نفاية فضائية، ليَخرج بعدئذ مدير وكالة ناسا جيم بريدنستين قائلًا إن المشكلة تتفاقم.

وصِغَر تلك المخلفات غير المسجَّلة لا يعني أنها لا تتحرك بسرعة كبيرة، إذ قد تصل سرعتها إلى عدة كيلومترات في الثانية الواحدة؛ أي سيكون الاصطدام بها كبيرًا وخطيرًا إن اعترض طريقها قمر اصطناعي أو مركبة فضائية.

موانع فضائية

بحث: أغلب المخلفات في مدار الأرض لم تُسجَّل تفاصيلها أصلًا

ESA
>
<
أخبار اليوم
__
11 29. 20
موانع فضائية

بحث: أغلب المخلفات في مدار الأرض لم تُسجَّل تفاصيلها أصلًا

ESA

شظايا فضائية

معلوم أن المخلفات الفضائية خطرة على رواد الفضاء والأقمار الاصطناعية الدائرة حول الأرض، لكن بحثًا جديدًا نوّه بأنها مشكلة أكبر مما نظن.

تُشْرف القيادة الاستراتيجية للولايات المتحدة الأمريكية على متابعة تحديث قاعدة بيانات للأجسام الفضائية – ومنها المخلفات الفضائية –، لكنها لا تستطيع إلا مراقبة الأشياء البالغ عرضها مترًا واحدًا على الأقل، والمشكلة هنا أن أغلب الأجسام الدائرة حول الأرض قد تكون أصغر من هذا. فوفق بحث نُشر في دورية أدفانسس إن سبيس ريسيرتش، يجب أن تتوخى البعثات المستقبلية حذرًا مضاعفًا حتى لا تصطدم بقطعة غير معروفة من المخلفات.

عبر الشقوق

أجرى علماء من جامعة ووريك مسحًا للأشياء الدائرة في المدار الأرضي الجغرافي المتزامن، فوجدوا أن أكثر من 75% من المخلفات لم يُسجَّل رسميًّا قط.

وفي بيان صحفي قال جيمس بليك، الفيزيائي بجامعة ورك والمؤلف الأول للورقة البحثية «في هذا المسح تعمقنا أكثر من ذي قبل، لكننا بلغنا الحدود القصوى لدقة قياساتنا ولم يتوقف عدد جسيمات المخلفات عن التزايد .»

ضربة كبيرة

إنَّ كل قطعة تبقى بلا فائدة في مدار الأرض تصبح عقبة أمام الوكالات الفضائية، ومؤخرًا اضطُرت محطة الفضاء الدولية إلى المناورة للابتعاد عن طريق نفاية فضائية، ليَخرج بعدئذ مدير وكالة ناسا جيم بريدنستين قائلًا إن المشكلة تتفاقم.

وصِغَر تلك المخلفات غير المسجَّلة لا يعني أنها لا تتحرك بسرعة كبيرة، إذ قد تصل سرعتها إلى عدة كيلومترات في الثانية الواحدة؛ أي سيكون الاصطدام بها كبيرًا وخطيرًا إن اعترض طريقها قمر اصطناعي أو مركبة فضائية.

التالي__ علماء يعثرون على أول كوكب في مجرة أخرى >>>
<<< وول مارت تطلق خدمة توصيل اختبار فيروس كورونا المستجد بالطائرات دون طيار __السابق
>
المقال التالي