أخبار اليوم
__
5 29. 20
مستقبل النقل
شركة فورد تطور نظامًا يجعل سيارات الشرطة تحرق فيروس كورونا المستجد
الذكاء الاصطناعي
الذكاء الاصطناعي يدرس تغريدات الشباب من أجل فهم أعمق للغة البشر
عالم الفضاء
إيلون ماسك: أتحمل المسؤولية إن حدث خطأ في الإطلاق
عالم الفضاء
رواد فضاء سبيس إكس يودعون أطفالهم افتراضيًا
الثورة الصناعية 4.0
جهاز جديد يحاكي جميع النكهات
عالم الفضاء
سبيس إكس تعلن عن رحلات فضائية خاصة من خلال برنامج «المسافر الخاص»
طموحات علمية
مقهى يستخدم روبوتًا لتجنب نشر فيروس كورونا المستجد
عالم الفضاء
بالفيديو: مقطع فكاهي لرواد الفضاء على سطح القمر
العلوم المتقدمة
خبراء: الصين تتقدم في سباق البحث عن ذكاء خارج الأرض
عالم الفضاء
علماء يقترحون إنشاء مفاعل نووي على القمر
البيئة والطاقة
علماء: التغير المناخي يحول أجزاءً من القارة القطب الجنوبية إلى اللون الأخضر
عالم الفضاء
سبيس إكس تعلن عن احتمال تأجيل عملية الإطلاق البشري المقبلة

مشهد نجمي

تمثل المنطقة الضخمة الواقعة على أطراف مجرة درب التبانة، والتي تبعد نحو 14,000 سنة ضوئية عن الأرض، منطقة مناسبة جدًا لتشكيل النجوم. ولكن نظرًا لكونها بعيدةً جدًا ومخفية وراء سحب من الغبار والغاز، لم يتمكن علماء الفلك من إلقاء نظرة فاحصة عليها.

أنشأ فريق دولي من علماء الفلك، باستخدام التلسكوب الراديوي المُشغَل حديثًا، خريطةً عالية الدقة لتلك المنطقة. ووجدوا خلال ذلك أن إحدى المناطق الفرعية، لسبب غير معروف، أكثر كفاءةً في تكوين النجوم من المناطق الأخرى.

تشكيل غامض

أدى بحث الفريق الذي قُبل للنشر في مجلة الفيزياء الفلكية، وفقًا لبيان صحافي، إلى اكتشاف أن المنطقة سي تي بي 102 التي تتراوح كفاءة تكوين النجوم فيها بين 5 و 10 بالمئة؛ أي ما يعادل تقريبًا نسبة تشكيل النجوم في السحب الجزيئية العملاقة في مجرة درب التبانة.

وتوجد منطقة فرعية ضمن المنطقة سي تي بي 102 تتمتع بالفاعلية الأكبر في تكوين النجوم، إذ تتميز بكفاءة ما بين 17 و37 بالمئة، اعتمادًا على طريقة حساب الفريق لكتلة المنطقة الفرعية.

وقال الباحث تشارلز كيرتون في البيان الصحافي إن الفريق ليس متأكدًا من سبب كون هذه المنطقة الفرعية ماهرة جدًا في تكوين النجوم، لكنهم يتوقعون أنها تتعلق بنوع المادة بين النجمية داخلها. وللتأكد أكثر من ذلك، على الفريق إجراء مزيد من الدراسات عن الموضوع.

اكتشاف نجمي

علماء يعثرون على منطقة مخفية لتشكل النجوم في مجرة درب التبانة

NASA
>
<
أخبار اليوم
__
5 29. 20
اكتشاف نجمي

علماء يعثرون على منطقة مخفية لتشكل النجوم في مجرة درب التبانة

NASA

مشهد نجمي

تمثل المنطقة الضخمة الواقعة على أطراف مجرة درب التبانة، والتي تبعد نحو 14,000 سنة ضوئية عن الأرض، منطقة مناسبة جدًا لتشكيل النجوم. ولكن نظرًا لكونها بعيدةً جدًا ومخفية وراء سحب من الغبار والغاز، لم يتمكن علماء الفلك من إلقاء نظرة فاحصة عليها.

أنشأ فريق دولي من علماء الفلك، باستخدام التلسكوب الراديوي المُشغَل حديثًا، خريطةً عالية الدقة لتلك المنطقة. ووجدوا خلال ذلك أن إحدى المناطق الفرعية، لسبب غير معروف، أكثر كفاءةً في تكوين النجوم من المناطق الأخرى.

تشكيل غامض

أدى بحث الفريق الذي قُبل للنشر في مجلة الفيزياء الفلكية، وفقًا لبيان صحافي، إلى اكتشاف أن المنطقة سي تي بي 102 التي تتراوح كفاءة تكوين النجوم فيها بين 5 و 10 بالمئة؛ أي ما يعادل تقريبًا نسبة تشكيل النجوم في السحب الجزيئية العملاقة في مجرة درب التبانة.

وتوجد منطقة فرعية ضمن المنطقة سي تي بي 102 تتمتع بالفاعلية الأكبر في تكوين النجوم، إذ تتميز بكفاءة ما بين 17 و37 بالمئة، اعتمادًا على طريقة حساب الفريق لكتلة المنطقة الفرعية.

وقال الباحث تشارلز كيرتون في البيان الصحافي إن الفريق ليس متأكدًا من سبب كون هذه المنطقة الفرعية ماهرة جدًا في تكوين النجوم، لكنهم يتوقعون أنها تتعلق بنوع المادة بين النجمية داخلها. وللتأكد أكثر من ذلك، على الفريق إجراء مزيد من الدراسات عن الموضوع.

التالي__ علماء يخططون لاستنساخ حصان منقرض عمره 42 ألف عام من دمه المتجمد >>>
<<< روسيا تطور روبوتًا يذيع الأخبار __السابق
>
المقال التالي