طورت شركة مايكروسوفت نظام ذكاء اصطناعي متقدم في وصف الصور بجودة تكاد تتفوق على البشر. وهذا النموذج أفضل بمرتين من سابقه المستخدم منذ العام 2015.

وتخطط مايكروسوفت لتقديم النظام إلى شركة آزور للذكاء الاصطناعي في إطار خدماتها المعرفية لمساعدة مطوري التطبيقات، وفقًا لموقع مايكروسوفت.

أهمية النظام الجديد

يساعد نظام مايكروسوفت الجديد المكفوفين وضعاف البصر بتسمية الأشياء المحيطة بهم وتصفح الإنترنت والتنقل بسهولة أكبر.

وسيكون النظام متاحًا في برنامج باور بوينت على ويب وويندوز وأجهزة آبل، ما سيجعل العروض التقديمية أكثر تشويقًا.

وذكر إريك بويد، الرئيس التنفيذي لشركة آزور، أن «شرح الصورة صعب في الذكاء الاصطناعي، إذ إنه لا يرتبط فقط بفهم الأشياء في المكان، بل بكيفية تفاعلها وطريقة وصفها.» وفقًا لموقع إنجادجيت.

ولعب سودونج هوانج، كبير مسؤولي التقنيات في آزور، دورًا كبيرًا في هذا الأمر، إذ طور مع فريقه لغة مرئية للنظام باستخدام صور مقترنة بكلمات محددة ودربوا النظام عليها، وهو أمر صعب عمومًا.

وقال هوانج في بيان صحافي «نحن بهذا التدريب المسبق على المفردات المرئية نحاول إغناء الذاكرة الحركية للنظام.»