تجري شركة مايكروسوفت بالتعاون مع شركة أدابتيف للتقنية الحيوية دراسة جديدة عن كيفية تغلب الجهاز المناعي على فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ويعمل فريق البحث حاليًا على شراء أكياس دم من المرضى.

الهدف هو تعلم كيفية مساهمة الخلايا التائية والتي تعد خطوط الدفاع الأولى للجهاز المناعي للجسم في الاستجابة العامة ضد الفيروس.

وبينما يتحرى بعض العلماء استجابة الجسم العامة للفيروس، قالت صحيفة بزنس انسايدر أن مايكروسوفت وأدابتيف تريان أن دور الخلايا التائية في المناعة ضد الفيروس لم يحدد بعد، وما زال ذلك ثغرة مهمة في الأبحاث الجارية.

تعمل مايكروسوفت وأدابتيف على سد هذا الفراغ المعرفي بإرسال متخصصين إلى بيوت المرضى الذين تعرضوا للفيروس سابقًا والمصابين الحاليين والمتعافين من الفيروس لسحب الدم منهم.

بإمكان الأشخاص المهتمين بالانضمام لهذه الدراسة ملئ استبيان عبر إنترنت، ستعطي مايكروسوفت المرضى الذين سيتم اختيار استبيانهم 50 دولارًا، وسيعطى المرضى الذين اختارتهم لسحب الدم 50 دولار لكل وحدة دم منهم، وبإمكان المشتركين التبرع بأربع وحدات دم كحد أقصى.

تأمل الشركتان بعد شراء أكياس دم من المرضى مقارنة الخلايا التائية بين المرضى المصابين والمرضى المتعافين من كوفيد-19.

الهدف الأساسي لهذه الدراسة - نقلًا عن صحيفة بيزنس إنسايدر – هو التأكد أن الخلايا التائية التي تعرضت للفيروس وحاربته تستطيع المساهمة في تشكيل مناعة طوية الأمد من الإصابة بالعدوى في المستقبل.