تخطي العناوين

يدرك مختبر أبحاث الذكاء الاصطناعي التابع لمايكروسوفت أن قراءة الأخبار الطويلة أمرٌ صعب وممل، لذا طور شبكةً عصبية تساعدك في ذلك. وذكر بحثٌ نشر في موقع آركايف يوم الاثنين الماضي أن الخوارزمية نجحت في تلخيص الأخبار القصيرة التي لا يتخطى طولها فقرةً واحدة فحسب. إذ تنتج جملة أو جملتين تلخصان أكثر معلومات الخبر أهمية.

سباق مستمر

أوضحت قراءة الأمثلة التي أنتجتها الخوارزمية أنها لا تفهم ما تكتبه بدقة. ولذا لم تحسم مايكروسوفت السباق المستمر بين باحثي الذكاء الاصطناعي الذي يحاولون جعل برمجياتهم تفهم سياق الجمل ومعناها.

وأوضحت التجربة أن أغلب ما أنتجته الخوارزمية عبارة عن نسخ الجمل من النص الأصلي ثم لصقها مباشرة في النص الجديد. وكانت أفضل الأمثلة عبارة عن صورة أقصر من أول جملتين في الخبر الأصلي اللّتين تتضمنان أكثر المعلومات أهمية عادةً.

وتجري الخوارزمية بعض التغييرات لزيادة الوضوح. فمثلًا جملة «قالت إليزابيث إبسي المتحدثة باسم شرطة أتلانتا» تصبح «قالت الشرطة» في النص المختصر.

المنفعة المتبادلة

لا يعني ذلك أن الذكاء الاصطناعي سيحل محل الصحفيين لذا عليك تخفيض توقعاتك.

لكن  هذه الخوارزميات ستساعد الصحفيين والقراء في الإلمام بالأخبار المتداولة وتقلل الجهد المبذول في ذلك.