أخبار اليوم
__
7 20. 19
مستقبل النقل
مالك إحدى سيارات تسلا يحطم الرقم القياسي ويقودها لمسافة بلغت 900 ألف كيلومتر
مستقبل النقل
نظام حساسات جديد يستخدم تقنية «الليدار» قد يثبت أن إيلون ماسك مخطئ
العلوم المتقدمة
ناسا تكتشف مستعرًا أعظمًا يلفه الغموض
مجتمع المستقبل
للمرة الأولى حكم روبوتي يقدم مباراة بيسبول احترافية
الثورة الصناعية 2.0
روبوت يؤدي تحدي غطاء الزجاجة
عالم الفضاء
الهند تلغي مهمة إلى القمر قبل ساعة من الإطلاق
الثورة الصناعية 2.0
مهندسون يصممون أشياء تتحدى قدرة الإمساك عند الروبوتات
مستقبل النقل
المملكة المتحدة تطلق خطة لتزويد المنازل الحديثة كافة بشواحن للسيارات الكهربائية
الذكاء الاصطناعي
الذكاء الاصطناعي يطور أول لقاح له
العلوم المتقدمة
العلماء ينتقدون أبحاث معهد سيتي
العلوم المتقدمة
علماء يلتقطون أول صورة على الإطلاق للتشابك الكموميّ
البيئة والطاقة
أداة جديدة تساعد على احتواء البلازما المنصهرة في مفاعلات الانصهار

كشفت دراسة أجريت للمرة الأولى على متن محطة الفضاء الدولية عن أفكار جديدة حول كيفية تكيّف البشر مع رحلات الفضاء، واستخدم الباحثون الفئران في هذه التجربة وسجلوا مقطع فيديو يظهر كيفية تعلم الفئران للمشي في ظروف الجاذبية الصغرى.

وصف الباحثون في مركز أميس للأبحاث في دراستهم التي نشرت في مجلة ساينتفيك ريبورتس كيفية إرسال عشرين فأرًا للعيش في مسكن مخصص للحيوانات في محطة الفضاء الدولية لدراسة سلوكها عند التعرض للظروف التي يتعرض لها رواد الفضاء، مثل الجاذبية الصغرى والإشعاع وفقدان حرية التحرك، وقال باحثون «تسهم دراستنا في تطوير فهم أفضل لردود فعل جسم الإنسان على ظروف الفضاء، وفهم تأثير  الجاذبية الصغرى على حركات الجسم.»

استخدام الباحثون الكاميرات لمراقبة تأثر الفئران بالجاذبية الصغرى، ولاحظوا بدء الفئران بالتكيف مع ظروف الفضاء من خلال دفع أجسامها بحرية في جميع أنحاء المسكن المخصص لها، وبعد أسبوع انطلقت بعض الفئران تتنقل حول جوانب المسكن، وهو سلوك أطلق عليه الباحثون اسم «سباق التتبع.» ويرى الباحثون أن دافع هذا السلوك قد يكون الإجهاد أو الملل أو حتى نوعًا من الترفيه أشبه بركوب الفئران على العجلة في أقفاصها.

فئران الفضاء

فئران في محطة الفضاء الدولية لدراسة تأثير ظروف الجاذبية الصغرى

Julie McMurry via Pixabay/Tag Hartman-Simkins
>
<
أخبار اليوم
__
7 20. 19
فئران الفضاء

فئران في محطة الفضاء الدولية لدراسة تأثير ظروف الجاذبية الصغرى

Julie McMurry via Pixabay/Tag Hartman-Simkins

كشفت دراسة أجريت للمرة الأولى على متن محطة الفضاء الدولية عن أفكار جديدة حول كيفية تكيّف البشر مع رحلات الفضاء، واستخدم الباحثون الفئران في هذه التجربة وسجلوا مقطع فيديو يظهر كيفية تعلم الفئران للمشي في ظروف الجاذبية الصغرى.

وصف الباحثون في مركز أميس للأبحاث في دراستهم التي نشرت في مجلة ساينتفيك ريبورتس كيفية إرسال عشرين فأرًا للعيش في مسكن مخصص للحيوانات في محطة الفضاء الدولية لدراسة سلوكها عند التعرض للظروف التي يتعرض لها رواد الفضاء، مثل الجاذبية الصغرى والإشعاع وفقدان حرية التحرك، وقال باحثون «تسهم دراستنا في تطوير فهم أفضل لردود فعل جسم الإنسان على ظروف الفضاء، وفهم تأثير  الجاذبية الصغرى على حركات الجسم.»

استخدام الباحثون الكاميرات لمراقبة تأثر الفئران بالجاذبية الصغرى، ولاحظوا بدء الفئران بالتكيف مع ظروف الفضاء من خلال دفع أجسامها بحرية في جميع أنحاء المسكن المخصص لها، وبعد أسبوع انطلقت بعض الفئران تتنقل حول جوانب المسكن، وهو سلوك أطلق عليه الباحثون اسم «سباق التتبع.» ويرى الباحثون أن دافع هذا السلوك قد يكون الإجهاد أو الملل أو حتى نوعًا من الترفيه أشبه بركوب الفئران على العجلة في أقفاصها.

التالي__ روبوت شبيه بالقنطور صمم للكوارث النووية >>>
<<< مسابقة جديدة لاختبار قدرة الذكاء الاصطناعي على اجتياز اختبارات ذكاء الحيوانات __السابق
>
المقال التالي