أخبار اليوم
__
7 22. 19
الذكاء الاصطناعي
ذكاء اصطناعي يساعد العلماء على تطوير عباءات الإخفاء
طموحات علمية
المركبة الفضائية التجريبية «لايت سيل 2» تلتقط صورًا مذهلة
الثورة الصناعية 2.0
طائرة دون طيار تشبه الصحون الطائرة وتحلق طويلًا
الذكاء الاصطناعي
شركة آي بي إم تكشف عن لسان إلكتروني يتذوق السوائل ويتعرف عليها
عالم الفضاء
إيلون ماسك: سنتمكن من الهبوط على القمر خلال أقل من عامين
العلوم المتقدمة
خبر جيد: الكويكب القريب لن يدمر الأرض هذا العام
الذكاء الاصطناعي
ذكاء اصطناعي يتعرف على الناس من خلال حركات عيونهم
الصحة والطب
ألمانيا تخطط لفرض تلقيح جميع الأطفال ضد الحصبة
مستقبل النقل
مالك إحدى سيارات تسلا يحطم الرقم القياسي ويقودها لمسافة بلغت 900 ألف كيلومتر
مستقبل النقل
نظام حساسات جديد يستخدم تقنية «الليدار» قد يثبت أن إيلون ماسك مخطئ
العلوم المتقدمة
ناسا تكتشف مستعرًا أعظمًا يلفه الغموض
مجتمع المستقبل
للمرة الأولى حكم روبوتي يقدم مباراة بيسبول احترافية

استيقظ حالًا

يؤدي الارتفاع المستمر في درجات الحرارة إلى ذوبان جليد القطب الشمالي، ما يحرر أبخرة كثيرة ومواد ضارة بالبيئة، إذ ترقد أسفل تلك التربة الصقيعية سموم متجمدة ونفايات نووية وأحافير قديمة وما يكفي من الكربون المحتجز لمضاعفة نسب غازات الدفيئة في الغلاف الجوي، ووفقًا لشبكة بي بي سي، قد تنطلق جميع هذه السموم ما إن تذوب الطبقة المتجمدة التي تواريها.

حقًا إنها حالة عسيرة، فالفشل في مكافحة التغير المناخي العالمي حوّل القطب الشمالي إلى قنبلة موقوتة.

مكب نفايات

استنادًا إلى معدلات استهلاك مصادر الوقود الأحفوري حاليًا، سيختفي 70% من جليد القطب الشمالي بحلول العام 2100، وسيصاحب ذلك الاختفاء أضرار فورية، فضلًا عن إطلاق السموم الضارة بالبيئة.

وتضطلع بمهمة تخزين النفايات النووية في السويد وفنلندا وكندا إدارة النفايات النووية السويدية، وتعتمد على التربة الصقيعية في احتجاز الوقود النووي المستنفد بأمان، وعلى النحو ذاته، يعتمد قبو سفالبارد العالمي على جليد القطب الشمالي في تخزين البذور.

وأسفل التربة الصقيعية، تتوارى أمراض خطيرة كالإنفلونزا الإسبانية والجدري والطاعون الدبلي حيث تبقى خاملة إلى أن ترتفع درجة الحرارة وتعود إلى الحياة.

ردود باردة

لإيجاد حلول لمشكلة ذوبان جليد القطب الشمالي، علينا اتباع ذات النهج الذي رسمناه لمكافحة التغير المناخي؛ وهو التخفيف من نسب الكربون والحد من الانبعاثات بأسرع ما يمكن.

وصرحت العالمة سو ناتالي من منظمة أبحاث وودز هول ريسيرش سنتر لشبكة بي بي سي «ستخلف الاجراءات التي يتخذها المجتمع الدولي أثرًا كبيرًا على نسب الانبعاثات الكربونية ومعدلات ذوبان التربة الصقيعية، لذلك علينا الحفاظ عليها متجمدة قدرة الإمكان، ولدينا من الإمكانات ما يساعدنا على تحقيق ذلك.»

أيقظني

القطب الشمالي يذوب متسببًا بإطلاق السموم والأمراض والنفايات النووية

NATIONAL GEOGRAPHIC/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
7 22. 19
أيقظني

القطب الشمالي يذوب متسببًا بإطلاق السموم والأمراض والنفايات النووية

NATIONAL GEOGRAPHIC/VICTOR TANGERMANN

استيقظ حالًا

يؤدي الارتفاع المستمر في درجات الحرارة إلى ذوبان جليد القطب الشمالي، ما يحرر أبخرة كثيرة ومواد ضارة بالبيئة، إذ ترقد أسفل تلك التربة الصقيعية سموم متجمدة ونفايات نووية وأحافير قديمة وما يكفي من الكربون المحتجز لمضاعفة نسب غازات الدفيئة في الغلاف الجوي، ووفقًا لشبكة بي بي سي، قد تنطلق جميع هذه السموم ما إن تذوب الطبقة المتجمدة التي تواريها.

حقًا إنها حالة عسيرة، فالفشل في مكافحة التغير المناخي العالمي حوّل القطب الشمالي إلى قنبلة موقوتة.

مكب نفايات

استنادًا إلى معدلات استهلاك مصادر الوقود الأحفوري حاليًا، سيختفي 70% من جليد القطب الشمالي بحلول العام 2100، وسيصاحب ذلك الاختفاء أضرار فورية، فضلًا عن إطلاق السموم الضارة بالبيئة.

وتضطلع بمهمة تخزين النفايات النووية في السويد وفنلندا وكندا إدارة النفايات النووية السويدية، وتعتمد على التربة الصقيعية في احتجاز الوقود النووي المستنفد بأمان، وعلى النحو ذاته، يعتمد قبو سفالبارد العالمي على جليد القطب الشمالي في تخزين البذور.

وأسفل التربة الصقيعية، تتوارى أمراض خطيرة كالإنفلونزا الإسبانية والجدري والطاعون الدبلي حيث تبقى خاملة إلى أن ترتفع درجة الحرارة وتعود إلى الحياة.

ردود باردة

لإيجاد حلول لمشكلة ذوبان جليد القطب الشمالي، علينا اتباع ذات النهج الذي رسمناه لمكافحة التغير المناخي؛ وهو التخفيف من نسب الكربون والحد من الانبعاثات بأسرع ما يمكن.

وصرحت العالمة سو ناتالي من منظمة أبحاث وودز هول ريسيرش سنتر لشبكة بي بي سي «ستخلف الاجراءات التي يتخذها المجتمع الدولي أثرًا كبيرًا على نسب الانبعاثات الكربونية ومعدلات ذوبان التربة الصقيعية، لذلك علينا الحفاظ عليها متجمدة قدرة الإمكان، ولدينا من الإمكانات ما يساعدنا على تحقيق ذلك.»

التالي__ تسلا تجذب زبائنها إلى صالات عرضها بالألعاب >>>
<<< ناسا تكتشف فوهة جديدة على كوكب المريخ __السابق
>
المقال التالي