أخبار اليوم
__
5 29. 20
عالم الفضاء
إيلون ماسك: أتحمل المسؤولية إن حدث خطأ في الإطلاق
عالم الفضاء
رواد فضاء سبيس إكس يودعون أطفالهم افتراضيًا
الثورة الصناعية 4.0
جهاز جديد يحاكي جميع النكهات
عالم الفضاء
سبيس إكس تعلن عن رحلات فضائية خاصة من خلال برنامج «المسافر الخاص»
طموحات علمية
مقهى يستخدم روبوتًا لتجنب نشر فيروس كورونا المستجد
عالم الفضاء
بالفيديو: مقطع فكاهي لرواد الفضاء على سطح القمر
العلوم المتقدمة
خبراء: الصين تتقدم في سباق البحث عن ذكاء خارج الأرض
عالم الفضاء
علماء يقترحون إنشاء مفاعل نووي على القمر
البيئة والطاقة
علماء: التغير المناخي يحول أجزاءً من القارة القطب الجنوبية إلى اللون الأخضر
عالم الفضاء
سبيس إكس تعلن عن احتمال تأجيل عملية الإطلاق البشري المقبلة
عالم الفضاء
ناسا تدفع مالًا لسكان «المريخ المزيف» شريطة البقاء عليه ثمانية أشهر
العلوم المتقدمة
علماء الفلك يلتقطون إشارة غامضة

بناء المستعمرات

يتطلب بناء المستعمرات على القمر مواد بناء، إلا أن شحنها من الأرض باهظ التكلفة، إذ تبلغ تكلفة إرسال أقل من كيلوجرام إلى سطح القمر مئات آلاف الدولارات.

ولتجنب مصاريف الشحن الباهظة، على العلماء التوصل إلى طريقة لتسخير المواد الموجودة على سطح القمر. وخلصت دراسة جديدة إلى أن استخدام الليزر لصهر التراب القمري قد يكون ضالة العلماء.

أشعة ليزر مذهلة

أطلق على هذا الاقتراح مشروع مونرايز، وهو نتاج تعاون بين مركز الليزر في هانوفر الألمانية ومعهد أنظمة الفضاء، والأول معهد أبحاث غير ربحي يركز على تطوير الفوتونات وتقنية الليزر، أما الثاني فهو متخصص في تصميم المركبات الفضائية لوكالة الفضاء الألمانية والتخطيط لمهماتها الفضائية وتحليلها.

تقتضي الخطة استخدام نظام ليزي يزن أقل من ثلاثة كيلوجرامات لصهر الغبار والتراب والصخور المتناثرة على سطح القمر لتحويلها إلى مواد يستطيع رواد الفضاء استخدامها بمثابة حبر لطابعة ثلاثية الأبعاد تعمل على بناء مكونات المحطة القمرية.

تخطط المؤسستان التعاقد مع شركة فضاء ألمانية تدعى بي تي ساينتسس لإيصال هذه التقنية إلى القمر في العام 2021، ما يعني أن تدشين النظام لن يستغرق أكثر من عامين.

جهاز دالي

نظام ليزري يصهر غبار القمر لبناء قاعدة قمرية

Laser Zentrum Hannover
>
<
أخبار اليوم
__
5 29. 20
جهاز دالي

نظام ليزري يصهر غبار القمر لبناء قاعدة قمرية

Laser Zentrum Hannover

بناء المستعمرات

يتطلب بناء المستعمرات على القمر مواد بناء، إلا أن شحنها من الأرض باهظ التكلفة، إذ تبلغ تكلفة إرسال أقل من كيلوجرام إلى سطح القمر مئات آلاف الدولارات.

ولتجنب مصاريف الشحن الباهظة، على العلماء التوصل إلى طريقة لتسخير المواد الموجودة على سطح القمر. وخلصت دراسة جديدة إلى أن استخدام الليزر لصهر التراب القمري قد يكون ضالة العلماء.

أشعة ليزر مذهلة

أطلق على هذا الاقتراح مشروع مونرايز، وهو نتاج تعاون بين مركز الليزر في هانوفر الألمانية ومعهد أنظمة الفضاء، والأول معهد أبحاث غير ربحي يركز على تطوير الفوتونات وتقنية الليزر، أما الثاني فهو متخصص في تصميم المركبات الفضائية لوكالة الفضاء الألمانية والتخطيط لمهماتها الفضائية وتحليلها.

تقتضي الخطة استخدام نظام ليزي يزن أقل من ثلاثة كيلوجرامات لصهر الغبار والتراب والصخور المتناثرة على سطح القمر لتحويلها إلى مواد يستطيع رواد الفضاء استخدامها بمثابة حبر لطابعة ثلاثية الأبعاد تعمل على بناء مكونات المحطة القمرية.

تخطط المؤسستان التعاقد مع شركة فضاء ألمانية تدعى بي تي ساينتسس لإيصال هذه التقنية إلى القمر في العام 2021، ما يعني أن تدشين النظام لن يستغرق أكثر من عامين.

التالي__ مخترقون حيويون يحاولون صناعة أنسولين خاص بهم >>>
<<< البقعة الحمراء العظيمة على كوكب المشتري تبدأ في الانكماش __السابق
>
المقال التالي