انصهار الدماغ

خلص باحثون إلى نتائج مؤسفة، إذ اكتشفوا أن السفر إلى المريخ يؤدي إلى التعرض لمستويات عالية من الإشعاع الكوني تضر بالدماغ.

ولوحظ على فئران المختبر عقب تعرضها لمستويات مماثلة من الأشعة أعراض تراجع وظائف الدماغ لديها وتدهور ذاكرتها، بالإضافة إلى تزايد الاضطرابات السلوكية لديها، وفقًا لبحث نُشر مؤخرًا في دورية إي نيورو. ما يعني أن الفضاء العميق يسبب انصهار أدمغة الثدييات.

مهمات محفوفة بالمخاطر

استعانت الدراسة بمنشأة جديدة للإشعاع النيوتروني لمحاكاة الإشعاع الكوني لأول مرة والكشف عن الآلية التي يسبب فيها السفر إلى الفضاء لمسافات بعيدة أعراضًا دائمةً شبيهةً بالعته ظهرت لدى الفئران بعد ستة أشهر من التعرض منخفض الجرعة للأشعة الكونية، وهي فترة أقصر من الفترة الفعلية للوصول إلى الكوكب الأحمر.

قال تشارلز ليمولي طبيب الأورام الإشعاعية من جامعة كاليفورنيا لسي إن إن «هذه الجزيئات المشحونة شديدة الخطورة،» وأضاف يكمن السبب في كونها عالية الطاقة وكاملة التأين. إذ يؤدي تعرض الجسم لها إلى حصول ضرر للأنسجة والخلايا يصعب على الجسم التعافي منه.

تعرض

أشار ليمولي إلى أن أفضل الدروع الحالية لن تبرع في حماية المسافرين إلى المريخ من الأشعة التي ستعصف بأجسامهم، وقال «بات واضحًا أن الاختلاطات الدماغية المترافقة مع عملية التعرض هذه تشكل التحدي الأكبر الذي علينا التعامل معه.»