وجهت دولة لوكسمبورغ (Luxembourg) خلال الفترة الماضية أنظارَها نحو مشروع التعدين الفضائي، وهي الآن ترفع الرهان على المشروع عبر تخصيص 200 مليون يورو (227 مليون دولار) لجذب أنظار شركات التعدين الفضائي لافتتاح مقرات لأعمالها ضمن حدود تلك الدولة الصغيرة، حيثُ تحاول لوكسمبورغ أن تصبح سيلكون فالي (Silicon Valley) – وهي منطقة في كاليفورنيا تشتهر بكونها موطناً للكثير من كبرى الشركات الصناعية والتكنولوجية-  خاصة بموارد الفضاء.

وستكون أولى الشركتين المستفيدتين من هذه المبادرة : ديب سبيس إنديستريز (Deep Space Industries)، وبلانتيري ريسورسيز (Planetary Resources)، حيثُ سيتم استخدام تلك الأموال لتمويل بعثات مسح الكويكبات التي سيتم إطلاقها خلال السنوات الثلاث القادمة، كما ستستثمر لوكسمبورغ أموالَها في مجال بحث وتطوير التقنيات اللازمة لتحديد واستخراج ومعالجة المعادن والمياه والسلع الفضائية القيمة الأخرى.

مثال لبعض أنواع الأجرام السماوية التي تأمل لوكسمبورغ بتعدينها. حقوق الصورة: إميلي لكدوالا.
مثال لبعض أنواع الأجرام السماوية التي تأمل لوكسمبورغ بتعدينها. حقوق الصورة: إميلي لكدوالا.

وأشار مؤتمر صحفي في 3 من حزيران من العام الماضي إلى إمكانية استخدام التمويل في استثمار رؤوس الأموال والمساهمة بها مع الشركتين.

وتتطلع لوكسمبورغ أيضاً لصياغة تشريع قانوني يجيز للشركات استخراج وامتلاك المواد على الكويكبات والقمر والأجرام السماوية الأخرى، وهي  إجراءات مماثلة لتلك التي خاضتها الولايات المتحدة العام الماضي.