أعلنت شركة التقنية الكورية الجنوبية العملاقة، إل جي، رسميًا عن كمامة الوجه المزودة بخاصة تنقية الهواء «بيوريكير ويرابل إير بيويريفاير» وهي تمتاز بمرشحي هواء من نوع إتش 3 هيبا، ومراوح متعددة السرعات تثبت بسهولة على الوجه مثل الكمامة العادية.

وتوفر إمكانية شحنها في المنزل ضمن علبة للتعقيم بالأشعة فوق البنفسجية.

وتكتشف الكمامة الجديدة طريقة تنفسك لتضبط سرعة المروحة تلقائيًا لتسهيل التنفس، وهي مصممة لتقليل تسرب الهواء حول الأنف والذقن. وتمتاز بأن أجزائها جميعًا قابلة لإعادة التدوير.

ولم تذكر إل جي أن الكمامة طورت للوقاية من فيروس كورونا المستجد، إلا أن موعد تطويرها وطرحها يوحي بذلك. ولم تعلن أيضًا معلومات كافية عن قدرة الكمامة على منع وصول رذاذ أنفاس المستخدم إلى الآخرين أو العكس. ولم تذكر وزن الكمامة، لذلك لا يعرف كيف سيشعر المستخدم بثقلها على وجهه.

وستعلن إل جي عن معظم مواصفات الجهاز في المعرض الافتراضي إيفا 2020، وذكرت بأن الكمامة الجديدة ستكون متوفرة في الربع الرابع من العام الجاري في أسواق محددة.

واعتمادًا على المعلومات الإضافية التي ننتظرها جميعًا، قد تكون كمامة إل جي الجديدة حلاً لارتداء كمامة آمنة في الجائحة الحالية. وتعمل شركات متعددة وأفراد كثر اليوم على تطوير كمامات مختلفة للحد من انتشار الفيروس والحفاظ على صحة الناس.