أخبار اليوم
__
8 23. 19
عالم الفضاء
سيارة تسلا تُكمل دورة كاملة حول الشمس للمرة الأولى
عالم الفضاء
علماء: استصلاح أراضي المريخ يتطلب إمطارها بنحو 3500 قنبلة نووية يوميًا
طموحات علمية
عيون اصطناعية مستقبلية قد تساعد مستخدميها على رؤية الأشعة تحت الحمراء
الصحة والطب
شركة يابانية تنتج بديلًا غذائيًا يتضمن جميع احتياجات الإنسان اليومية
العلوم المتقدمة
جرم ضخم يصطدم بكوكب المشتري
عالم الفضاء
بقايا القمر الاصطناعي الذي أسقطته الهند ما زالت تلوث مداره
طموحات علمية
بالفيديو: كيف تساعد غواصات صنع الجليد في إعادة تجميد مياه القطب الشمالي
الثورة الصناعية 2.0
ابتكار طبق طائر كأنه من عالم الأفلام
العلوم المتقدمة
تجربة للكشف عن الطاقة المظلمة لم تتمخض عن أي نتائج
مستقبل النقل
شركة فيرجن جالاكتك تكشف عن صالة فارهة لمينائها الفضائي
العلوم الصحية المتقدمة
علماء يطورون سراويل روبوتية تسهّل المشي
طموحات علمية
شركة طيران تختبر وسائل ترفيه تعتمد على الواقع الافتراضي

ينتظر كثيرون إطلاق روبوتات لأداء الأعمال المنزلية، لكن علينا الانتظار لفترة طويلة. وكشفت شركة ميرا روبوتيكس اليابانية الناشئة عن أوغو، روبوت الغسيل، في حدث تقني في طوكيو.

وكان هذا العرض التقديمي مسليًا بسبب بطء حركة روبوت الغسيل، فهو يحتاج إلى نحو دقيقة لالتقاط منشفة واحدة من السلة وتعليقها على حبل الغسيل لتجف. ولا يظهر الفيديو الروبوت وهو يأخذ المنشفة من الغسالة أو يطويها، لكن صحيفة جابان تايمز زعمت حدوث ذلك في الحدث ذاته، وربما نفدت حجم كاميراتها قبل أن يكملالروبوت عمله.

والروبوت بطيء جدًا، ولكننا قد نتغاضى عن ذلك إذا كان بإمكانه فعلًا غسيل الملابس، فربما من المفترض أن يشغل المستخدمون الروبوت وينسوه، ليأخذ وقته في أداء الأعمال المنزلية. ولكن توجد مشكلة أخرى، فهو ليس ذاتي الحركة، إذ أظهر مقطع آخر شخصًا يتحكم بكل حركات الروبوت.

وإذا كان علينا توظيف إنسان ليتحكم بهذا الروبوت، أليس من الأسهل توظيف شخص لمهمة الغسيل دون الحاجة إلى هذا الروبوت؟

لا يفضل البشر وجود آخرين في منازلهم، وفقًا لشركة ميرا، والتي أخبرت صحيفة جابان تايمز خلال الحدث أن الروبوت يوفر خصوصية أعلى من توظيف مدبرة منزل، إذ تحجب كاميراته أي شيء غير مرتبط بالأعمال المنزلية، ويمكن تخصيصه لمناطق معينة من المنزل فحسب.

وتدعي الشركة أنها ستتمكن من خفض تكلفة خدمة التدبير المنزلي بنسبة تصل إلى 80% في الشهر أيضًا، إذ سيتحكم كل عامل تشغيل مُدرَّب بعدة روبوتات، وفقًا للصحيفة، على الرغم من أن الفيديو التوضيحي يظهر أن الروبوت يحتاج إلى انتباه المشغل بصورة كاملة.

وتعتزم شركة ميرا إجراء اختبار تجريبي لأوجو في أغسطس/آب 2019، وإطلاق خدمتها في مايو/أيار 2020، وترى أنها ستستقطب آلاف الزبائن بحلول العام 2021، ولكن إن لم تجد الشركة طريقة لتسريع عمل الروبوت بصورة كبيرة، قد يبحث الناس عن بدائل أخرى.

روبوت ياباني غريب يطوي الملابس ببطء شديد

Mira Robotics
>
<
أخبار اليوم
__
8 23. 19

روبوت ياباني غريب يطوي الملابس ببطء شديد

Mira Robotics

ينتظر كثيرون إطلاق روبوتات لأداء الأعمال المنزلية، لكن علينا الانتظار لفترة طويلة. وكشفت شركة ميرا روبوتيكس اليابانية الناشئة عن أوغو، روبوت الغسيل، في حدث تقني في طوكيو.

وكان هذا العرض التقديمي مسليًا بسبب بطء حركة روبوت الغسيل، فهو يحتاج إلى نحو دقيقة لالتقاط منشفة واحدة من السلة وتعليقها على حبل الغسيل لتجف. ولا يظهر الفيديو الروبوت وهو يأخذ المنشفة من الغسالة أو يطويها، لكن صحيفة جابان تايمز زعمت حدوث ذلك في الحدث ذاته، وربما نفدت حجم كاميراتها قبل أن يكملالروبوت عمله.

والروبوت بطيء جدًا، ولكننا قد نتغاضى عن ذلك إذا كان بإمكانه فعلًا غسيل الملابس، فربما من المفترض أن يشغل المستخدمون الروبوت وينسوه، ليأخذ وقته في أداء الأعمال المنزلية. ولكن توجد مشكلة أخرى، فهو ليس ذاتي الحركة، إذ أظهر مقطع آخر شخصًا يتحكم بكل حركات الروبوت.

وإذا كان علينا توظيف إنسان ليتحكم بهذا الروبوت، أليس من الأسهل توظيف شخص لمهمة الغسيل دون الحاجة إلى هذا الروبوت؟

لا يفضل البشر وجود آخرين في منازلهم، وفقًا لشركة ميرا، والتي أخبرت صحيفة جابان تايمز خلال الحدث أن الروبوت يوفر خصوصية أعلى من توظيف مدبرة منزل، إذ تحجب كاميراته أي شيء غير مرتبط بالأعمال المنزلية، ويمكن تخصيصه لمناطق معينة من المنزل فحسب.

وتدعي الشركة أنها ستتمكن من خفض تكلفة خدمة التدبير المنزلي بنسبة تصل إلى 80% في الشهر أيضًا، إذ سيتحكم كل عامل تشغيل مُدرَّب بعدة روبوتات، وفقًا للصحيفة، على الرغم من أن الفيديو التوضيحي يظهر أن الروبوت يحتاج إلى انتباه المشغل بصورة كاملة.

وتعتزم شركة ميرا إجراء اختبار تجريبي لأوجو في أغسطس/آب 2019، وإطلاق خدمتها في مايو/أيار 2020، وترى أنها ستستقطب آلاف الزبائن بحلول العام 2021، ولكن إن لم تجد الشركة طريقة لتسريع عمل الروبوت بصورة كبيرة، قد يبحث الناس عن بدائل أخرى.

التالي__ الحكومة الأسترالية تحارب تغير المناخ بزرع الأشجار >>>
<<< الإيموجي قريبًا على لوحات تسجيل السيارات في أستراليا __السابق
>
المقال التالي