إلغاء المهمة

أدى نشوب حريق مفاجئ في منصة إطلاق للصواريخ تابعة «للوكالة اليابانية لاستكشاف الفضاء» (جاكسا) إلى إلغاء إطلاق الصاروخ إتش آي آي بي.

قالت شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة، صانعة الصاروخ، في تغريدة لها «تأجَّل إطلاق اليوم لأننا في 3:05 صباحًا بتوقيت اليابان (18:05 بتوقيت جرينتش) وجدنا حريقًا حول الفجوة الموجودة في سطح منصة الإطلاق ونعكف حاليًّا على إخماده.»

ضرر طفيف

عندما اكتشف المسؤولون الحريق كان الصاروخ الياباني مليئًا بالوقود وجاهزًا بالفعل على المنصة في مركز تانيجاشيما الفضائي، وبعد نحو ساعتين أعلنت جاكسا وميتسوبيشي اخماد الحريق؛ ونقل موقع كيودو الإخباري مزيدًا من الأخبار الجيدة.

قالت ميتسوبيشي للوكالة الإخبارية اليابانية «إنّ تلفيات الصاروخ والمنصة طفيفة في تقديرنا، وهذا يتيح تجهيز الصاروخ لينطلق في غضون أسبوع تقريبًا.»

آمِنون في الفضاء

كان المقرَّر لمركبة الشحن «إتش تي في 8» المحمَّلة على الصاروخ الياباني أن توصِّل إلى محطة الفضاء الدولية حمولة وزنها أربعة أطنان، فيها زاد وماء.

لكن الجانب الإيجابي بحسب ما ذكرته وكالة ناسا أن تأخُّر الحمولة لن يؤثر سلبًا على طاقم المحطة، إذ قالت في تحديث لها بخصوص الإطلاق «إنّ رواد المحطة آمنون وعندهم مِن الزاد ما يكفيهم.»