أخبار اليوم
__
7 22. 19
العلوم المتقدمة
خبر جيد: الكويكب القريب لن يدمر الأرض هذا العام
الذكاء الاصطناعي
ذكاء اصطناعي يتعرف على الناس من خلال حركات عيونهم
الصحة والطب
ألمانيا تخطط لفرض تلقيح جميع الأطفال ضد الحصبة
مستقبل النقل
مالك إحدى سيارات تسلا يحطم الرقم القياسي ويقودها لمسافة بلغت 900 ألف كيلومتر
مستقبل النقل
نظام حساسات جديد يستخدم تقنية «الليدار» قد يثبت أن إيلون ماسك مخطئ
العلوم المتقدمة
ناسا تكتشف مستعرًا أعظمًا يلفه الغموض
مجتمع المستقبل
للمرة الأولى حكم روبوتي يقدم مباراة بيسبول احترافية
الثورة الصناعية 2.0
روبوت يؤدي تحدي غطاء الزجاجة
عالم الفضاء
الهند تلغي مهمة إلى القمر قبل ساعة من الإطلاق
الثورة الصناعية 2.0
مهندسون يصممون أشياء تتحدى قدرة الإمساك عند الروبوتات
مستقبل النقل
المملكة المتحدة تطلق خطة لتزويد المنازل الحديثة كافة بشواحن للسيارات الكهربائية
الذكاء الاصطناعي
الذكاء الاصطناعي يطور أول لقاح له

التعديل الأول

أضاف رواد الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية نقطة بارزة إلى سجل تقنية كريسبر، إذ استخدمت كريستنا كوك ونيك هيج تقنية تعديل الجينات على المادة الوراثية للخميرة بطريقة تحاكي الأضرار التي تسببها الإشعاعات للحمض النووي، وهذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها هذه التقنية في الفضاء، ويمكن أن تساعد في الحفاظ على صحة رواد الفضاء في المستقبل.

جينات في الفضاء

صمم فريق من طلاب مدرسة مينيسوتا الثانوية التجربة الأولى من نوعها والتي أجرتها كوك وهيج في الفضاء، وفاز هؤلاء الطلاب بمسابقة الجينات في الفضاء في العام 2018، وهي مسابقة علمية تُجرى في الولايات المتحدة الأمريكية يتسابق فيها الطلاب  من الصف السابع إلى الصف الثاني عشر لتقديم أفكار لتجارب على الحمض النووي يمكن إجراؤها على متن محطة الفضاء الدولية.

إعداد مسبق

يعد استخدام تقنية كريسبر لتعديل المادة الوراثية للخميرة مجرد جزءٍ من هذه التجربة، إذ سيراقب الباحثون كيف سيستجيب الكائن الحي للتعديلات التي أجروها والتغييرات الجزيئية التي حدثت، بالإضافة إلى أي أخطاء جرت خلال عملية التعديل.

يأمل العلماء أن تساعد هذه التجربة في فهم كيفية استجابة الحمض النووي البشري للضرر الناجم عن زيادة التعرض للإشعاع في الفضاء، وإيجاد طريقة لحماية رواد الفضاء من الأضرار التي يمكن أن تحدث في الرحلات الفضائية بعيدة المدى إلى المريخ وما بعده.

تعديل الجينات في الفضاء

رواد فضاء يستخدمون تقنية كريسبر في الفضاء لأول مرة

NASA/Victor Tangermann
>
<
أخبار اليوم
__
7 22. 19
تعديل الجينات في الفضاء

رواد فضاء يستخدمون تقنية كريسبر في الفضاء لأول مرة

NASA/Victor Tangermann

التعديل الأول

أضاف رواد الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية نقطة بارزة إلى سجل تقنية كريسبر، إذ استخدمت كريستنا كوك ونيك هيج تقنية تعديل الجينات على المادة الوراثية للخميرة بطريقة تحاكي الأضرار التي تسببها الإشعاعات للحمض النووي، وهذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها هذه التقنية في الفضاء، ويمكن أن تساعد في الحفاظ على صحة رواد الفضاء في المستقبل.

جينات في الفضاء

صمم فريق من طلاب مدرسة مينيسوتا الثانوية التجربة الأولى من نوعها والتي أجرتها كوك وهيج في الفضاء، وفاز هؤلاء الطلاب بمسابقة الجينات في الفضاء في العام 2018، وهي مسابقة علمية تُجرى في الولايات المتحدة الأمريكية يتسابق فيها الطلاب  من الصف السابع إلى الصف الثاني عشر لتقديم أفكار لتجارب على الحمض النووي يمكن إجراؤها على متن محطة الفضاء الدولية.

إعداد مسبق

يعد استخدام تقنية كريسبر لتعديل المادة الوراثية للخميرة مجرد جزءٍ من هذه التجربة، إذ سيراقب الباحثون كيف سيستجيب الكائن الحي للتعديلات التي أجروها والتغييرات الجزيئية التي حدثت، بالإضافة إلى أي أخطاء جرت خلال عملية التعديل.

يأمل العلماء أن تساعد هذه التجربة في فهم كيفية استجابة الحمض النووي البشري للضرر الناجم عن زيادة التعرض للإشعاع في الفضاء، وإيجاد طريقة لحماية رواد الفضاء من الأضرار التي يمكن أن تحدث في الرحلات الفضائية بعيدة المدى إلى المريخ وما بعده.

التالي__ منظمة الصحة العالمية تدرج متلازمة الاحتراق النفسي في قائمة الأمراض >>>
<<< لعبة نيتيندو جديدة تتيح لك بالتقاط البوكيمون خلال النوم __السابق
>
المقال التالي