أخبار اليوم
__
5 29. 20
عالم الفضاء
إيلون ماسك: أتحمل المسؤولية إن حدث خطأ في الإطلاق
عالم الفضاء
رواد فضاء سبيس إكس يودعون أطفالهم افتراضيًا
الثورة الصناعية 4.0
جهاز جديد يحاكي جميع النكهات
عالم الفضاء
سبيس إكس تعلن عن رحلات فضائية خاصة من خلال برنامج «المسافر الخاص»
طموحات علمية
مقهى يستخدم روبوتًا لتجنب نشر فيروس كورونا المستجد
عالم الفضاء
بالفيديو: مقطع فكاهي لرواد الفضاء على سطح القمر
العلوم المتقدمة
خبراء: الصين تتقدم في سباق البحث عن ذكاء خارج الأرض
عالم الفضاء
علماء يقترحون إنشاء مفاعل نووي على القمر
البيئة والطاقة
علماء: التغير المناخي يحول أجزاءً من القارة القطب الجنوبية إلى اللون الأخضر
عالم الفضاء
سبيس إكس تعلن عن احتمال تأجيل عملية الإطلاق البشري المقبلة
عالم الفضاء
ناسا تدفع مالًا لسكان «المريخ المزيف» شريطة البقاء عليه ثمانية أشهر
العلوم المتقدمة
علماء الفلك يلتقطون إشارة غامضة

التعديل الأول

أضاف رواد الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية نقطة بارزة إلى سجل تقنية كريسبر، إذ استخدمت كريستنا كوك ونيك هيج تقنية تعديل الجينات على المادة الوراثية للخميرة بطريقة تحاكي الأضرار التي تسببها الإشعاعات للحمض النووي، وهذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها هذه التقنية في الفضاء، ويمكن أن تساعد في الحفاظ على صحة رواد الفضاء في المستقبل.

جينات في الفضاء

صمم فريق من طلاب مدرسة مينيسوتا الثانوية التجربة الأولى من نوعها والتي أجرتها كوك وهيج في الفضاء، وفاز هؤلاء الطلاب بمسابقة الجينات في الفضاء في العام 2018، وهي مسابقة علمية تُجرى في الولايات المتحدة الأمريكية يتسابق فيها الطلاب  من الصف السابع إلى الصف الثاني عشر لتقديم أفكار لتجارب على الحمض النووي يمكن إجراؤها على متن محطة الفضاء الدولية.

إعداد مسبق

يعد استخدام تقنية كريسبر لتعديل المادة الوراثية للخميرة مجرد جزءٍ من هذه التجربة، إذ سيراقب الباحثون كيف سيستجيب الكائن الحي للتعديلات التي أجروها والتغييرات الجزيئية التي حدثت، بالإضافة إلى أي أخطاء جرت خلال عملية التعديل.

يأمل العلماء أن تساعد هذه التجربة في فهم كيفية استجابة الحمض النووي البشري للضرر الناجم عن زيادة التعرض للإشعاع في الفضاء، وإيجاد طريقة لحماية رواد الفضاء من الأضرار التي يمكن أن تحدث في الرحلات الفضائية بعيدة المدى إلى المريخ وما بعده.

تعديل الجينات في الفضاء

رواد فضاء يستخدمون تقنية كريسبر في الفضاء لأول مرة

NASA/Victor Tangermann
>
<
أخبار اليوم
__
5 29. 20
تعديل الجينات في الفضاء

رواد فضاء يستخدمون تقنية كريسبر في الفضاء لأول مرة

NASA/Victor Tangermann

التعديل الأول

أضاف رواد الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية نقطة بارزة إلى سجل تقنية كريسبر، إذ استخدمت كريستنا كوك ونيك هيج تقنية تعديل الجينات على المادة الوراثية للخميرة بطريقة تحاكي الأضرار التي تسببها الإشعاعات للحمض النووي، وهذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها هذه التقنية في الفضاء، ويمكن أن تساعد في الحفاظ على صحة رواد الفضاء في المستقبل.

جينات في الفضاء

صمم فريق من طلاب مدرسة مينيسوتا الثانوية التجربة الأولى من نوعها والتي أجرتها كوك وهيج في الفضاء، وفاز هؤلاء الطلاب بمسابقة الجينات في الفضاء في العام 2018، وهي مسابقة علمية تُجرى في الولايات المتحدة الأمريكية يتسابق فيها الطلاب  من الصف السابع إلى الصف الثاني عشر لتقديم أفكار لتجارب على الحمض النووي يمكن إجراؤها على متن محطة الفضاء الدولية.

إعداد مسبق

يعد استخدام تقنية كريسبر لتعديل المادة الوراثية للخميرة مجرد جزءٍ من هذه التجربة، إذ سيراقب الباحثون كيف سيستجيب الكائن الحي للتعديلات التي أجروها والتغييرات الجزيئية التي حدثت، بالإضافة إلى أي أخطاء جرت خلال عملية التعديل.

يأمل العلماء أن تساعد هذه التجربة في فهم كيفية استجابة الحمض النووي البشري للضرر الناجم عن زيادة التعرض للإشعاع في الفضاء، وإيجاد طريقة لحماية رواد الفضاء من الأضرار التي يمكن أن تحدث في الرحلات الفضائية بعيدة المدى إلى المريخ وما بعده.

التالي__ منظمة الصحة العالمية تدرج متلازمة الاحتراق النفسي في قائمة الأمراض >>>
<<< لعبة نيتيندو جديدة تتيح لك بالتقاط البوكيمون خلال النوم __السابق
>
المقال التالي