أخبار اليوم
__
7 14. 20
عالم الفضاء
تقرير رسمي من وكالة ناسا: سفينة بوينج الفضائية ما زالت سيئة جدًا
العلوم المتقدمة
باحثون يقولون إن التحديق في نوع محدد من الضوء يحسن البصر
طموحات علمية
هل تبقى لغة الأجيال المقبلة من مسافري الرحلات العابرة للمجرات دون تغيير؟
طموحات علمية
إيلون ماسك يتحدث بحذر عن الكشف عن «نيورالينك»
العلوم المتقدمة
ناسا تمول شركة لاستخراج الأكسجين من الصخور القمرية
العلوم المتقدمة
علماء يرصدون «رنينًا» في غلافنا الجوي
عالم الفضاء
ثلاث دول تطلق مركبات نحو المريخ خلال الشهر الجاري
العلوم المتقدمة
فلكيون يتفاجؤون بنجوم تتدفق نحو مركز درب التبانة
طموحات علمية
ملجأ نووي فاخر ببركة سباحة وسينما وحمام بخار
البيئة والطاقة
ناسا ترصد حريقاً متأججاً على كوكب الأرض من الفضاء
عالم الفضاء
بوينج تجري تجربة لإطلاق أقوى صاروخ على الإطلاق لصالح ناسا
العلوم المتقدمة
علماء سيرن يكتشفون نوعًا جديدًا من الجسيمات قد يسهم في فهمنا للقوى الكامنة التي تربطها ببعضها

عاصفة جليدية

قال علماء إن «أومواموا، الجسم الفضائي العملاق الذي أتى من خارج نظامنا الشمسي، قد يكون قطعة نادرة جدًا من جليد الهيدروجين.»

وهي فكرة غريبة وفقًا لموقع وايرد، إذ لا يوجد سوى عدد قليل من الأماكن التي قد يتكون فيها جبل من جليد الهيدروجين في الكون، إلا أن علماء جامعة ييل الذين توقعوا هذا يرون أنه إن كان هذا الزائر البينجمي جبلًا جليديًا عملاقًا، سيغدو قسم كبير من خصائصه الغريبة منطقيًا.

جرم متجمد غير معروف

لم يجد العلماء تفسيرًا واضحًا لتسارع أمواموا بعد دخوله نظامنا الشمسي. ومع أن المذنبات تتسارع عادةً، لكن العلماء لم يجدوا ما يشير إلى أن أومواموا اعتمد على آلية تسارع المذنبات المعتادة.

وإن كان أومواموا جبلًا من جليد الهيدروجين، سيدفعه الجليد المتسامي تدريجيًا إلى الأمام، وفقًا لبحث قُبل في دورية ذي آستروفيزيكال جورنال.

وقال داريل سيليجمان، الحاصل على شهادة الدكتوراه في جامعة ييل «على الرغم من أن فكرة جليد الهيدروجين غريبة نسبيًا، إلا أنها تفسر كل لغز في سلوك أوموموا.»

ظروف مثالية

هذه الجبال الجليدية الهيدروجينية غريبة جدًا، إذ لا يتجمد الهيدروجين إلا إذا انخفضت درجة حرارته إلى درجات قريبة من الصفر المطلق، وهي أدنى درجة حرارة نظرية في الكون. ولا تصل إلى هذه الدرجة سوى البنى الكونية التي تسمى السحب الجزيئية العملاقة.

ووضع علماء جامعة ييل مسارًا افتراضيًا لأومواموا عبر هذه الغيوم الجزيئية، وهو المكان الذي ربما تشكل فيه على هيئة كتلة من الغبار والهيدروجين المجتمعين. ولكن إن لم يكن بإمكان الفلكيين اعتراض هذا الجرم الغريب، فسيصعب إثبات هذه النظرية.

هطول متوقع

الزائر البينجمي «أومواموا» قد يكون من أندر الأجرام في الكون

ESO/M. KORNMESSER/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
7 14. 20
هطول متوقع

الزائر البينجمي «أومواموا» قد يكون من أندر الأجرام في الكون

ESO/M. KORNMESSER/VICTOR TANGERMANN

عاصفة جليدية

قال علماء إن «أومواموا، الجسم الفضائي العملاق الذي أتى من خارج نظامنا الشمسي، قد يكون قطعة نادرة جدًا من جليد الهيدروجين.»

وهي فكرة غريبة وفقًا لموقع وايرد، إذ لا يوجد سوى عدد قليل من الأماكن التي قد يتكون فيها جبل من جليد الهيدروجين في الكون، إلا أن علماء جامعة ييل الذين توقعوا هذا يرون أنه إن كان هذا الزائر البينجمي جبلًا جليديًا عملاقًا، سيغدو قسم كبير من خصائصه الغريبة منطقيًا.

جرم متجمد غير معروف

لم يجد العلماء تفسيرًا واضحًا لتسارع أمواموا بعد دخوله نظامنا الشمسي. ومع أن المذنبات تتسارع عادةً، لكن العلماء لم يجدوا ما يشير إلى أن أومواموا اعتمد على آلية تسارع المذنبات المعتادة.

وإن كان أومواموا جبلًا من جليد الهيدروجين، سيدفعه الجليد المتسامي تدريجيًا إلى الأمام، وفقًا لبحث قُبل في دورية ذي آستروفيزيكال جورنال.

وقال داريل سيليجمان، الحاصل على شهادة الدكتوراه في جامعة ييل «على الرغم من أن فكرة جليد الهيدروجين غريبة نسبيًا، إلا أنها تفسر كل لغز في سلوك أوموموا.»

ظروف مثالية

هذه الجبال الجليدية الهيدروجينية غريبة جدًا، إذ لا يتجمد الهيدروجين إلا إذا انخفضت درجة حرارته إلى درجات قريبة من الصفر المطلق، وهي أدنى درجة حرارة نظرية في الكون. ولا تصل إلى هذه الدرجة سوى البنى الكونية التي تسمى السحب الجزيئية العملاقة.

ووضع علماء جامعة ييل مسارًا افتراضيًا لأومواموا عبر هذه الغيوم الجزيئية، وهو المكان الذي ربما تشكل فيه على هيئة كتلة من الغبار والهيدروجين المجتمعين. ولكن إن لم يكن بإمكان الفلكيين اعتراض هذا الجرم الغريب، فسيصعب إثبات هذه النظرية.

التالي__ الصين تخطط لبناء محطة الفضاء «هيفنلي بالاس» >>>
<<< ما ألطف هذا الداسر الأيوني الصغير! __السابق
>
المقال التالي