أعلنت شركة إنترافاكس الهولندية المتخصصة بتطوير اللقاحات الفيروسية والبكتيرية وشركة إيبيفاكس الأمريكية للتقنيات الحيوية، عن اتفاقية تعاون لمتابعة تطوير لقاح واعد لوباء كوفيد-19، استنادًا إلى تقنية الحويصلات ذات الأغشية الخارجية المملوكة لشركة إنترافاكس.

وفي مشروع بحثي مشترك، ستدمج إنترافاكس أداة إيصال حويصلات الغشاء الخارجي الآمنة والمناعية مع حوامل كوفيد-19 المنتجة صناعيًا والمُصممة والمُحسنة من قبل إيبيفاكس باستخدام أدوات المعلوماتية المناعية المتقدمة، من أجل إنشاء خلايا تائية (مجموعة خلايا لمفاوية في الدم تلعب دورًا مهمًا في المناعة الخلوية) آمنة وفعالة تحارب فيروس كورونا المستجد وبقية الفيروسات التاجية.

وستبدأ دراسات ما قبل السريرية على الفور لاختيار أفضل الببتيدات (وهي سلسلة أحماض أمينية) مرشحة للقاح، وستستخدم إنترافاكس مرفقها التجريبي الداخلي لتهيئة ظروف مناسبة لتصنيع ببتيدات حويصلات الغشاء الخارجي، ويُتوقَّع أن تبدأ المرحلة الأولى من الدراسات السريرية في الربع الرابع من العام 2020.

وقالت آني دي جروت، الرئيس التنفيذي لشركة إيبيفاكس، في بيان تلقى مرصد المستقبل نسخة منه «نرى أن الجمع بين التقنيات وقوة تعاوننا الطويل الأمد مع إنترافاكس سيؤدي في نهاية المطاف إلى تطوير لقاح فعال وآمن، ليستفيد منه بسرعة مئات الملايين من الناس حول العالم.»

وقال الدكتور جان جروين، الرئيس التنفيذي لشركة إنترافاكس، في البيان «نتوقع أن يكون لقاح كوفيد-19 المستند إلى نهجنا آمنًا جدًا، وأن يقلل من معدلات المرض والوفيات، ويحد من اضطرار الأفراد للدخول إلى المستشفيات والعناية المركزة، ونتوقع أن يؤدي إلى استجابات مناعية طويلة الأمد للحماية من كوفيد-19 والفيروسات التاجية الأخرى.»

ولتطوير اللقاحات، صممت إنترافاكس وطورت أداة تعتمد على الحويصلات الغشائية الخارجية، وباستخدام الهندسة الوراثية، يمكن ربط الحويصلات بالببتيدات المناعية التي تجمع بين الخلايا التائية ما يؤدي إلى مناعة تكيفية فعالة.

وتوفر لقاحات حويصلات الغشاء الخارجي غير المتجانسة طريقة بديلة مناسبة للحماية من مسببات الأمراض المحتاجة إلى مستوى عال من الاحتواء، أو يصعب استنباتها، أو المحتوية على بروتينات فيروسية أو طفيلية، وترتبط المستضدات المختارة بحامل الحويصلات الغشائية الخارجي الفارغ، ما يؤدي إلى استجابة مناعية أكثر فعالية.

وطورت شركة إنترافاكس أيضًا، أدوات وراثية لزيادة فعالية تقنية الحويصلات الغشائية الخارجية، لتقليل السمية، وتحقيق تكوين المستضد المطلوب. وهي قابلة للتوسع وتسمح بتعديل سريع وفعال لتكوين المستضد، إما عن طريق التعديل الوراثي للمضيف البكتيري، أو عن طريق ربط المستضدات بحامل أداة إيصال حويصلات الغشاء الخارجي المخزن.