استرجاع السيطرة

على الرغم من فقدان الهند للاتصال بمركبتها «فيكرام» خلال مرحلة هبوطها الأخيرة على سطح القمر يوم الجمعة، ما زال ممكنًا استدراك الأمر وإعادة الأمور إلى نصابها نسبيًا.

إذ تقول وكالة الفضاء الهندية إنها رصدت مكان مركبتها على سطح القمر عن طريق المركبة المدارية التي رافقتها منذ البداية في هذه الرحلة، وفقًا لوكالة «أسوشيتيد برس.» لكن تبقى احتمالات استمرار عمل مركبة فيكرام جراء تعرضها لأضرار جسيمة، ضئيلة.

وقال «كايلاسافاديفو سيفان» رئيس برنامج الفضاء الهندي في تقرير إخباري محلي مؤكدًا هذه الأخبار: «نعم، حددنا موقع المركبة على سطح القمر. لا ريب في أن هبوطها كان صعبًا.»

السيطرة على عملية الهبوط

هذا يعني أنه ما زال أمام الهند فرصة -ولو ضئيلة- لتصبح رابع دولة في التاريخ تنجح في إرسال مركبة فضائية إلى سطح القمر. وأطلقت الهند مهمة «تشاندرايان-2» من الأرض في يوليو/تموز الماضي، لتدخل المركبة مدار القمر في 20 أغسطس/آب.

وأثبتت الهند خلال هذه المهمة -حتى وإن صح تحطم مركبة فيكرام أثناء هبوطها- قدرتها على إرسال مركبة فضائية إلى مدار القمر وقدرتها الجيدة على التحكم بها على الرغم من إخفاقها في مرحلة الهبوط الأخيرة.