يتضاعف فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بسرعةٍ في خلايا الإنسان المصاب، وذلك بنسخ مادته الجينية المكوّنة من خيط واحد من الحمض النووي الريبي (الرنا) بوساطة البوليمراز.

ووصل الباحثون في معهد ماكس بلانك للكيمياء البيوفيزيائيّة في جوتينجين في ألمانيا إلى معرفة التركيب الثلاثي الأبعاد للبوليمراز الخاص بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ما يسمح بتجريب طريقة عمل الأدوية المضادة للفيروسات مثل ريميدسيفير، الذي يعطل البوليمراز.

ويقول كريمر، رئيس معهد ماكس بلانك «نريد أن نقدم المساعدة لصد الجائحة الحالية، ولدينا خبرة كبيرة في مجال دراسة البوليمراز، لذا كان الخيار الأفضل لدراسته.»

ويرتبط بوليمراز كورونا بالحمض النووي كما في الفيروسات الأخرى، ولكنه يشمل على عنصر إضافي يرتبط بوساطته بالحمض النووي حتى الانتهاء من نسخها. ويتألف جينوم الفيروس من نحو 30 ألف جزء، ما يجعل نسخه تحديًا صعبًا.

وتوفر معرفة تركيب بوليمراز فيروس كورونا المستجد (كوفيد19) مزيدًا من الطرائق لفهم الفيروس ومواجهته، ويحاول فريق كريمر إيجاد مضاد للفيروس. ويأمل الكثيرون أن يكون ريميدسيفير الحل للمشكلة، وبمعرفة تركيب البوليمراز نستطيع تحسين تركيب مركبات كريميدسيفير والاستفادة منها.

ونشر الباحثون الورقة البحثية على الإنترنت، ويقول لوكاس فارنونج، المشارك في الدراسة والذي سيصبح بروفسورًا في هارفارد قريبًا «أردنا مشاركة معلوماتنا مباشرةً مع المجتمع العلمي العالمي لنسرع الاستفادة منها، فنحن في منتصف جائحة عالميّة.»

وكان الوصول لتركيب البوليمراز صعبًا، ويضيف جوران كوكيك، أحد العاملين في الورقة «في البداية أعدنا تركيب البوليمراز من ثلاثة بروتينات مكررة، ووضعناها في أنبوب اختبارٍ بعد التحسين، وحينها استطعنا دراسة عمل البوليمراز.»

وفحص الفريق العينات تحت المجهر بتكبير لأكثر من مئة ألف ضعف، وأُحبطوا في البداية. ويقول كريستيان دينمان، خبير المجاهر الإلكترونيّة «أخذنا كثيرًا من الصور وعملنا على مدار الساعة.» وأضاف ديمتري تيجنوف، خبير المعطيات والمبرمج في الفريق «في البداية قررنا التخلي عن الأمر، لكننا تراجعنا عن ذلك وأعدنا الكرّة ووصلنا للمعطيات عالية الدقة التي نحتاجها.»

ولن يكون تركيب البوليمراز المشاركة الأخيرة من باحثي جوتينجين في الجائحة، إذ قال كريمر «نخطط لمعرفة العناصر المساعدة لتغيير الرنا الفيروسي دون التأثير على المناعة البشرية. ونأمل أن نجد أهدافًا أخرى في الفيروس نستطيع استهدافها للوصول إلى حل علاجي في الوقت القريب.»